أسباب تدفعك لاختيار أصدقائك بحكمة

يعلم الجميع أن الأشخاص المحيطون بنا مهمون في حياتنا ، ويبدو أن الأصدقاء هم أقرب الأشخاص إلينا ، فيمكن للشخصية التي تختارها أن تقول شيئًا عن شخصيتك الخاصة ، ويمكنهم بناءك أو تمزيقك .

لذلك من المهم اختيار أصدقائك تبعًا لأهدافك التي وضعتها لنفسك في الحياة ، فإذا كنت تريد أن تكون نوعًا معينًا من الأشخاص ، فعليك اختيار الأشخاص الذين يساعدوك على ذلك  .

لماذا عليك ن تختار أصدقائك بحكمة ؟

سيكونوا هم مخزن أسرارك

انت لا تريد إسقاط أعمق أسرارك إلى شخص مؤقت في حياتك ، أليس كذلك ؟ تأكد من أنك تعرف نوع الشخص الذي تتحدث معه قبل أن تقوم بتسليمهم ذخيرة يمكن أن تدمر حياتك .

فلكي يقدم لك شخص ما المشورة والنصيحة ، عليه أن يعرف التفاصيل الأكثر حميمية عن ماضيك ، ولكن قبل أن تخبر شخص ما بأسرارك ، تأكد أولًا من أن هذا الشخص مؤهل بالفعل لتقديم المشورة الحكيمة قبل أن تثق به للحصول على هذا المستوى من المشورة  .

سيشاركوا في اتخاذ قراراتك المصيرية

بافتراض أنك لم تكن قد حصلت على ارتباط بشريك الحياة بالفعل أو ليس لديك خطط للارتباط بشخص معين ، فمن المرجح أن يلعب أصدقاؤك دورًا حيويًا في اختيار شريك حياتك ،  لأنك بالتأكيد تثق في حكمهم في هذا الأمر وكثير من الأمور المصيرية الأخرى ، مثل الأمور المتعلقة بالدراسة وبالعم وغيرها من العلاقات والأمور الهامة ، لذا فعليك أولاً اتخاذ خيارات جيدة في الصداقات .

سينصحوك في الأوقات الصعبة

لن يساعدك أصدقاؤك فقط في اتخاذ قرارات كبيرة مثل اختيار رفيقك ، بل سيكونون موجودين بجانبك إذا ضاقت بك الحياة ، أو عندما يموت شخص ما عزيز لديك ، أو عندما تغير وظيفتك ، وغيرها من أحداث الحياة المجهدة .

لذلك سترغب في أن يكون الأشخاص بجانبك ممن يمكن الاعتماد عليهم ، وأيضًا يظهروا تعاطف معك في أقسى الظروف .

سيكون لديهم القدرة على بناءك أو تمزيقك

يصبح أصدقاؤك المقربون مع الوقت مثل عائلتك ، أو جزءًا من صوتك الداخلي ، ولذلك يمكنهم أن يساهموا في رسم حياتك ، فقد يخبرك صديقك أنك سمين أو كسول أو غبي ، على سبيل المزاح ، ولكن في النهاية ستجد أن كلماته تلتصق في مكان ما في عقلك وبدأت في تكرارها لنفسك ، ولذلك من المهم اختيار الأشخاص الذين لديهم تأثير إيجابي وليس سلبيًا على حياتك .

سوف يؤثرون على شخصيتك

أنت في الحقيقة إنعكاس للأشخاص الذين تقضي معظم وقتك معهم ، فانظر إلى الأشخاص الذين من حولك ، الأصدقاء الذين لديك الآن ، فهل يمكنك أن تقول ، على وجه اليقين ، أنك سعيد بأن تكون في وسط ​​هؤلاء الأشخاص ؟ إذا لم تكن إجابتك بنعم فربما قد حان  الوقت للتفكير في اختيار أصدقائك المقربين بطريقة أكثر حكمة !

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *