أسباب السمنة عند الأطفال

لقد ارتفع عدد المصابين بالسمنة والأمراض الناتجة عنها كالأمراض القلبية الوعائية والسكر والضغط مؤخرًا ، وذلك ليس في البالغين فقط بل في عدد كبير من الأطفال فقد تم تصنيف السمنة عند الأطفال كمرض وبائي مصاب به -في الولايات المتحدة فقط- ٤٣ مليون طفل تحت سن الخامسة ، ومعظم المصابين بالسمنة في طفولتهم يظلون بصحة غير جيدة ودهون كثيرة عندما يكبرون ، ورغم ذلك ما زال العديد من الآباء لا يأخذون الأمر على محمل الجد.

ما أسباب حدوث السمنة عند الأطفال؟

١- الوجبات كبيرة الحجم:
وهو السبب الأوضح والأكثر شيوعًا ، حيث يميل الشخص لتناول أكثر مما يحتاج من الطعام عندما يتواجد منه كمية كبيرة ، ولا سيما الأطفال الذين يتناولون كل ما يُقدم لهم دون حرص أو توقف ودون أن يفكروا ما إذا كانت الكمية أكبر من احتياجهم اليومي خاصة في حالة الوجبات السريعة ، لذا فإن التحكم في حجم الوجبات مهم للأطفال والكبار على حد سواء ، لذا حاولي ألا تضعي كمية أكبر مما يحتاجها الطفل من الطعام أمامه.

٢- تناول الأطعمة غير الصحية:
إن أهم شيء بجانب حجم الوجبة هو جودة الطعام ، فقد أشارت البحوثات إلى أن أطفال اليوم يتناولون كمية أكبر مما سبق من الأطعمة السكرية والمعالجة ، حيث أوضحت دراسة نشرت عام ٢٠١٣ أن ١٤.٦% من طاقة الأطفال في سن السنتين أو أقل تأتي من الأطعمة المضاف إليها السكر ، والتي تزيد فرص الإصابة بالسمنة بجانب أنها لا تقدم أية ڤيتامينات أو معادن قيمة تساعد في بناء الجسم.

٣- نقص الدهون الصحية:
أثبتت الدراسات الحديثة أن الدهون الصحية والتي تصنف كمغذيات معقدة تتناسب كميتها عكسيًا مع زيادة الوزن ، فالدهون الصحية -على عكس الأطعمة السكرية والمعالجة- تساعد في منع السمنة كما تحتوي على بعض أهم المغذيات ، وتوجد في السلمون والأڤوكادو والزبدة والزبادي وزيت جوز الهند ، أما الأطعمة التي تفتقر إلى الدهون الصحية عادةً ما تحتوي على الدهون المتحولة والتي توجد في الأطعمة غير الصحية.

٤- نقص النشاط الجسدي:
إن النشاط البدني للأطفال يتناقص مؤخرًا نتيجة لانتشار ألعاب الفيديو والتكنولوچيا ، فوفقًا لمركز مكافحة الأمراض ١١% فقط من البنات و٢٤% من الأولاد بين عمر ١١-١٦ عامًا نشطون بدنيًا لمدة ٦٠ دقيقة أو أكثر يوميًا ، وللتغلب على تلك المشكلة يجب حث الأطفال على ممارسة الرياضة في سن مبكرة ، فالأطفال الذين يلعبون رياضات ككرة القدم والتنس يميلون إلى الاستمرار في ممارستها حتى دخول الجامعة.

٥- التوتر النفسي:
يتعرض الكثير من الأطفال للتنمر في المدرسة أو يشعرون بعدم الثقة حيال وزنهم ومظهرهم ، ويمكن أن يؤدي التوتر والقلق والاكتئاب في الأطفال إلى الإفراط في الأكل والحميات القاسية والأكل العاطفي ، لذا فإن صحة الطفل النفسية مهمة لصحته الكلية ، لذا ينصح بتكوين علاقة طيبة مع الطفل.

ما الحل؟
ابدأ بالتحدث إلى الطفل وسؤاله عن مشاعره للتأكد من عدم تعرضه لعوامل أخرى كالتنمر ، كما ينصح باتباع عادات صحية في باقي العائلة حتى يتبعها الطفل بدوره كتقليل حجم الوجبات وتغيير جودة الأكل ، وأن يتم تحضير الأكل منزليًا وتجنب الأطعمة المعلبة.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *