التكنولوجيا قادرة على تغيير حياتنا للأبد!!‏

على مر السنين كانت التكنولوجيا مسؤولة عن الحصول على الكثير من الأشياء والمعلومات  الرائعة التي نحتاجها في حياتنا ، كما أحدث تقدم التكنولوجيا الوصول إلى بعض الاكتشافات المميزة ، ولكن في الوقت نفسه غيّرت كيفية تسيير حياتنا اليومية بشكل كبير .

أمثلة على الكيفية التي غيرت بها التكنولوجيا حياتنا إلى الأبد

قتلت التكنولوجيا فكرة إرسال بطاقات المعايدة
لن ندفع بعد الآن رسومًا لإرسال بطاقات عيد الميلاد ، حيث غطت عليها البطاقة الإلكترونية أو إرسال البريد الإلكتروني .

كيفية التعرف على الأشخاص الجدد
لقد كان التعارف عن طريق الإنترنت موجودًا منذ فترة ، لكن تطور التكنولوجيا غير الطريقة التي نتواعد بها ونلتقي بها الناس ، والدليل على ذلك أن العديد من الأزواج تعرفوا على بعضهم البعض على وسائل التواصل الاجتماعي .

كيف نتشارك المعلومات
لم نعد الآن نستخدم الطرق التقليدية لمشاركة المعلومات ؛ لأن شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت تتيح لنا الآن مشاركة المعرفة في أي مكان وفي أي وقت .

كيف نشاهد التليفزيون
تطورت خبرتنا في التعامل مع التليفزيون ؛ فلم نعد سجناء لما تعرضه لنا القنوات التليفزيونية ، حيث يمكننا الآن مشاهدة ما نريد ، عندما نريد ، وكيفما نريد .

كيفية التواصل
لقد ولت أيام الاتصال عن طريق الهاتف أو التوجه إلى منزل شخص ما للدردشة ، لقد استبدلت الهواتف الذكية المزودة بالإنترنت الدردشات التقليدية بالدردشات الافتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي أو أي منصة تسمح بذلك .

كيف نقرأ
اعتدنا شراء كتب المؤلف المفضل لدينا من متاجر بيع الكتب ، لكن حاليًا لا داعي للذهاب إلى متجر الكتب ، حيث يتم تحويل معظم الكتب لكتب إلكترونية ، فيمكنك العثور على جميع أنواع الكتب المتاحة عبر الإنترنت .

والعديد من مواقع التسوق تبيع هذه الكتب الإلكترونية بسعر مخفض عبر الإنترنت مما يمكنك من الحصول على مجموعة متنوعة من الخيارات ؛ فيمكنك أن تأخذ وقتك الخاص لاختيار الكتاب حيث لا يوجد بائع كتب يراقبك .

كما لم نعد بحاجة إلى حمل الكتب إلى أي مكان إذا لم نرغب في ذلك ، حيث سهّلت لنا الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والقارئات الإلكترونية نقل كتبنا في أي وقت وإلى أي مكان دون كسر ظهورنا .

كيفية التعامل مع الأبوة والأمومة
كان الأب والأم يسعون إلى تعليم الأطفال من خلال الحصول تجاربهم الخاصة حتى الكتب كانت أصدقاء للأطفال وأولياء الأمور على حدٍ سواء ، ولم يكن هناك إنترنت لعرض معلومات أو مقاطع فيديو حول موضوع ما .

كما كان الآباء في الغالب يستخدمون الكتب والصحف لتعليم أطفالهم ، لكن مع تقدم التكنولوجيا أصبح كل من الأب والأم يتعلمون ويُعلمون أطفالهم أشياء كثيرة عبر الإنترنت ، كما ساعد الإنترنت الوالدين في حماية أطفالهم والاطمئنان عليهم وتحذيرهم من أي مخاطر في أي وقت وبأي مكان .

نظام التعلم
في الأونة الأخيرة تم تغيير نمط التدريس تمامًا عما كنا نراه ونحن صغار ، حيث اعتدنا على مشاركة الملاحظات مع الأصدقاء ، ولكن الآن اختفى نظام الملاحظات بسبب حفظ كل شيء على جهاز كمبيوتر ومشاركته عبر البريد الإلكتروني .

حتى الفصول الافتراضية أصبحت أكثر شعبية في أيامنا هذه ، حيث يمكنك الحصول على المعرفة حول أي موضوع من جميع أنحاء العالم بمساعدة المعلم عبر الإنترنت ، فمهما كان عمرك  يمكنك من خلال مثل هذه التطورات الانضمام إلى الفصول الافتراضية في أي وقت أو مكان مناسب لك .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *