أهم المعلومات عن الصدفية

الصدفية هي حالة جلدية تتميز بظهور قشور وحكة والتهاب واحمرار في الجلد ، وعادة ما تصيب فروة الرأس والركبتين والمرفقين واليدين والقدمين ، ويوجد حوالي 7.5 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من الصدفية.

والصدفية هي مرض مناعي ذاتي ، حيث ترى الخلايا المناعية في الدم عن طريق الخطأ أن خلايا الجلد المنتجة حديثًا عبارة عن مجموعة من الغزاة الأجانب فتقوم بمهاجمتهم ، وهذا يمكن أن يسبب الإفراط في إنتاج خلايا الجلد الجديدة تحت سطح الجلد ، وهذه الخلايا الجديدة تهاجر إلى السطح وتطرد خلايا الجلد الموجودة بالقوة مما يسبب ظهور القشور والحكة والتهاب الصدفية.

وبالتأكيد تلعب الوراثة دورًا هامًا في الإصابة بمرض الصدفية ،وقد أثبتت الأبحاث ذلك وسوف نستعرض معك مزيد من المعلومات عن مرض الصدفية .

العلاقة بين الوراثة ومرض الصدفية :
تظهر الصدفية عادةً في الفئة العمرية من 15 إلى 35 عامًا ، وقد تحدث في أي عمر ، على سبيل المثال ، يتم تشخيص حوالي 20 ألف طفل دون سن العاشرة بالصدفية كل عام ، ويمكن أن تحدث الصدفية في الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض أكثر من غيرهم ، لذلك فإن وجود أحد أفراد الأسرة مصاب بهذا المرض يزيد من احتمالات إصابتك به .

  • إذا كان أحد والديك مصاباً بالصدفية ، لديك فرصة بنسبة 10% للحصول عليه.
  • إذا كان كلا والديك مصابين بالصدفية ، فإن خطر الإصابة هو 50 %.
  • إذا كان لديك شقيق مصاب بالصدفية ، فأنت أكثر عرضة للإصابة بمرض الصدفية بنسبة تتراوح بين أربعة وستة أضعاف مقارنة بالأشخاص العاديين.

وقد بدأ العلماء في دراسة الأسباب الجينية التي قد تسبب مرض الصدفية ، قد أظهرت الأبحاث أن الجلد الصدفي يحتوي على عدد كبير من الخلايا المناعية التي تنتج جزيئات التهابية تعرف باسم السيتوكينات ، كما أنه يحتوي على طفرات جينية تسمى الأليلات ، وفي فترة الثمانينيات اعتقد العلماء أن وجود أليل معين يسمى HLA-Cw6  هو المسئول عن نقل المرض بين العائلات ولكنهم بعد ذلك اكتشفوا أنه غير كافي لنقل المرض .

أدى استخدام تقنيات أكثر تقدمًا إلى تحديد حوالي 25 منطقة مختلفة في المواد الوراثية البشرية (الجينوم) التي قد ترتبط بالصدفية ونتيجة لذلك ، يمكن أن تعطينا الدراسات الجينية الآن إشارة إلى احتمالات خطر إصابة الشخص بالصدفية ، ولكن العلاقة بين هذه الجينات والمرض نفسه ليست مفهومة بالكامل حتى الآن .

وحتى الآن لازالت الآلية التي ينتقل بها الصدفية عبر العائلات غير مفهومة .

العوامل الأخرى التي تساهم في الإصابة بالصدفية :
يعاني حوالي 40% من مرضى الصدفية من التهابات المفاصل ، وهناك عوامل بيئية أخرى قد تسبب مرض الصدفية مثل :

الطقس البارد الجاف

العدوى بفيروس نقص المناعة البشري .

بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا ومضادات الملاريا والليثيوم .

انسحاب الكورتيزون .

وهناك عدة أمراض يزيد احتمالات ظهورها لدى مريض الصدفية ، مثل التهاب القولون التقرحي وداء كرون وبعض الالتهابات الأخرى ، وقد يعاني مريض الصدفية من زيادة في حدوث:

  • سرطان الغدد الليمفاوية
  • مرض القلب
  • السمنة
  • داء السكري من النوع 2
  • متلازمة الأيض
  • الاكتئاب والانتحار
  • استهلاك الكحول
  • التدخين

هل يمكن استخدام العلاج الجيني لعلاج الصدفية؟
حتى الآن لا يتوفر علاج جيني للصدفية ، ولكن هناك توسع في الأبحاث حول الأسباب الجينية للصدفية .

كيف يتم علاج الصدفية :
حاليًا يوصي الأطباء في الحالات المعتدلة من الصدفية ببعض العلاجات الموضعية مثل الكريمات والمراهم ، والتي تشمل :

  • أنثرالين
  • قطران الفحم coal tar
  • حمض الصفصاف
  • tazarotene
  • الستيرويدات القشرية
  • فيتامين د

إذا كانت الحالة متقدمة قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *