حقائق عن النهر الأحمر الجنوبي

يعد النهر الأحمر الجنوبي أحد الروافد الرئيسية لنهر المسيسيبي ، ويحمل اسمه من لون مياهه ، حيث يرتفع النهر الأحمر في المنطقة الشرقية لمدينة نيو مكسيكو ويتدفق عبر ولاية تكساس ولويزيانا .

وقبل منتصف القرن العشرين عندما تم بناء نظام للتحكم في الفيضانات دخل جزء من النهر الأحمر نهر المسيسيبي ، واليوم يتدفق النهر الأحمر إلى نهر أتشافالايا ثم إلى خليج أتشافالايا وأخيرًا إلى خليج المكسيك ، وتمتد مساحة النهر الأحمر لتصل إلى 93000 ميل مربع ، ويبلغ طوله 1360ميلًا .

حقائق مثيرة للاهتمام عن النهر الأحمر :

قام الرئيس توماس جيفرسون بتكليف بعثة استكشافية في عام 1806 م بعنوان “رحلة النهر الأحمر” للسماح باستكشاف النهر الأحمر ، وكان الهدف من ذلك استكشاف الأراضي الجديدة المكتسبة في صفقة شراء لويزيانا ، وكان الرئيس توماس يعتقد أن استكشاف النهر الأحمر سيكون مشوقًا مثل نهر ميزوري كرافد لنهر المسيسيبي .

عندما وصل زيبولون بايك الذي تم إرساله للعثور على مصدر النهر الأحمر إلى “ريو غراندي” عن طريق الخطأ لقي الجنود الإسبان الذين أرسلوه إلى موطنه مرة أخرى .

كان الكابتن هنري ميلر شريفي أول من جلب سفينة بخارية إلى أعلى النهر الأحمر في عام 1815م ، وكان الكابتن مسؤولاً عن البدء في إزالة إحدى الأخشاب الطافية المتشابكة المعروفة باسم الطوفة الكبيرة ، ويبلغ طولها 160 ميلاً في عام 1839 م على طول النهر الأحمر ، وفي سبعينيات القرن التاسع عشر تم في نهاية المطاف تنظيف المنطقة بالكامل ، وذلك بفضل توافر الديناميت .

خلال الحرب الأهلية الأمريكية تم استخدام النهر الأحمر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية كطريق لنقل الأسطول ، حيث قابلت القوات الكونفيدرالية الأسطول على طول الطريق وهزمته ، وسمي هذا بحملة النهر الأحمر (10 مارس عشر إلى 22 مايو الثانية ، 1864) .

كانت منطقة النهر الأحمر موطنًا للأمريكيين الأصليين في القرن التاسع عشر ، حيث كانت الأرض جيدة لزراعة المحاصيل وللصيد .

يشكل النهر الأحمر حوالي نصف حدود مقاطعة تكساس في أوكلاهوما ، وتشمل الروافد الرئيسية للنهر الأحمر نهر كياميتشي والنهر الأحمر الصغير والنهر الصغير  والنهر الأسود ونهر بيز ونهر السلفور ، ونهر براري دوج تاون فورك الأحمر ، ونهر ويتشيتا الصغير ، ونهر واشيتا ، ونهر نورث فورك الأحمر .

إن أقل جزء من النهر الأحمر هو الأكثر استخدامًا في حركة المرور بسبب الطقس ومستوى منسوب المياه .

يبلغ متوسط ​​التدفقعند مصب النهر الأحمر أكثر من 57000 قدم مكعب في الثانية .

هناك جسر يعبر النهر الأحمر يسمى جسر جيمي ديفيس على الطريق السريع رقم 511 ، وسمي بهذا الاسم بسبب جيمي ديفيز حاكم ولاية لويزيانا .

شكَّل سد” Denison” الذي بني في عام 1943 م على طول النهر الأحمر بحيرة تكسوما شمال دالاس تكساس ، وهذا الخزان يتحمل 89000 فدان في الحجم .

حدثت أحدث الفيضانات في عام 2015 م عندما ارتفع النهر الأحمر وتسبب في حدوث فيضانات في مناطق من شريفيبورت ولويزيانا .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *