عشرة عادات صحية لتعيش حياة أفضل

الصحة كلمة تحمل معاني مختلفة بالنسبة لنا جميعاً، بالنسبة للبعض ، قد تستلزم الحياة الصحية اتباع نظام غذائي محدد ، أوممارسة رياضة معينة ، و بالنسبة للآخرين ، الحياة الصحية هي فقط ممارسة اليوغا كل صباح ،أو اتباع نظام غذائي نباتي، أوالتأمل، فكلنا مختلفون جسديا وعقليا وعاطفيا وبيولوجيا، كما أننا جميعًا من خلفيات مختلفة وظروف مختلفة ، ولنا أيضًا احتياجات فردية مختلفة.

وهذه النصائح العشر لإرشادك نحو عادات صحية تمكنك من الحصول على أفضل حياة ممكنة .

10 عادات صحية لتعيش أفضل وبصحة أفضل .

تناول الإفطار
ابدأ يومك بتناول وجبة إفطار غنية بالمغذيات ، لأن ذلك سيساعدك على زيادة الإنتاجية في العمل والتوازن والسعادة أيضًا ، وذلك لأن تناول وجبة الإفطار يعزز الذاكرة ، ويحسن القدرة المعرفية ، ويزيد من فترة الانتباه لجميع الطلاب والمدرسين وضباط الشرطة والمحامين وحتى للأمهات غير العاملات ، فحافظ على تناول وجبة الإفطار ،وتذكر أن العقل السليم هو أساس الحياة السعيدة.

ممارسه الرياضه
ابحث عن نوع الرياضة المفضل لديك ، لأنك إذا كنت تكره القيام بشيء ما ، فلن تستمر في فعله لفترة طويلة ، فإن أي شكل من أشكال النشاط البدني الذي يحرك جسمك يكون مفيدًا ، فالرياضة تقوي العظام والعضلات ، وتحافظ على عدم زيادة الوزن ، كما يساهم النشاط البدني المنتظم في تحسين المزاج بشكل عام وتحسين النوم أيضًا.

النوم
يحاول معظمنا التوفيق بين العمل ، والتمرين والصداقات والعلاقات والعديد من المسؤوليات الأخرى، فنحن نهمل الوقت الخاص بالنوم غافلين عن أهمية النوم بالنسبة لصحتنا العامة ورفاهيتنا ، فالنوم بالنسبة للجسم هو بمثابة فرصة للعقل لإعادة البناء وإعادة الشحن لليوم التالي، وبدون نوم كاف ستنخفض مستويات السعادة الكلية ، لأنك ببساطة لم تعط جسمك الوقت الكافي لإعادة الشحن ، ويحتاج الجسم إلي أربع ساعات في متصلة من النوم أثتاء الليل ، والاحتياج البيولوجي اليومي للجسم من النوم هو 7-9ساعات.

إنشاء جدول زمني
يعتبر الجدول الزمني ، ضرورة لقيادة حياة سعيدة منظمة ، وهذا مهم بشكل خاص لأصحاب الأعمال الحرة ، لأنه ليس لديهم رئيس أو مشرف يخبرهم بالوقت المحدد للقيام بالمهام ، فهم قادة أنفسهم ، وعدم وضع جدول زمني يشعرك بعدم التركيز وعدم الإنجاز ، لذا يجب عليك وضع جدول زمني أسبوعيًا حسب طبيعة عملك ، لتتمكن من إنجاز المهام المسندة إليك.

خذ فترات راحة
لا تتردد في أخذ استراحة لمدة 20 دقيقة كل ساعتين أو نحو ذلك ، لأن فترة الراحة هامة للغاية ، فوقت الراحة يزيد من التركيز ، ويساعدك في الاحتفاظ بالمعلومات وإعادة الاتصال مرة أخرى بمن حولك وبالمسئوليات المسندة إليك مما يتيح لك التفكير بشكل أعمق في هذه المهام المطروحة.

اهتم بشرب الماء
يؤثر الماء على صحة الإنسان تأثيرًا بالغًا ، وبدونه يحدث خلل في الصحة البدنية ، فالماء يزيل السموم الضارة من الجسم ، ويساعد على نقل المواد المغذية لجميع أجزاء وأنظمة الجسم، فاهتم بشرب الماء.

تخصيص الوقت للأصدقاء و العائلة
لا تنشغل في عملك ، لدرجة أنك تنسى الاهتمام بعائلتك و أصدقاءك ، من أجل أن تعيش حياة سعيدة تحتاج إلى تكوين علاقات إجتماعية صحيحة وناجحة ، والاتصال مع الآخرين لا يقل أهمية عن الرياضة أو تناول الطعام.

إذهب في نزهة خارج المنزل
لقد تغيرت الحياة في عصر السرعة الذي نعيشه ، فلم نعد نقضي معظم أوقاتنا في الهواء الطلق، لقد تطورت الحياة لدرجة أن أطفالنا لم يعودوا يبحثون عن الذهاب لنزهات خارج المنزل ، بقدر ما يهتمون باللعب بالأجهزة الإلكترونية ، خذ الوقت الكافي للذهاب في نزهة أو السباحة أو الجلوس في الهواء النقي يوميا.

خصص المزيد من الوقت في ممارسة ما تحب
خصص الوقت الكافي للقيام بالأشياء التي تحب ممارستها ، سواء كانت ممارسة الرياضة أو الطبخ أو القراءة أو العزف على البيانو أو أي هواية تفضلها ، وهذه هي الأشياء التي تجلب الفرح الحقيقي لحياتك ، لأن ممارسة هوايتك لا يقل أهمية عن تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة أيضًا.

قراءة القصص الخيالية
القراءة يمكن أن تكون علاجًا فعالًا لما نتعرض له من ضغوط يومية ، حيث أنها تخرجنا من واقعنا و تحلق بنا في عالم بديل من الخيال ، و يتيح لنا هذا العالم التواصل والتعلم من شخصيات الروايةً ، ولاحظت هيئة الإذاعة البريطانية أن قراءة أعمال الخيال تزيد من تفكيرنا التحليلي وترفع من مزاجنا ، لذا فعليك بقراءة رواية كل يوم من أيام الأسبوع قبل النوم بدلاً من النظر إلى الهاتف أو الكمبيوتر المحمول.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *