طرق التعامل مع الحزن

إن التركيز على أجسادنا أو طعامنا مثل الإضراب عن الطعام أو الإفراط في تناوله يكون احياناً أسهل من التعامل مع المشاعر السلبية ، ولا سيما الحزن .

ولكن يمكننا أن نتعلم كيفية التعامل مع الحزن والتمرد على المشاعر السلبية ، أن إدراك تلك المشاعر هو في الواقع مهارة يجب اتقانها ، وليس موهبة يُولد بها بعضنا فقط ، وفيما يلي بعض الطرق للتعامل مع الحزن :

1- التوقف وإعادة النظر في استراتيجيات التعامل مع الحزن الحالية
اسال نفسك كيف تتعامل مع الحزن اليوم ؟ هل تساعد هذه الطريقة على الشعور بالتحسن ؟ هل هي طريقة جيدة ؟ هل تفيدك حقاً ؟ فذلك التقييم يساعد على معرفة ما هي الطريقة الفعالة بالنسبة لك ، وما هي الاستراتيجية المتبعة دون جدوى ولا تحدث أي تغيير فتكف عن ممارستها .

2- البكاء
هو طريقة طبيعية يقوم بها جسدك للإفراج عن الحزن والتعبير عن مشاعر السخط الداخلية ، فهرمونات التوتر تخرج في الدموع .

3- التعبير عن الحزن في كلمات
في بعض الأحيان نكون غير متواصلين مع عواطفنا ، ولا ندرك حتى متي يمكنا التعبير عن مشاعرنا ومدى أهمية ذلك بالنسبة لنا ، لذا يجب أن نمارس هذا التدريب : قل لنفسك ” أشعر بالحزن العميق عندما …” ، يجب أن نعتاد على وصف مشاعرنا في كلمات لكي يمكننا إدراكها .

4- اكتب ما تشعر به
يجب الافصاح عن مشاعرك من خلال الكتابة في كتيب خاص بك ، وأثناء ذلك حاول الاستماع إلى الموسيقى الهادئة البطيئة فهي تكون بمثابة آلات تعزف على أوتار المشاعر ، وتمكنك من الإحساس بكل ملاحظة تكتبها ، فالكتابة طريقة فعالة لتحرير كل المشاعر السلبية .

5- استخدم الشعر
إنشاء قصيدة شعرية هي محاولة لتوجيه مشاعرنا في المشاريع الإبداعية فهذا له أثر كبير في إطلاق تلك المشاعر وتحريرها من داخلنا ، فالشعر هو ببساطة خلق صورة من الكلمات ورسم لوحة من المشاعر والاحاسيس ، أيا كانت الطريقة فهذا يأسر الحزن الموجود بداخلك ويجعلك تشعر وكأنك وضعته خارجاً .

6- إظهار الدعم لنفسك
اعثر على مكان هادئ ، ضع يدك اليمنى على صدرك ويدك اليسرى على معدتك ، ثم تكلم بلطف إلى نفسك ” قل اسمك … وقل أنا هنا من أجلك ، أنا أهتم بمعاناتك ” .

7- تحدث مع شخص تحبه
تقاسم مشاعرنا مع أحبائنا ليس فقط يساعدنا على إطلاق سراحها ، ولكن يمكن أن يضع الأمور في منظورها الصحيح ويعطينا أفكار جيدة لحل الموقف الحالي ، ويشعرنا دائماً بالدعم والمساندة .

8- قضاء وقت في التمشية
الأنشطة البدنية هامة للجسم ، ووجودك خارجاً للتمشية في الهواء الطلق يجعلك تشعر بالحرية ، وإذا كنت محاطاً بالأشجار والنباتات والزهور أو أي أنواع أخرى من المناظر الطبيعية الخلابة ، فهذا وحده يكفي أن يكون مهدئاً خاصاً لك .

9- أخذ حمام أو دش ساخن
حتى وأن كنت لا تحب الاستحمام ، ولكن يمكنك أخذ حمام بخار ساخن ، فالأبخرة الساخنة تدفئ القلب وتهدئ الروح ، والمياه المتدفقه على جسدك تعمل كمهدئ ومنعش طبيعي متاح لك في أي وقت لذا يجب استغلاله .

10- فكر في الأشياء المهدئة للأعصاب
فكر في ما يهدئ حقاً ، من المهم أن يكون لديك مجموعة متنوعة من التقنيات المفيدة بحوزتك وقت الحاجة ، بهذه الطريقة يمكنك الوصول إلى صندوق الأدوات الخاصة بك ، وإخراج التقنية التي تحتاجها لمعالجة حزنك والتعامل مع مشاعرك الدفينة ، قم بإعداد قائمة من جميع الأشياء التي تبقيك هادئاً حقاً ، وتمكنك من اطلاق سراح احزانك بطريقة صحية ، قد يكون هذا أي شيء مثل : الجلوس على الأريكة مع كتاب جيد أو مشاهدة الفيلم المضحك المفضل لديك أو اللعب مع الحيوانات الأليفة .

ربما جميع الاقتراحات السابقة لا تكون فعالة بالنسبة لك ، وهذا أمر جيد تماماً ، فقط قم بالبحث عن الأنشطة الخاصة بك والتي تهدئ أعصابك ، وقم بتجربتها .

بعد اطلاق سراح الحزن الذي كان يهيمن عليك ، فإنه من المفيد النظر في ما إذا كان يمكنك حل الوضع الحالي المسبب لك هذا الحزن ، بعبارة أخرى اسال نفسك هل يمكنك تحسين الوضع الفعلي الذي أثار حالة الحزن هذه ؟ إذا كان معركة مع أحد أفراد أسرتك ، يمكنك التحدث معهم حول هذا الموضوع ؟ إذا كانت مشكلة في العمل ، فحاول إصلاحها ؟

وقبل كل شيء ، يرجى تذكر أن الشمس سوف تشرق دائماً في صباح اليوم التالي .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *