أعلى الدول في إنتاج الطاقة المتجددة

في المؤتمر الأوروبي في برلين الذي عقد عام 2004 م وضع الاتحاد الأوروبي لنفسه هدفًا طموحًا للغاية ، حيث قرر أنه في عام 2020 م سيصل إلى استخدام 20٪ من الطاقة الكلية له كطاقة متجددة .

وفي عام 2012 م وصل متوسط الاستخدام إلى ​​14٪ ؛ لذلك تشجعت الدول لزيادة نسبة استخدام هذا النوع من الطاقة النظيفة سواء أكانت طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية بدلاً من الوقود الأحفوري كالفحم والبترول .

لكن هناك سؤال يطرح نفسه في ذلك الأمر وهو : هل من الممكن الحصول على كامل حاجتنا من الطاقة فقط باستخدام مصادر الطاقة المتجددة ؟!

يؤكد تقرير صادر عن الوكالة الأوروبية للبيئة أن طاقة الرياح وحدها تولد طاقة كافية لأوروبا أو لأي منطقة بالعالم دون أي مشاكل ، وأن ناتجها لعام 2020 م أكبر بثلاثة أضعاف من الطلب المتوقع ، وقد تزداد تلك النسبة إلى 7 أضعاف بحلول عام 2030 م ؛ لذا فإن التخلي عن استخدام البترول هو حقيقة قابلة للتحقيق .

أكثر الدول إنتاجًا للطاقة المتجددة

أولًا دولة السويد
أصبحت هذه الدولة الواقعة في شمال أوروبا تتطور بشكل مذهل في الوقت نفسه الذي تستخدم فيه كمية محدودة الفحم ؛ وبالتالي أصبحت من الدول المفيدة للبيئة وأرضت أيضًا المستهلك ، وهذا ما أثنت عليه وكالة الطاقة الدولية (IEA) بسبب سياستها في مجال الطاقة ، وبحلول عام 2010 م أنتجت السويد بالفعل المزيد من الطاقة دون استخدام النفط بكميات كبيرة .

ثانيًا دولة لاتفيا
تصدر المركز الثاني أيضًا دولة اسكندنافية وهي لاتفيا ، حيث استخدمت الطاقة المتجددة الأكثر شيوعًا وقابلية للتطبيق وهي طاقة الرياح خاصة في المناطق ذات سرعة الرياح العالية ، والتي تشمل ساحل بحر البلطيق والساحل الغربي لخليج ريجا والجزء الشمالي منه .

ثالثًا دولة فنلندا
تقع جزر أولاند في منتصف الطريق بين فنلندا والسويد ، حيث تعد المكان المثالي لتسخير طاقة الرياح ، كما حدد الاتحاد الأوروبي تلك المنطقة كأحد المناطق المنخفضة في غازاتها الدفيئة الناجمة عن حرق الوقود الأحفوري مثل البترول والكربون ، وبالتالي فهي تنتج ما يكفي من الطاقة المتجددة لتغطية 38٪ من إجمالي استهلاك الطاقة في البلد بحلول عام  2020م ، حيث وصلت بالفعل في عام 2012 م إلى 34.3٪ .

رابعًا دولة النمسا
دولة النمسا هي مثال آخر على التنمية الاقتصادية على أساس الطاقة المتجددة ، حيث وصلت في عام 2012 م إلى نسبة 32.1 ٪  ، وبالتالي فإنها  تقترب من 34 ٪ في عام 2020 م وهي النسبة التي حددها الاتحاد الأوروبي ، مع العلم أن الطاقة المتجددة تعمل في هذه البلد لأكثر من ثلاث سنوات بكفاءة مذهلة  تصل إلى 90 ٪ .

خامسًا دولة الدنمارك
إن هذه البلد تفهم حقًا أهمية استخدام الطاقات المتجددة ، حيث وضعت خطة تنص على أنه بحلول عام 2035 م سيصبح استخدامهم للطاقة المتجددة وصل إلى نسبة 100 ٪ ، وبحلول عام 2050 م لن يستخدموا الوقود الأحفوري على الإطلاق ، ومن المفاجئ طبعًا معرفة أنها تحظى بتأييد كامل من الطيف السياسي للبلاد ، وهو أمر غير معتاد في معظم البلدان .

وفي كل عام تستثمر المزيد من البلدان الكثير من اقتصادها في تطوير الطاقة المتجددة ، ومن البلدان التي حققت أكبر زيادة في عام 2012 م هي الولايات المتحدة التي زادت بنسبة 12٪ ، وألمانيا بنسبة 8٪ ، وإسبانيا بنسبة 18٪ .

ومع ذلك فإن مساهمة الطاقة المتجددة لا تزال متواضعة بالمقارنة مع مصادر الطاقة التقليدية الأخرى ، فهي لا تمثل سوى 2.4٪ من الاستهلاك العالمي للطاقة ولا تُنتج إلا بمقدار 4.7٪ من توليد الطاقة على كوكب الأرض .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *