الآثار السيئة لاستخدام سماعات الأذن

إذا أدرجت فوائد سماعات الأذن ، فستجد أنها كثيرة جدا ، حيث يمكن استخدامها للاستماع إلى الموسيقى أثناء ممارسة التمارين الرياضية ، أو أثناء القيام بالأعمال المنزلية ، أو حتى أثناء انتظار ركوب حافلة ، أو اثناء رحلة طويلة، ويمكنك أيضًا استخدامها لسماع صوت التلفزيون أو الكمبيوتر إذا تم تعطل السماعات الكبيرة الخاصة بهم، وبالرغم من روعة سماعات الأذن ، وتعدد استخدامتها أيضًا ، فإنهم ما زالوا يمتلكون جانبًا سلبيًا أيضًا.

فقدان السمع
يعتبر فقدان السمع واحدًا من أهم الآثار الجانبية الرئيسية للاستماع إلى الموسيقى الصاخبة ، ووفقاً للدكتور براين فليغور ، مدير قسم السمع التشخيصي في مستشفى بوسطن للأطفال ، فإن الأشخاص الذين يستمعون إلى الموسيقى بمعدل يتجاوز 90 ديسيبل، يمكن أن يعانون من فقدان مؤقت للسمع، حيث يمكن أن تؤدي الأصوات المرتفعة  ، والتي تصل لهذا النطاق في النهاية إلى فقدان السمع بشكل دائم، وخاصة للمراهقين الذين يرتدون سماعاتهم لفترات طويلة من الزمن.

ماهو الديسبل ؟
الديسيبل هو وحدة قياس ارتفاع الصوت، وإذا كنت تستمع إلى الموسيقى بمستوى صوت محدود ، فلا داعي للقلق ، أما إذا كنت تستمع إلى الموسيقى بأعلى صوت ممكن ، فيجب توخي الحذر ، فإذا استمعت إلى الموسيقى باستخدام سماعات الأذن الخاصة بك بارتفاع صوت 85 ديسيبل ، يمكن إصابتك بفقدان السمع الدائم ، وإذا كنت تستمع لمدة تصل لثماني ساعات يوميًا بمستوي صوت 88 ديسيبل ، يمكن إصابتك بفقدان السمع أيضًا ، وإليك هذه الحقيقة المؤلمة ، أنه يمكن أن تفقد السمع في 15 دقيقة فقط إذا كنت تستمع إلى صوت ارتفاعه يتجاوز 100-105 ديسيبل.

التهابات الأذن
بما أن السماعات مصنوعة للأذنين ، فمن المحتمل أن يشاركها الناس مع بعضهم، ووفقًا لـ Manchester Evening News ، يمكن أن يؤدي الاستخدام الكثير للسماعات إلى تعزيز نمو البكتيريا الضارة ، وقد يؤدي تبادل سماعات الأذن أو اقتراضها إلى نقل بكتيريا شخص آخر إلى أذنيك ، لذا ينصح قائد الأبحاث ، الدكتور Chiranjay Mukhopadhyay ، الجميع بتجنب مشاركة سماعات الأذن ، وإذا لم تتمكن من ذلك، فقم بتعقيمها قبل الاستخدام.

نصائح وتحذيرات
لا تستخدم سماعات الأذن التي يتم إدخالها مباشرة في قنوات الأذن ، لأنها على الرغم من أنها يمكن أن تجعل صوت الموسيقى أفضل ، فإنها تزيد من فرص فقدان السمع أيضًا ، كما يجب أيضًا أن تريح أذنيك لمدة 5 دقائق كل ساعة ، لأن ذلك سيساعد أذنيك على التعافي من التعرض المتواصل للموجات الصوتية المركزة ، وأخيراً وليس آخراً ، إذا كان بإمكانك استخدام مكبرات الصوت بمستوى معتدل بدلاً من ذلك ، فعندئذ افعل ذلك لأنها ستقوم بتفريق الموجات الصوتية ولا تتسبب في ضرر مباشر لطبلة الأذن.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *