معلومات عن نبات العدس وطريقة زراعته

ينتمي العدس إلى عائلة البقوليات وهو نبات قديم يعود أصله للبحر المتوسط كان يُزرع منذ أكثر من ٨٥٠٠ عام ، كما قيل أنه وجد في المقابر المصرية التي يعود تاريخها إلى ٢٤٠٠ قبل الميلاد ، وهو طعام بقولي مغذي للغاية يتم زراعته عادةً للحصول على بذوره ويؤكل في صورة حساء ، ومحاصيل العدس هي محاصيل سنوية تزرع خلال المواسم المعتدلة في المناطق محدودة الأمطار.

أين تتم زراعة العدس؟
تنتشر زراعة العدس في البحر المتوسط وآسيا وأوروبا كما توجد في مناطق نصف الكرة الغربي أيضًا ، ويتمركز معظم إنتاج العدس في أمريكا الشمالية في شمال غرب المحيط الهادي وواشنطن الشرقية وإداهو الشمالية وشمالًا في غرب كندا.

ويتم زراعته منذ ثلاثينات القرن الماضي كمحصول متناوب مع القمح ، وذلك لامتلاك تلك الأقاليم المناخ الرطب المعتدل المناسب لزراعة العدس ، ويتم تصدير العدس منها على الرغم من أن استهلاكه في أمريكا الشمالية في تزايد.

كيف يمكن استخدام العدس؟
يتميز العدس باحتوائه على كمية غنية من البروتينات والكربوهيدرات والسعرات الحرارية ، إلا أن هناك جانبًا سلبيًا لهذا النبات البقولي المغذي حيث يحتوي على مواد قد تساهم في حدوث انتفاخ البطن ولكن هذا التأثير يتم تلطيفه بشكل ما عند تسخين وطهي العدس مما يقلل كمية المواد المؤدية إلى حدوث الغازات.

إن هناك العديد من الاستخدامات للعدس ، حيث يمكن استخدامه كطبق جانبي أو وضعه في السلطة أو قليه وتناوله كوجبة خفيفة أو إعداد الحساء منه أو هرسه واستخدامه طعامًا للأطفال ، كما يمكن طحنه وتحويله إلى دقيق لصنع الخبز والكعك.

ويمكن إطعام القشور والجذوع والأوراق المجففة والنخالة وغيرها من البقايا إلى الدواجن ، ويعتبر نبات العدس الأخضر سمادًا حيويًا رائعًا ، كما يمكن استخدام بذور العدس في صناعة الورق والقماش.

كيف يُزرع العدس؟
احرص على أن يكون المناخ مناسبًا عند زراعة العدس لذا يزرع في المناطق الجنوبية أو الشرقية حتى يستفيد من دفء الشمس وتنمو الشتلات الصغيرة ، ويجب أن يكون التصريف الجيد هو الأولوية القصوى حيث يمكن أن يتسبب غرق التربة أو تشبعها بالرطوبة -ولو لفترات قصيرة- في قتل نباتات العدس.

ولأنه من المحاصيل الصيفية فهو يتطلب مناخًا معتدلًا ، ولكن يمكن زراعة العدس كمحصول شتوي سنوي في المناطق شبه الإستوائية ، ويجب حرث الحديقة وجرفها وإزالة الحجارة والبقايا الأخرى حيث يتكاثر العدس بانتثار البذور ، كما أن نباتات العدس النامية يمكنها تتحمل صقيع الربيع إلا أنها لا تتحمل الجفاف أو الحرارة العالية التي تقلل الإنتاجية.

العناية بنبات العدس:
تتطلب نباتات العدس في المجمل تصريفًا جيدًا وحرارة معتدلة والحد الأدنى من الري ودرجة حامضية للتربة تقدر ب٧ ، ولا يصاب العدس بالعديد من الأمراض لأنه ينمو في مناطق منخفضة الرطوبة إلا أنه قد يواجه بعض المشاكل كالآفات الزراعية والعفن الأبيض وعفن الجذور ، وأفضل طريقة لوقايته هي تناوب المحصول مع الذرة.

يمكن أن يُصاب العدس باليرقات وحشرات المن والديدان السلكية والتربس ، إلا أن ذلك نادر الحدوث لذا لا يتطلب العدس رعاية كبيرة.

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *