كيف تجعلين زوجك مهتمًا بك إلى الأبد

قد تتعرض العلاقات الزوجية الطويلة إلى بعض الملل أو البهتان وسنقدم في هذا المقال نصائح تجعل زواجك شيقًا إلى الأبد ، وعلى كل سيدة أن تتعلم كيف تأسر قلب زوجها ، حيث أن الرجل  يبتعد عن زوجته عندما يشعر بنقص المتعة في علاقته بزوجته ، ولكن نزف لك خبر سار وهو أن تعيد علاقتك الزوجية لوهجها لن يكلفك مجهود كبير بل خطوات بسيطة ستُحدث فرقًا كبيرًا .

– إظهار أفضل ما عندك :
بالتأكيد قد يسعى كل منا إلى الكمال لكن لا ينجذب الرجل للكمال والمثالية بقدر إنجذابه للسمات الرئيسية في شخصيتك لذا يجب أن يكون هناك سمات مميزة لشخصيتك يهتم بها زوجك ويجب التخلي عن بعض الصفات المنفرة في شخصيتك أو المثيرة للاشمئزاز .

ويمكنك طلب نصيحة من صديق مقرب للتعرف على تلك الصفات ويمكنك تغيير أي عادات سيئة حتى وإن أعتدت فعلها يوميًا وقد تكلفك بعض الوقت والجهد لكن علاقتك الزوجية أمر حيوي ويحتاج منك بذل مجهود لإنجاحها .

وقد تكون تلك العادات الجيدة هي تناول طعام صحي وممارسة التمارين الرياضية وكثير من السيدات تهمل أنفسهن بعد الزواج ولكن الحفاظ على لياقتك وهيئتك تحافظ على علاقتك بزوجك ويجب أن تتوقفين عن الأشياء التي تجعلك تبدين ضعيفة وتمارسين عادات تجعلك أقوى وأفضل .

– فهم طريقة تفكير الرجل :
في كثير من الأحيان ، لن يكون الرجال صادقين تمامًا بشأن ما يريدون لأنهم يخشون الحكم عليهم ، وما يريده الرجل يختلف اختلافًا كبيرًا من رجل لآخر ولكن هناك أشياء مشتركة بين الرجال ، فمعظمهم يكره الدراما ومعظمهم يحب ممارسة علاقة جنسية مع زوجاتهن بكثرة .

كما يحتاج الرجال مساحة من الحرية تتيح لهم الخروج مع أصدقائهم أو ممارسة انشطة بعيدة عن زوجاتهم بل ويحب الرجل ان يكون هو قائد العلاقة ورغم أن بعض الأحيان يحب أن يتبادل ذلك الدور مع زوجته لكن في معظم الأحيان فهو يريد أن يكون سيد القرارات والمواقف وعادًة ما يفكر الرجل بطريقة ذكورية وعقلانية .

– فعل ما يحبه وينال إعجابه :
العلاقات الزوجية الناجحة هي العلاقات الزوجية المبنية على الأخذ والعطاء ، وعندما يعطي الزوج ينتظر المقابل لذا لابد من تذكر الأشياء البسيطة التي يحبها زوجك وعليك فعلها لأنها تدخل السعادة في قلبه وتشعره باهتمامك بك .

وقد يكون ما يحتاجه هو فقط كوب من القهوة أو كوب من الشاي أو تدليك للرأس للتخلص من الصداع بعد يوم شاق له في العمل أو قد يكون إعداد وجبة مفضلة له أو اقتراح مشاهدة فيلم مفضل لديه أو التخطيط لتناول الطعام معًا خارج المنزل ، ويمكن لكل زوجة أن تستدرج زوجها لتتعرف على الأياء ثم التي يفضلها ثم تقومين بفعلها .

– المبادرة والقيادة في بعض الأحيان :
عادًة ما يتخذ الرجل بعض الجوانب القيادية في علاقته بزوجته ولكن لا بأس من أن تشاركه زوجته حمل المسئولية والعبء الكبير الذي يحمله على عاتقه بشرط أن يكون كل شخص كفء في مكانه الذي سيتولي قيادته .

ويمكن تقسيم تلك المسئوليات حسب الشخصيات واختلاف الطبيعة البيولوجية للرجل والسيدة وفهم احتياجات الرجل وتسديدها تجعله يشعر بالامتنان لك دائمًا ، وقد تكون احتياجات الرجل هو وجوده مع أصدقائه الذكور لبعض الوقت والاستمتاع بالوقت المتبقي من اليوم معًا

– التواصل معه بحميمية :
بالتأكيد قد سمعت أن الرغبة الجنسية لدى الرجل أكبر كثيرًا من الرغبة الجنسية لدى السيدات ، والجنس هو احتياج شديد بداخل الرجل يحتاج تسديده بانتظام .

ومن الأمور الهامة أيضًا بخصوص العلاقة الحميمية هو أن تهتم الزوجة بمظهرها أمام زوجها وتهتم بنفسها أمام زوجها والانفتاح العاطفي بين الزوجين تجعل الرجل يبوح بحرية باحتياجاته فتسعى زوجته لتسديدها .

وقد يتطلب الأمر بعض الوقت حتى تفهم الزوجة الاحتياجات الحميمية للرجل لكن عند فعلها يتوجب تسديدها ، وكل ثانية تقضيها الزوجة مع زوجة تدعم الترابط والقوة بينهما أكثر فأكثر ويرجح الخبراء أن الحفاظ على علاقة حميمية شيقة تضمن بقاء الزوج مهتمًا بزوجته إلى الأبد

الخلاصة :
كل شيء جميل في تلك الحياة يتطلب بعض من المجهود والوقت وهي أحد قوانين الوجود ، لذا إن لم تكن بدأت في رحلة السعادة الزوجية لازال هناك وقت لتبدأها الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *