كيفية التغلب على الخوف من السفر بمفردك

إذا كنت تحب السفر ، لكن طبيعتك الخجولة تمنعك من الاستمتاع بشغفك بقدر ما تريد ، فإليك بعض الأسرار التي قد تساعد فى التغلب على الخوف و الخجل من السفر بمفردك . 

فهم الصورة النمطية للشخصية الانطوائية / الخجولة
صُور الانطوائيين كأشخاص خائفين يكرهون التحدث أو المخاطرة ، بينما الشخص الانطوائي لديه مخاوف كسائر البشر ، فالخوف أمر طبيعي ويؤثر على الجميع بما في ذلك الشخصيات الاجتماعية ، قد يأخذ الخوف أشكال مختلفة ، ولكن ما يهم هو أن الخوف لا يخص الانطوائيون أكثر من الاجتماعيين أو المتحمسين ، وكل شخص لديه القدرة على التغلب على مخاوفه ، و بمجرد فهمك للصورة النمطية الانطوائية ، سيصبح لديك القدرة على القيام بما كنت تحلم به دائماً.

استخدم قوتك كشخص انطوائي
يأخذ الانطوائيون التقييم الذاتي على محمل الجد ، وبما أن المخاوف تنشأ من الداخل ، فإن الانطوائيين لديهم ميزة وهى مراقبة وتقييم عملياتهم العقلية والعاطفية بشكل أفضل من أي شخص آخر ، إذا استغرقت وقتًا كمنطوٍ ، فيمكنك إدراك السبب الأصلي لخوفك من السفر بمفردك ، ما هي المعتقدات والأفكار التي تثير مخاوفك ، وكيف يشعرك الخوف ؛ إلخ ، إن قدرتك على التقييم الذاتي ميزة لأن إدراك الخوف هو أحد الخطوات الأولى لقهر الخوف.

فقد ينتابك الخوف كمسافر انطوائ أو خجول من إيجاد نفسك وسط مواقف اجتماعية غير مريحة مع أشخاص لا تفضل صداقاتهم ، لذا فإن تحديد مصدر الخوف يتيح لك التفكير فى الأشخاص الذين تفضل التفاعل معهم أثناء السفر ، ومن ثم اختيار الوجهات أو الأماكن التي من المرجح مقابلة هؤلاء الأشخاص بها ، والتحكم جيدا في المواقف الاجتماعية التي قد تجد نفسك بها.

التخطيط مسبقًا
مثل معظم المسافرين الفرديين الخجولين ، قد يكون الخوف الأكبر من السفر بمفردك متمثلا في الخوف من المجهول ، و للتغلب على هذا الخوف ، ينبغى عليك أن تخطط بدقة لجميع الرحلات الفردية التي تريد القيام بها ، فعند السفر إلى بلد أجنبي ، على سبيل المثال ، حاول دائمًا تخصيص وقت للاستعلام قدر المستطاع عن هذا البلد ، لتسهيل التعاملات الاجتماعية مع السكان المحليين.

قم بالبحث عن كل مكان تخطط لزيارته ، بل وقم بإعداد عبارات لبدء المحادثة ، على سبيل المثال ؛ أي أسئلة مفتوحة تتطلب أكثر من الإجابة بنعم أو لا ، وستصبح علاقاتك و تعاملاتك الاجتماعية أقل تلقائية وأكثر تعمدًا عند اتباع هذه النصائح ، وبمرور الوقت ستشعر براحة أكثر عند السفر بمفردك ومع الإعداد لكل شيء بما في ذلك الأشياء غير المتوقعة.

فلا يوجد أشخاص بلا خوف ، الجميع يعرف الخوف ، لذا لا تحرم نفسك من رحلة تريد القيام بها بمفردك لأنك شخص خجول ، بدلا من ذلك ، تعلم كيفية استخدام خصائص شخصيتك لصالحك وهنا تكمن قوتك ، أنت في وضع أفضل لفهم مصدر خوفك للسفر منفردًا وإيجاد طرق فعالة للتعامل مع المصدر “الحقيقي” للخوف.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *