نصائح وتعليمات عندما تقرر تغيير وظيفتك الحالية

لماذا يقوم الشخص بتغيير وظيفته ؟ ربما لأنه فقد وظيفته الحالية أو ربما لأن وظيفتك الحالية لا تستمتع بها ولا تجد فيها شغفك ، او ربما تقوم بتغيير وظيفتك الحالية لتحسين مستوى معيشتك ، وفي هذا المقال نقدم نصائح عندما تخطط لتغيير وظيفتك .

– هل يجب تغيير وظيفتك ؟
لا يأتي قرار تغيير الوظيفة من عشية وضحاها ، إلا لو سنحت لك فرصة ذهبية عليك أن تسرع لتغتنمها ، فالفرص الذهبية لا تتكرر دائمًا لذا حينما تأتي عليك سرعة الاستفادة منها .

ولكن إليك تلك الأسئلة والتي بالإجابة عليها ستساعد نفسك على حزم قرار تغيير وظيفتك الحالية :
– هل وظيفتك الحالية تزيدك شعور بالضغط والتوتر ؟
– هل تشعر بالتعب من تحمل أعباء جميع مسئوليات تلك الوظيفة وتفاصيلها ؟
– هل تعبت من ازدحام المرور أثناء ذهابك إلى العمل ؟

إذا كانت الإجابة على جميع الأسئلة السابقة نعم ، فأنت بذلك تحتاج أن تفكر مرتين وتقرر تغيير مسار وظيفتك الحالية .

– التحدث إلى الأصدقاء والعائلة :
تحدث مع أصدقائك وزملائك وعائلتك وأشرح لهم ما يدور في تفكيرك بصوت عالي معهم ، ودعهم يشاركونك الرأي والبعض قد يندهش من ذلك القرار .

– إذا شعرت بالخوف والتراجع فيمكنك استشارة طبيب معالج يساعدك على إتخاذ خطواتك الأولى نحو التغيير .

– يمكنك الاستفادة من ميزة وجود وسائل التواصل الإجتماعي ، التي يمكنك من خلالها استشارة الأشخاص التي مرت بتجربة تغيير الوظيفة ، والاستماع إلى نصائحهم فهؤلاء الأشخاص يقدمون دعم معنوي ونفسي قوي لك ، ويشعرونك بالثقة حيال تلك الخطوة .

– كما يمكن استشارة مرشد مختص بذلك فيساعدك على ترتيب أولوياتك وحزم قراراتك ، وتوظيف مهاراتك ومؤهلاتك نحو الوظيفة التي تناسبك ، ويتم تقييم ذلك عن طريق اختيارات شخصية تساعدك في البحث عن الوظيفة التي تناسبك .

– خذ وقتك قبل تغيير وظيفتك :
تقوم الاختبارات الشخصية بتحديد ملامح لشخصيتك واهتماماتك وتساعدك في تقييم توقعاتك ، والهدف من الخضوع لتلك الاختبارات هو تضييق الاختيارات الكثيرة التي تدور في ذلك ليسهل تحديد الوظيفة الأصلح لك حسب شخصيتك .

– بمجرد تحديد نوع الوظيفة التي تناسبك يمكنك البحث عن وظائف شاغرة عبر الإنترنت أو من خلال الصحف التجارية .

– كن على استعداد للتضحية ببعض الوقت في سبيل استثمار الوقت في الدراسة التي ستفيدك في المجال الوظيفي الذي تريده .

– أسمح لنفسك بارتكاب بعض الاخطاء في البداية حتى تجيد فعل الأمر والتأقلم عليه .

– قم بتحديث سيرتك الذاتية ، وضع بها شغفك واهتماماتك ثم قم بتوزيع وإرسال سيرتك الذاتية لوكالات التوظيف ، التي تعمل كوسيط بين الموظف وأصحاب العمل من مختلف الشركات .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *