6 أسباب تشجعك على شرب الماء

يبدو أن الأمريكيين يحملون زجاجات المياه المعبأة في كل مكان يذهبون إليه هذه الأيام، ولقد أصبح الماء ثاني أكثر المشروبات شعبية بعد المشروبات الغازية ، و تلقى عشاق الماء صدمة كبيرة عندما عرفوا ماورد بالتقريرالجديد عن الفوائد الكثيرة لمياه الشرب ، والتي فاقت كل تصوراتهم ، ويعتبرالاقتراح القديم لشرب ثمانية أكواب من الماء يوميًا ليس أكثر من مبدأ توجيهي ، وليس مبنيًا على أسس علمية.

لا تترك زجاجة الماء من يدك من الاّن فصاعدًا ، فقد لا تحتاج إلى ثمانية أكواب من الماء كما تظن ، إلا أن هناك الكثير من الأسباب لشرب الماء غير الشعور بالعطش ، فشرب الماء (إما عادي أو في شكل سوائل أو أطعمة أخرى) ضروري جدًا للحفاظ على صحتك.

تقول جوان كويلماي ، أ.د. ، أخصائية التغذية “فكري بالماء كمادة مغذية يحتاجها الجسم ،وهي توجد في السوائل والماء العادي و بعض الأطعمة ، وهي تعد ضرورة يومياً لتعويض مايفقده الجسم من الماء كل يوم”.

ويوافق كيزر بيرماننت أخصائي أمراض الكلى ستيفن غيست ، دكتوراه في الطب على ما يلي: “تحدث خسائر في السوائل بشكل مستمر ، من تبخر الجلد والتنفس والبول والبراز ، ويجب تعويض تلك الخسائر يومياً من أجل صحة جيدة”.

يمكنك أن تعاني من الجفاف عندما لا يتساوى ما تتناوله من الماء مع ما تفقده ، ويزداد فقدان الماء في المناخ الأكثر دفئًا ، أو أثناء التمرين المضني ، ولدي كبار السن أيضًا ، الذين قد لا يكون شعورهم بالعطش حادًا.
و فيما يلي ستة أسباب تجعلك حريصًا على شرب ما يكفي من الماء أو السوائل الأخرى يوميًا:

تساعد مياه الشرب على الحفاظ على توازن سوائل الجسم.
يتكون جسمك من حوالي 60 ٪ من الماء ، ويعد الهضم والامتصاص والدورة الدموية وتكوين اللعاب ونقل المغذيات والحفاظ على درجة حرارة الجسم من أهم وظائف هذه السوائل.

ويخبرنا Guest وهو أيضًا أستاذ مساعد في الطب بجامعة ستانفورد ، بأنه من خلال الغدة النخامية الخلفية ، يتواصل دماغك مع كليتيك ويخبرها بكمية المياه التي يجب أن تتخلص منها مثلًا في صورة البول وكمية الماء الأخرى الواجب تخزينها.

عندما تتناول كمية قليلة من السوائل ، فإن الدماغ يطلق آلية عطش للجسم ، وما لم تكن تتناول أدوية تجعلك تشعر بالعطش ، فيجب أن تستمع إلى تلك الإشارات وأن تحصل على شراب من الماء والعصير والحليب والقهوة وأي شيء آخر غير الكحول ، حيث أن الكحول يوثر على الدماغ والكلى ويسبب إخراجًا مفرطاً للسوائل ، وذلك يمكن أن يؤدي إلى الجفاف.

تساعد  المياه في عملية فقدان الوزن
يقول Penn State باحث في الولاية باربرا رولز ، أن كثير من الحميات الغذائية تعتمد على شرب الكثير من الماء كاستراتيجية لفقدان الوزن ، فإذا اخترت الماء أو مشروبًا ليس له سعرات حرارية ، أو تناولت كمية أكبر من الأطعمة الغنية بالماء ، سيساعدك ذلك على تقليل السعرات الحرارية والشعور بالشبع أيضًا ، وبالتالي يؤدي إلى فقدان الوزن .

يبدو الطعام ذو المحتوى المرتفع من الماء أكبر حجماً ، ويتطلب حجمه الكبير المزيد من المضغ ، ويتم امتصاصه ببطء أكثر من الجسم ، مما يساعدك على الشعور بالشبع ، وتشمل الأطعمة الغنية بالماء الفواكه والخضروات والحساء القائم على المرق ودقيق الشوفان والفول.

يساعد  الماء على تنشيط العضلات
يخبرنا الباحث Guest بأنه عندما لا تحتوي خلايا العضلات على كمية كافية من السوائل ، فإنها لا تعمل بشكل جيد ويؤثر ذلك على أدائها ، و شرب كميات كافية من السوائل أمر مهم عند ممارسة الرياضة ، اتبع إرشادات الكلية الأمريكية للطب الرياضي بشأن تناول السوائل قبل وأثناء النشاط البدني ، وتوصي هذه الإرشادات أن يشرب الناس حوالي 17 أوقية من السوائل قبل ساعتين من التمرين وأثناء التمرين ، كما يوصون الناس بالبدء في شرب السوائل في وقت مبكر ، وشربهم على فترات منتظمة لتعويض السوائل التي فقدها الجسم من خلال عملية التعرق.

يساعد  الماء على إبقاء البشرة في حالة جيدة
تحتوي بشرتك على الكثير من الماء ، وتعمل البشرة كحاجز وقائي لمنع الفقد الكثير للسوائل ، إن الجفاف الناتج من قلة شرب المياه يجعل بشرتك تبدو أكثر جفافا وتجاعيدًا ، والتي يمكن تحسينها مع المحافظة على شرب كميات كافية من الماء ، فيجب أن يتم ترطيب الجسم بشكل كاف ، وبذلك تقوم الكلى بدورها في إخراج السوائل الزائدة ، ويمكنك أيضًا المساعدة في ترطيب بشرتك باستخدام مرطبات موضعية ، مما يخلق حاجزًا طبيعيًا للحفاظ على الرطوبة.

يحسن الماء  وظائف الكلى
تنقل سوائل الجسم الفضلات داخل وخارج الخلايا، وأهم هذه الفضلات هو اليوريا الموجود بالدم ، وهي نفايات قابلة للذوبان في الماء قادرة على المرور عبر الكلى لتفرز في البول ويتخلص منها الجسم ، كما يوضح Guest إن الكلي تقومان بعمل رائع في تطهير وتخليص الجسم من السموم طالما تتناول السوائل بشكل كافٍ.
وعندما تحصل على كمية كافية من السوائل ، يتدفق البول بحرية ، ويكون فاتح اللون وخالٍ من الرائحة، وعندما لا يحصل جسمك على ما يكفي من السوائل ، يزيد تركيز البول ، واللون ، والروائح الكريهة لأن الكلى تحبس السوائل الزائدة عن وظائف الجسم.

يحذر Guest.إذا كنت تشرب القليل من الماء بشكل مزمن ، فقد تكون أكثر عرضة لحصوات الكلى ، خاصة في المناخ الدافئ .

يساعد الماء على تحسين على وظيفة الأمعاء
تجعل كمية كافية من الماء الطعام يتدفق على طول الجهاز الهضمي بسهولة وتمنع الإمساك، وعندما لا تحصل على ما يكفي من السوائل ، يسحب القولون الماء من البراز للحفاظ عليه، مما يؤدي إلى الإمساك.

يقول Koelemay: “إن السوائل والألياف المناسبة معًا هما المزيج المثالي لراحة الأمعاء، لأن السائل يدفع الألياف ويفعل مثل المكنسة للحفاظ على عمل الأمعاء بشكل صحيح”.

5 نصائح لمساعدتك على شرب المزيد
إذا كنت تعتقد أنك بحاجة إلى المزيد من شرب السوائل ، فإليك بعض النصائح التي تمكنك من زيادة كمية السوائل التي تتناولها والحصول على فوائد الماء:
تناول مشروب مع كل وجبة .
اختر المشروبات التي تستمتع بها ، ومن المحتمل أن تشرب المزيد من السوائل إذا أعددتها بمذاقك الخاص.
تناول المزيد من الفواكه والخضروات ، لأنها تحتوى على نسبة عالية من الماء ، وحوالي 20 ٪ من السوائل التي تدخل الجسم تأتي من الأطعمة.
احتفظ بزجاجة ماء معك في سيارتك أو في مكتبك أو في حقيبتك.
اختر المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة ويفضل الماء.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *