بعض أسرار جسم الإنسان التي لم يتوصل العلماء لحلها بعد

إن جسم الإنسان معجزة حقيقية في كل النواحي ، وقد استطاع العلماء اكتشاف الكثير عن جسم الإنسان و أليات عمله ، ولكن هناك بعض الأسرار الخاصة بالجسم تبدو للبعض حركات تلقائية وبسيطة ، ولكن في الحقيقة إن العلماء قد عجزوا عن تفسير أسباب تلك الظواهر حتى الآن ، ومن هذه الظواهر :

التثاؤب :
نحن نتثاءب عندما نشعر بالنعاس وعندما نشعر بالملل وعندما نرى شخص أخر يتثاءب ، وفي الواقع نحن جميعًا نعلم متى نتثاءب ، ولكن لا أحد يعلم حتى العلماء متى نتثاءب ؟

اعتقد الناس في السابق أن الثاؤب حركة لا إرادية يقوم بها الجسم ، بهدف الحصول على المزيد من الأكسجين في الدم ، ولكن هذه النظرية تم تجاهلها فيما بعد ، ويعتقد الدكتور جوردون جالوب أستاذ علم النفس في جامعة ألباني إن التثاؤب هو طريقة الجسم في التعامل مع ارتفاع درجة حرارة المخ ، حيث يتم تبريده عن طريق التثاؤب ، ويعتقد جالوب أن الأشياء التي تدفعنا للتثاؤب مثل الرغبة في النوم تتسبب في سخونة المخ وعندما نتثاءب يتم ضخ دم بارد من القلب ، ليصل إلى المخ وفي تلك الحالة فإن الدم الساخن في المخ يتم استبداله بأخر بارد .

غير أن العلماء على ثقة تامة من أن التثاؤب هو أحد أكثر الوظائف البدائية التي يقوم بها الإنسان ، فالأجنة تتثاءب خلال الثلاثة أشهر الأولى في الرحم ، وقد ربط داروين بين الإنسان والحيوان في نظريته من خلال التثاؤب ، حيث أن الحيوانات أيضًا تتثاءب ، وقد أدعى البعض أن التثاؤب كان وسيلة اتصال بين البشر البدائيين قبل معرفتهم باللغة والكلام ، وحتى الآن لم يستطيع العلماء وضع تفسير منطقي للتثاؤب .

الزائدة الدودية :
الزائدة الدودية هي أنبوب صغير طوله 305 بوصة داخل أجسامنا ، وهناك ما بين 1 من 15 من البشر معرض لإزالة هذه الزائدة ، ولكن حتى الآن لم يتوصل العلماء لأهمية وجود هذه الزائدة ، ولكن الأستاذ لورين مارتن أستاذ علم الأعضاء بجامعة أوكلاهوما ، يعتقد أن الزائدة الدودية تخدم بعض الوظائف الحيوية في جسم الإنسان ، مثل إنتاج بعض المركبات التي تحافظ على صحة الجسم ، ومساعدة الجنين على النمو ، ولكن حتى الآن لا يوجد دليل على صحة كلام مارتن .

أحمرار الوجه خجلًا :
يقول تشارليز داروين صاحب نظرية التطور : ” إن الاحمرار خجلًا هو أكثر التعبيرات البشرية غرابة وأكثرها إنسانية ” ، ولعل الكيمياء وراء أحمرار الوجه واضحة ومعروفة ، حيث أنه ينتج عن تمدد الشعيرات الدموية الموجودة تحت جلد الوجه ، مما يسمح باندفاع الدم بشكل أكبر داخلها وينتج عنه أحمرار الوجه ، ومع ذلك لا يزال أحمرار الوجه معضلة تواجه علماء وظائف الأعضاء البشرية وعلم النفس ، فنحن نعرف ما هو احمرار الوجه ، ولكننا لا نعلم سبب حدوث هذه الحالة .

الكتابة باليد اليمنى :
نحن نعلم أن أغلب الناس يكتبون يستخدمون يدهم اليمنى في الكتابة ، وقد لاحظنا جميعًا أثناء تواجدنا في المدرسة وجود قلة من الأشخاص المختلفين الذين يستخدمون يدهم اليسرى في الكتابة ، وحتى هذه اللحظة لم يستطيع العلماء سبب سيادة صفة استخدام اليد اليمنى في الكتابة ، كما أن هذه الصفة لا يمكن التنبؤ بها بالنسبة للأجنة من خلال معرفة جينات الوالدين .

ويعتقد بعض العلماء أن استخدام اليد اليسرى قد يكون ناجمًا عن حوث صدمة للدماغ أثناء الولادة ، ولكن إلى الآن لا يوجد أي تفسير لظاهرة سيادة استخدام اليد اليمنى بدلًا من اليسرى .

الأحلام :
عندما نحلم يمكننا السفر حول العالم وفي البحار السبعة ونصنع معجزات ، ولكننا بالرغم من ذلك مازلنا لا نعرف لماذا نحلم ، كما أنه ليس هناك تعريف عالمي مقبول لما هو الحلم ، وقد اقترح سيجموند فرويد أن الأحلام هي تمثيل لرغباتنا الخفية ، وهناك فرضية أخرى تقول أن الأحلام تمثل حالة من مواجهة المخاوف التي تقابلنا في الحياة اليومية ن ويعتقد بعض علماء النفس أن الأحلام تنظم مزاجنا على المدى الطويل أو أنها طريقة لتنظيم ذكرياتنا اليومية .

الوعي :
الوعي أو الإدراك لدى الإنسان هو حقًا أكبر لغز في الحياة ، إنه يحمل في جوهرة سر الحياة ، ومن المؤكد أن بعض العلماء قد اكتشفوا أن الوعي ينتج عن إشارات عصبية تحدث في الدماغ ، ولكن هذه الآلية لا تخبرنا كثيرًا عن معنى الوعي .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *