مقابر الحيتان حول العالم

أدت حركة القشرة الأرضية على مدى ملايين السنين إلى تغيير الكوكب جغرافيا بشكل جذري ، فكانت أجزاء من اليابسة الحالية ذات يوم قيعان للبحار وكانت بعض الجبال محيطات شاسعة ، فليس من غير الغريب إذن العثور على حفريات للحيتان ولحيوانات بحرية قديمة أعلى قمم الجبال وفي وسط الصحاري ، وأحيانا تلفظ الأمواج الحيتان على الشواطئ ؛ حيث تعلق بها وتموت ويتحلل الجسد تاركا هيكل عظمي على الشاطئ – كشواطئ جزر فوكلاند المليئة بعظام الحيتان ، بالإضافة إلى القتل الجماعي للحيتان خلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ، كل ذلك خلف العديد من “مقابر الحيتان” في جميع أنحاء العالم ، فيما يلي خمسة مواقع على اليابسة حيث يمكنك العثور على عظام الحيتان.

صحراء أتاكاما ، تشيلي
إن أكثر الاكتشافات المدهشة لحفريات الحيتان في السنوات الأخيرة وجدت في صحراء أتاكاما في تشيلي ، أثناء القيام بتوسيع أحد الطرق السريعة ، حيث وجد الباحثون العشرات من الهياكل العظمية للحيتان المتناثرة جنبًا إلى جنب مع دلافين وحيوان الكسلان وحيوانات مائية أخرى ، ويشير وجود حفريات لطحالب صغيرة مع أكسيد الحديد بالموقع إلى موت الحيتان بعد تناول طحالب سامة ، و يتراوح عمر تلك الحفريات ما بين 6 إلى 9 ملايين سنة.

وادي الحيتان ، مصر
تحتوي الصحراء المصرية على بعض من أفضل مواقع الحفريات في العالم ؛ أحدهم هو وادي الحيتان ، ويوجد فى هذا الوادي البعيد في الصحراء الغربية ، على بعد حوالي 150 كم جنوب غرب القاهرة ، مجموعة قيمة من الحفريات والعظام لحيتان منقرضة حاليا ، تسمى “archaeoceti”أو الحيتان القديمة ، والتى تقدم دليل على أن الحيتان كانت في يوم من الأيام حيوانات برية ، و تصور الحفريات في وادي الحيتان بشكل واضح شكل وحياة هذه الحيتان خلال مراحل تطورها الأخيرة من حيوانات برية إلى بحرية ، ويعود تاريخ الحفريات في وادي الحيتان إلى 50 مليون سنة ، والعديد من الهياكل العظمية للحيتان في حالة جيدة حيث تم الحفاظ عليها بشكل جيد في التكوينات الصخرية ، وتوفر حفريات الحيوانات المبكرة الأخرى مثل أسماك القرش والتماسيح وأسماك المنشار والسلاحف الموجودة في وادي الحيتان إمكانية محاكاة الظروف البيئية والإيكولوجية المحيطة في ذلك الوقت.

وادى عظام الحيتان ، جزيرة Yttygran
يقع في جزيرة Yttygran السيبيرية النائية ، في بحر بيرينج ، حيث اكتشف علماء الآثار السوفييت منذ أربعين عاما العشرات من عظام الحوت القطبي وجماجم مرتبة بعناية في الأرض ، وتمتد لمسافة 550 متر بالتوازي مع الشاطئ ، ويعتقد علماء الآثار أن وادى الحوت قد شيد كضريح ومكان اجتماع مقدس من قبل شعوب الأسكيمو في القرن الرابع عشر ، ليتمكنوا من مناقشة مشاكلهم وفض صراعاتهم ، وتقديم القرابين ، ووفقاً للسكان المحليين لم يكن الموقع أكثر من مكان تجمع لصيادي الحيتان لذبح صيدهم وتخزين لحم الحيتان.

سبتسبرجين ، النرويج
يوجد فى هذه الجزيرة بقايا تشهد على صيد هائل لحيتان حدث فى الماضى ، فقد كانت سبيتسبيرجين موقع رئيسي لصيد الحوت الأبيض منذ القرن السابع عشر واستمر في القرن العشرين حتى بدأت الحكومة في حماية الأنواع في عام 1961 ، وتوجد معظم محطات صيد الحيتان على الساحل الغربي من سبيتسبيرجين ، و يمكن العثور على ما تبقى من عمليات الذبح الهائلة التي وقعت هناك  ، حيث تتراكم آلاف من عظام الحوت الأبيض ، ويقدر أن أكوام عظام الحيتان على الشاطئ هى بقايا 550 حوت أبيض ، وتعرف هذه العيّنات والقوارب المجاورة بأنها بقايا ثقافية ، وبالتالي فهي محمية ولا يمكن لمسها أو إزالتها.

Echachist ، كولومبيا البريطانية
اعتاد السكان الأصليين فى جزيرة Echachist ، في كولومبيا البريطانية – كندا ، صيد الحيتان وذبحها على الشاطئ لعدة قرون ، وقد كانت الجزيرة موقع مثالي لإطلاق زوارق صيد الحيتان ، وكانت الحيتان تقتل على الشاطئ مباشرة ، وتقطع لحومها و تحفظ لفصل الشتاء ، كما يتم تحويل دهون الحيتان إلى زيوت ، وقد تركت العظام في أكوام عملاقة يرجع تاريخها إلى أكثر من ألف سنة ، ويأتي علماء الأحياء إلى الجزيرة حاليا لدراسة عظام الحيتان ومعرفة أنواعها.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *