كل ما تحتاج إلى معرفته عن الفواق (الزغطة)

الفواق هو انقباض مفاجئ ولاإرادي لعضلة الحجاب الحاجز  يحدث في نفس الوقت مع انقباض الحنجرة  وإنغلاق لسان المزمار ، مما يؤدي إلى اندفاع مفاجئ للهواء إلى الرئتين ، و صدور صوت الفواق المعتاد ، وهو عادة ما يكون مصدر إزعاج بسيط ، ولكن استمرار الفواق لفترات طويلة يمكن أن يشير إلى وجود مشكلة طبية خطيرة.

ويحدث الفواق في نوبات منتظمة غالبًا ، أي أن الفاصل الزمني بينهم ثابت نسبيًا ، ويصاب أغلب الأشخاص بالفواق من آن لأخر وعادة ما يختفى دون علاج خلال بضع دقائق ، وقد يصاب البعض بفواق مزمن يستمر لأشهر أو أكثر ولكن فى حالات نادرة ، وإذا استمرت النوبة لمدة أطول من 48 ساعة فينبغي على الشخص زيارة الطبيب ، وهذه الحالة أكثر شيوعا لدى الرجال ، وقد استمرت أطول حالات الفواق المسجلة تاريخيا لمدة 60 سنة.

الأسباب
لا يزال السبب الدقيق لنوبات الفواق القصيرة غير واضح ، ولكنه يمكن أن يحدث نتيجة بعض العوامل مثل ؛
– تناول الطعام الساخن أو التوابل الحارة التي تهيج العصب الحجابي ، وهو قريب من المريء.
– غازات المعدة التي تضغط على الحجاب الحاجز.
– تناول الكثير من الطعام و التسبب في انتفاخ المعدة.
– شرب المشروبات الغازية أو السوائل الساخنة أو المشروبات الكحولية.
– شعور بالتوتر أو الانفعال.
– تناول بعض الأدوية المعروفة بأنها تسبب الفواق.

أما الفواق المزمن فيرتبط عادة بعدة حالات طبية  متعددة وتشمل ؛
– أمراض الجهاز الهضمي ، بما في ذلك مرض التهاب الأمعاء ، انسداد الأمعاء الدقيقة ، أو مرض الارتجاع المعدي المريئي.
– أمراض الجهاز التنفسي ، مثل التهاب الجنبة أو الالتهاب الرئوي أو الربو.
– الاستهلاك المفرط والمعتدل من الكحول.
– أمراض تؤثر على الجهاز العصبى إصابة المخ ، أو التهاب الدماغ أو ورم دماغي أو السكتة الدماغية.
– حالات تهيج العصب الحائر ، مثل التهاب السحايا والتهاب البلعوم  أو تضخم الغدة الدرقية.
– ردود فعل نفسية ، كالحزن ، والإثارة ، والقلق ، والإجهاد ، والسلوك الهستيري ، أو الصدمة.
– حالات تؤثر على عملية التمثيل الغذائي ، بما في ذلك ارتفاع السكر في الدم ، نقص السكر في الدم ، أو مرض السكري.
– مشاكل الكبد والكلى.
– السرطان ، إما بسبب الأضرار التي تسببها الحالة أو كأثر جانبي للعلاج ، مثل العلاج الكيميائي.
– حالات الجهاز العصبي اللاإرادي ، التي تؤثر أيضًا على التنفس والتعرق ودقات القلب والفواق والسعال.
– وتشمل الحالات الأخرى تهيج المثانة وسرطان الكبد والتهاب البنكرياس والحمل والتهاب الكبد ، أو بسبب الجراحة والأورام.

ويمكن أن يؤدي الفواق الطويل الأمد إلى مضاعفات مثل ؛ فقدان الوزن والجفاف والأرق والتعب ومشاكل فى التواصل والاكتئاب و تأخر التئام الجروح ، وتشمل المضاعفات الأخرى عدم انتظام ضربات القلب والارتجاع المعدي المريئي.

العلاج
قد تساعد بعض النصائح التالية للتخلص من الفواق ؛
– رشف الماء المثلج ببطء أو الغرغرة بالماء البارد جدا.
– احبس أنفاسك لفترة قصيرة ، ثم تنفس ، قم بذلك ثلاث أو أربع مرات ، وافعل ذلك كل 20 دقيقة.
– أثناء البلع ، اضغطً بلطف على أنفك.
– اضغطً بلطف على الحجاب الحاجز.
– اقضم ليمونة.
– ابتلع بعض السكر.
– تناول كمية ضئيلة من الخل ، ما يكفي فقط للتذوق.
– تنفس فى كيس من الورق ، ولكن لا تستخدم كيس من البلاستيك أبداً ولا تغط رأسك بالكيس مطلقًا.
– اجلس وضم ركبتيك بالقرب من صدرك لفترة قصيرة.
– انحني ﻟﻸﻣﺎم ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ ﺻﺪرك ﺑﺮﻓﻖ.
– قد تشمل العلاجات البديلة الوخز بالإبر والتنويم المغناطيسي.
– افرك عينيك.
– ﺿﻊ إﺻﺒﻌﻚ ﻓﻲ ﺣﻠﻘﻚ لإحداث ردة فعل ﻋﻜﺴﻴﺔ.

واحيانا إذا ظل الفواق مستمر لفترة طويلة بشكل يؤثر على نمط حياة الشخص  أو على أداءه لأنشطته اليومية ، فقد يصف الطبيب بعض الأدوية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *