أكثر الدول تلوثًا على وجه الأرض

إن انبعاث الغازات الضارة ذات المنشأ البشري هي السبب الرئيسي لتغير المناخ ؛ فآثارها على الاحتباس الحراري العالمي مدمرة ، وأصبح علينا بذل الكثير من الجهد لخفض هذه الانبعاثات لمنع البشر من ممارسة الضغط على كوكب الأرض .

عليك معرفة أن الوضع أصبح حرجًا للغاية لدرجة أن وكالة الطاقة الدولية ( IEA ) قد توقعت زيادة في الانبعاثات بنسبة 130٪ بحلول عام 2050 م إذا استمر الوضع على ذلك الحال دون محاولة للإصلاح من قِبل الدول المسببة لذلك الأمر .

الدول المسببة لتلوث العالم
يجب أن تدرك الدول الأكثر تلوثًا أنها تتسبب في دمار البشرية ؛ لذا يجب أن تخفض انبعاثاتها ، ولكن على الرغم من الاتفاقيات الكثيرة التي تم التوقيع عليها مثل بروتوكول كيوتو إلا أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مستمرة في الارتفاع إلى حد كبير ؛ لذلك تتحمل جميع دول العالم تقريبًا المسؤولية عن ارتفاع مستوى التلوث العالمي ، ولكن هناك خمسة بلدان تعد المسبب الرئيسي لذلك التلوث كما هو موضح أدناه :

الصين (30 ٪)
تتميز البلد الأكثر كثافة سكانية في العالم بسوق تصديري هائل ، كما شهدت نمو صناعتها في السنوات الأخيرة لتصبح خطرًا جسيمًا على كوكب الأرض ، في الصين خصوصًا في الخمس مقاطعات التي تستضيف معظم صناعاتها تنبعث أكبر كمية ثاني أكسيد الكربون من أي بلد آخر في العالم ؛ ونتيجة لذلك شهدت بكين في السنوات الأخيرة تنبيهات مستمرة للتلوث البيئي .

الولايات المتحدة الأمريكية (15 ٪)
تعد الولايات المتحدة الأمريكية أكبر قوة صناعية وتجارية في العالم ، وعلى الرغم من أنها قادت في الآونة الأخيرة أهم المبادرات لمكافحة تغير المناخ فقد تبين من الناحية العملية أن الغالبية العظمى منها غير كافية لوقف كل ذلك التلوث في العالم ، ولا تقتصر مستويات التلوث على المدن الكبيرة فقط بل إن العديد من المناطق الريفية في البلدان بدأت في ملاحظة العواقب .

الهند (7 ٪)
صرحت منظمة الصحة العالمية إن هناك 14 مدينة في الهند فقط من أصل أكثر 15 مدينة ملوثة في العالم ، وبالرغم من أن تلك البلاد لديها قانون يحمي من تلوث الهواء منذ عام 1981 م ، لكن حاليًا بدأ احتراق الوقود الأحفوري ينمو بشكل كبير ؛ ونتيجة لذلك تحتل الهند المركز الثالث في ترتيب أكثر البلدان تلوثًا في العالم .

روسيا (5 ٪)
تظهر أكبر دولة جغرافياً في العالم في هذا الترتيب لاعتمادها الكبير على منتجات مثل النفط والفحم والغاز والوقود الأحفوري ، وفي العقود القليلة الماضية شهدت العديد من حالات الطوارئ البيئية ، كما أنها تطورت للأسوأ في عملية إزالة الغابات وصيد الحيوانات .

اليابان (4 ٪)
أخيرًا لننهي القائمة مع القوة الآسيوية العظمى الأخرى بجانب الصين ، تعد اليابان أكبر مستهلك للوقود الأحفوري في العالم ورابع أكبر باعث للغازات الدفيئة ، ويرجع هذا الوضع إلى المستوى المرتفع للتنمية الحضرية والصناعية التي يبدو أنها لا تهتم كثيرًا بالطبيعة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *