4 آثار جانبية لجل الشعر يجب أن تكون على دراية بها

يسعى معظمنا إلى المظهر الجميل والرائع طوال اليوم ، و يشمل هذا المظهر الملابس المناسبة والوجه الجميل والشعر المصفف بعناية أيضًا ، ويعتبر مظهر الشعر أحد أهم العناصر الحيوية التي تشكل مظهر الفرد وشخصيته ، في حين أنه ليس من السهل التحكم في تصفيفه ، ويعتبر تصفيف خصلات الشعر بعناية مهمة شاقة حقًا، لذا يستخدم جل الشعر في هذه المهمة الشاقة .

جل الشعر هي منتجات لتصفيف الشعر ، وتستخدم للمحافظة علي شكل ثابت للشعر والتحكم في اتجاه خصلاته في مختلف قصات الشعر ، وقد أثبتت الدراسات التاريخية ، أنه تم استخدام جل الشعر الطبيعي من قبل الإنسان منذ العصور المصرية القديمة واليونانية.

اخترع جل الشعر كما نعرفه اليوم في عام 1960 من قبل لويس مونتويا من الولايات المتحدة ، وبيع تحت اسم العلامة التجارية DEP الذي يرمز إلى المكون الرئيسي في المنتج ، وهو ثنائي إيثيل الفثالات ، وتلك المادة تعطي الشعر مظهرًا متناسقًا وغير لزجًا ، وينتمي الجل أساسًا إلى البوليمرات الكاتيونية التي تكون لها شحنات موجبة ، وتلك الشحنات الموجبة تكون مسؤولة عن لزوجة الجل ، مما يساعد هذا الجل على الارتباط بخصلات الشعر بسهولة ، ويؤدي ذلك إلى تمدد الشعر وإلحفاظ على تصفيفه لمدة أطول ، كما يحسن الجل من نسيج الشعر ويجعل مظهرًه رطبًا ويجعل الشعر يبدو أنيقًا وجذابًا ، وبذلك يكتسب الشخص الثقة في مظهره وفي نفسه أيضًا.

لكن من المعروف أن جل الشعر له آثار جانبية معينة على الشعر وفروة الرأس بسبب وجود مواد كيميائية ضارة ، وسوف نناقش الآثار الجانبية لجل الشعر لاحقًا.

الأثار الجانبية لجل الشعر
1. جفاف الشعر:
تحتوي مواد جل الشعر على الكحول والمواد الكيميائية المسببة لجفاف كل من الشعر وفروة الرأس أيضًا ، لأن تلك المواد تمتص الرطوبة من الشعر وفروة الرأس وتجعلها جافة ، كما يقلل الجل من إنتاج الدهون التي تمنح الشعر الرطوبة مما يؤدي إلى جفافه أيضًا ، كما يؤدي ذلك الجفاف إلى تقصف الشعر وتكسره ، ويؤدي إلى مشاكل في فروة الرأس مثل الحكة وقشرة الرأس أيضًا، مما يجعل الشعر متجعدًا وجافًا وخشنًا وغير لامعًا.

2. تساقط الشعر:
يجفف الجل الشعر وفروة الرأس ، مما يجعل الشعر عرضة للكسر والتساقط ، حيث تتفاعل المركبات الكيميائية الموجودة في الجل مع الملوثات الخارجية ، و تتراكم الخلايا الميتة والدهون الزائدة على فروة الرأس ، ويؤدي ذلك إلى انسداد بصيلات الشعر ، مما يؤدي في النهاية إلى تساقط الشعر.

3. القشرة:
تتسبب فروة الرأس الجافة ، والمصابة بنقص التغذية أو العدوي ، في حدوث الالتهاب والحكة وقشرة فروة الرأس ، حيث أن الإنتاج الغير كافى من الدهون ، وانسداد بصيلات الشعر ، وضعف جذور الشعر كلها تؤدي إلى تفاقم مشكلة القشرة ، والتهاب الجلد الدهني ، أو التهاب حاد في فروة الرأس ، كما يمكن أن تؤدي إلى أمراض جلدية أخرى مثل حب الشباب.

4. تغير لون الشعر وتلفه:
يعتبر تلف الشعر وتقصف أطرافه وتغير لونه هي أيضا من الآثار الجانبية الشائعة لاستخدام جل الشعر ، لأن جل الشعر يقلل من محتوى الرطوبة في الشعر ، مما يؤثر على توازن الرقم الهيدروجيني للشعر وجعله غير صحيًا ، كما أن للمواد الكيميائية الضارة التي توجد في جل الشعر تأثيرات ضارة على الشعر المصبوغ فهي تغير لونه ، كما أن الاستخدام المطوّل لهذا الجل يؤدي أيضًا إلى الشيب المبكر.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *