كل ما تريد معرفته عن القولون العصبي

يصيب مرض القولون العصبي نحو 25-45 مليون مواطن أمريكي ومعظمهم من السيدات ، وعادة ما يصيب الإنسان في الفترة من أواخر العشرين وحتى بداية الأربعين من العمر ، ويعد مرض القولون العصبي مزيج من شعور بألم في المعدة والأمعاء والقولون ، وأحيانًا يصاحبه إسهال أو إمساك ، بل وأحيانًا يصاحبه اختلاف في البراز أحيانًا سميك وأحيانًا خفيف بل وأحيانًا سائل .

والقولون العصبي لا يعد من الأمراض المهددة للحياة ولا يعقبه مشاكل في القولون سواء قرح القولون أو سرطان في القولون ، ولكن تكمن مشكلة القولون العصبي في كونه مرض طويل الأمد ، ويسبب تغير في نمط حياتك وعادة ما يؤدي مرض القولون العصبي إلى تغيب الشخص عن العمل عدة مرات ، وتقل قدرته على عمل الأنشطة الحياتية اليومية .

أعراض مرض القولون العصبي :
– إسهال عنيف .
– إمساك .
– إمساك يعقبه إسهال .
– ألم في منطقة البطن ومغص وتقلصات خاصة في النصف الأسفل من البطن ، خاصة بعد تناول الطعام ثم يشعر المصاب بالراحة بعد عملية التبرز .
– الشعور بالانتفاخ والغازات .
– ملمس غير طبيعي للبراز ، فقد يكون أكثر سماكة أو أخف من الطبيعي .

أنواع القولون العصبي :
– قولون عصبي مصاحب بإمساك .
– قولون عصبي مصاحب بإسهال .
– قولون عصبي مختلط ( مزيج من الإسهال ثم الإمساك والعكس )
– قولون عصبي لا يعاني من أي من الأعراض السابقة ، وهو يسمى قولون عصبي غير مصنف .

أسباب حدوث القولون العصبي :
– يرجح البعض أن الإصابة بالقولون العصبي سببها هو عدم قدرة عضلة الأمعاء على العصر بصورة طبيعية ، مما يؤثر ذلك على حركة البراز بداخل القولون .
– يرجح البعض أيضا أن سبب الإصابة بالقولون العصبي ، هو إفراز الجسم لبعض المواد الكيميائية مثل السيرتونين والجاسترين وهما هرمونات تتحكم في الإرسال العصبي بين المخ والجهاز العصبي .

– وهناك نظريات أخرى ترجح سبب الإصابة بالقولون العصبي ، هو وجود بعض البكتريا في الأمعاء .
– وهناك نظريات أخرى ترجح سبب الإصابة بالقولون العصبي ، يعود إلى عوامل هرمونية خاصة أن القولون العصبي يصيب السيدات أكثر من الرجال .

طريقة تشخيص مرض القولون العصبي :
لا يوجد اختبار معملي يشخص القولون العصبي ، ولكن عادة ما يعتمد الطبيب في تشخيص المرض على الأعراض التي يذكرها المريض ، وعادة ما يطلب الطبيب بعدها عدة اختبارات معملية ليجزم الإصابة بحالة القولون العصبي ومن تلك الاشارات التي يعتمد عليها في التشخيص التأكد من الأتي :

– الحساسية من بعض أنواع الطعام مثل اللاكتوز .
– تناول أدوية ضغط الدم المرتفع .
– تناول الحديد .
– تناول مضادات الحوضة .
– حدوث عدوى ما .
– نقص في بعض الإنزيمات التي يفرزها البنكرياس والتي تؤثر على الهضم .
– وجود قرحة في القولون .

وعادة ما يطلب الطبيب بعض من تلك الاختبارات المعملية للتأكد من الإصابة بالقولون العصبي مثل :
– اختبار تحمل سكر اللاكتوز
– اختبار الحساسية من الجلوتين .
– تحليل براز للكشف عن وجود دم أو عدوى .
– تحليل صورة الدم للتأكد من حالة الأنيميا .
– تحليل الغدة الدرقية .
– أشعة أكس على منطقة القولون .
– منظار علوي خاصة إن كان المريض يعاني من حموضة .
– منظار على القولون .

علاج القولون العصبي :
ليس هناك علاج واحد فعال في كل حالات القولون العصبي ، لذا لابد لك أن تتعاون مع طبيبك للوصول للعلاج الأنسب لك ، حيث يجب الإبتعاد عن مسببات حدوث القولون العصبي ، مثلًا بعض من أصناف الطعام أو أنواع من الأدوية أو التعرض للتوتر والاجهاد .

نصائح لمريض القولون العصبي :
– يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل القهوة والشاي والصودا .
– يجب إضافة العديد من الألياف في الطعام من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات .
– شرب من 3-4 أكواب من الماء يوميا كحد أدنى .
– تجنب التدخين .
– تعلم الاسترخاء والبعد عن التوتر .
– قلل كمية الحليب والجبن الذي تتناوله .
– تناول وجبات صغيرة الحجم بدلا من الوجبات الكبيرة .
– سجل الأطعمة التي تسبب لك القولون العصبي وتجنب تناولها المرات المقبلة .

الأدوية التي تساعد في علاج القولون العصبي :
– أدوية مضادة للتقلصات حيث تساعد في التقليل من تقلصات القولون وحركته
– أدوية علاج الإسهال مثل الإيموديوم
– الملينات تعد حل سيريع لعلاج الإمساك .
– الأدوية المضادة للأكتئاب تساعد في تقليل الأعراض لدى بعض المرضى .
– مادة اللينوكلاتيد وهو كبسول يؤخذ مرة يوميًا بنصف ساعة قبل الوجبة الأولى ، فهي تساعد على حركة القولون مما يقلل الإمساك ويمنع للمرضى أقل من 17 عام .
– مادة لوبيروستون فهي تساعد في علاج الإمساك المصاحب للقولون العصبي لدى السيدات ، عندما تعجز الأدوية الأخرى عن علاجه ، وأثبتت العديد من الدراسات أنه لا يعمل بكفء في الرجال مثل السيدات .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *