كونراد أديناور

كان كونراد أديناور أول مستشار لألمانيا بعد خسارتها في الحرب العالمية الثانية ، وقد قاد ألمانيا خلال تلك الفترة الصعبة ليحولها إلى دولة منتجة مزدهرة .

حياته :
ولد ولد كونراد أديناور في كولونيا بألمانيا في عام 1876 ، وقد درس في جامعات فرايبورغ وميونخ وبون وأصبح محامياً .

وتم انتخابه  في عام 1917 ليصبح رئيسًا لبلدية كولونيا ، وهو المنصب الذي شغله حتى عام 1933 ، كما أصبح أيضًا رئيسًا لمجلس الدولة البروسي ، مما جعله واحد من أقوى الأصوات في ألمانيا.

كان أديناور مسحيًا كاثوليكيًا قويًا ، وقد وضعته أيدلوجيته في خلاف مع الحزب النازي ، وقد أدت معارضته لهتلر وسياسات الحزب النازي إلى عزله من منصبه في عام 1933

وخلال فترة الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات قلل كونراد أديناور من ظهوره العلني وحاول الهرب من الاضطهاد النازي ، ولكن بعد مؤامرة التفجير الفاشلة التي دبرها بعض الجنرالات لقتل هتلر في عام 1944 تم اعتقال أديناور وتم إيداعه في معسكر اعتقال بالقرب من بون .

بعد انتهاء الحرب تم تعيين أديناور في عام 1945 كرئيس مؤقت لبلدية كولونيا مرة أخرى ، وبعد فترة وجيزة قام الحاكم العسكري البريطاني بعزله من منصبه ، فسعى أديناور لتشكيل حزب سياسي جديد أسماه الاتحاد الديمقراطي المسيحي ، وكان هذا الحزب توليفة بين حزبه الكاثوليكي القديم ومجموعة أخرى من الأحزاب البروتستانتية ، ومع ذلك فقد سعى لمحاربة الأيدلوجية الاشتراكية التي اعتنقها كثيرون من أعضاء الحزب .

وفي عام 1949 بعد توحيد الأجزاء الغربية من ألمانيا تم انتخابه كأول مستشار لألمانيا الغربية الديمقراطية ، وكان عمره في ذلك الوقت يناهز 73 عام ، وقد اعترض عليه الكثيرون بسبب سنه ، ومع ذلك استمر في العمل حتى عام 1963 ليصبح زعيم والرأس القوي لألمانيا الغربية دون منازع .

تحت قيادته ، قامت جمهورية ألمانيا الاتحادية بتحول سريع إلى دولة ديمقراطية حديثة ، ولكنه فشل في التوصل إلى اتفاق مع الرئيس الروسي جوزيف ستالين بشأن ألمانيا الشرقية وتوحيد الدولتين ، وفشل في منع الانشقاق بين ألمانيا الشرقية والغربية ، لكنه حقق العديد من النجاحات الملحوظة في السياسة الداخلية والخارجية ، فقد أشرف على التقارب وإقامة علاقة صداقة جديدة مع فرنسا ، وهذا مكن من تطوير التكامل الأوروبي الذي كان من المقرر أن يصبح الاتحاد الأوروبي ، كما أشرف على عودة ألمانيا إلى المجتمع الدولي كمجتمع سلمي ديمقراطي كما أشرف على انضماممها إلى حلف الأطلسي عام 1955 ، وقد توفي أديناور عام 1967 .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *