معلومات عن جمهورية كينيا

الاسم الرسمي : جمهورية كينيا

شكل الحكم : جمهوري

العاصمة : نيروبي

السكان : 45010056

اللغات الرسمية : السواحلية ، الانجليزية

العملة : شلن كينيي

 المساحة : 24081 ميلا مربعا

الجغرافيا في كينيا
حتى لو لم تكن سافرت قط إلى كينيا ، فإنك على الأرجح تتخيل كيف تبدو ، فكما هو مألوف رؤية السافانا من خلال الأفلام والبرامج التلفزيونية والكتب وحتى الإعلانات ، فإنك بالفعل ستشاهد هذا المشهد هناك ، وربما يكون هذا المشهد هو الذي يتخيله العديد من الناس عندما يفكرون في أفريقيا .

تقع كينيا في شرق أفريقيا ، وتتنوع تضاريسها من سهل ساحلي منخفض على المحيط الهندي إلى الجبال والهضاب في وسطها ، ومعظم الكينيين يعيشون في المرتفعات ، حيث تقع العاصمة نيروبي على ارتفاع 1700 متر .

غرب نيروبي تنحدر الأرض إلى وادي ريفت الكبير الذي يبلغ طوله 6400 كيلومتر ، داخل هذا الوادي في صحارى شمال كينيا ستجد المياه الخضراء لبحيرة توركانا الشهيرة .

الشعب الكيني وثقافته
يتحدث السكان هناك أكثر من 60 لغة وهناك أكثر من 40 مجموعة عرقية ، وعلى الرغم من مجانية التعليم إلا أن العديد من الأطفال مشغولون عن الذهاب إلى الفصول الدراسية ، فهم يساعدون عائلاتهم في العمل في الأرض أو رعاية الماشية أو الطهي أو جلب المياه .

تعد الموسيقى ورواية القصص جزءًا مهمًا من الثقافة الكينية ، فلعدة قرون استخدمت القبائل في جميع أنحاء البلاد الأغاني والقصص والقصائد لتوريث معتقداتهم وتاريخهم وعاداتهم .

الطبيعة في كينيا
يزور الملايين من الناس كينيا كل عام لمشاهدة أشجار السافانا التي لا حصر لها والحيوانات التي تسكنها من الفيلة والأسود والفهود والزرافات والحمر الوحشية وأفراس النهر ووحيد القرن وغير ذلك الكثير ، فقد أنشأت الحكومة الكينية أكثر من 50 حديقة ومحمية لحماية هذه الحيوانات .

الجغرافيا في كينيا متنوعة لتشمل الصحارى والمستنقعات والجبال والغابات و لكل منطقة مزيجها الخاص من النباتات والحيوانات التي تتناسب مع الظروف الخاصة بالمنطقة ، فغابات المرتفعات في كينيا تعد موطنا لكثير من الحيوانات التي لا توجد في أي مكان آخر في العالم!

الحكومة الكينية والاقتصاد
كانت كينيا مستعمرة للمملكة المتحدة من عام 1920 حتى عام 1963 ، ومنذ استقلالها أصبحت جمهورية بوجود رئيس ومجلس وطني ونظام قانوني ، وفي كل عام في 12 كانون الأول / ديسمبر ، تحتفل البلاد بيوم استقلالها بالمسيرات والرقص والخطب السياسية والأعياد!

التاريخ الكيني
موقع كينيا بين المحيط الهندي وبحيرة فيكتوريا جعلها مقصدا للناس من جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط خلال أسفارهم ولعدة قرون ، وهذا خلق ثقافات متنوعة بوجود العديد من المجموعات العرقية واللغات .

ويعتقد العلماء أن شمال كينيا وتنزانيا ربما كانا مسقط رأس البشر! فقد تم اكتشاف عظام أحد أقدم أسلاف الإنسان على الإطلاق في حوض توركانا في كينيا .

العبودية مثلت جزءا كبيرا من تاريخ كينيا ، فخلال القرنين السادس عشر والسابع عشر اختطف العديد من الكينيين وأخذوا كعبيد ، وبحلول منتصف القرن التاسع عشر كانت قد حظرت معظم البلدان العبودية ، ولكن بحلول ذلك الوقت كان قد تم نقل الآلاف من الكينيين وغيرهم من الأفارقة الشرقيين إلى بلدان في جميع أنحاء العالم .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *