الحدائق العمودية في مدينة ساو باولو

يحارب المهندسون المعماريون في جميع أنحاء العالم اليوم من أجل محاربة التلوث البيئي ومحو المناظر الصلبة للمباني الحديثة من خلال تحويل واجهات بعض المباني غير المستخدمة إلى حدائق عمودية خصبة .

ومؤخرًا انضمت العاصمة الصناعية في البرازيل ساو باولو للاستثمار في ما يسمى بالتعويض البيئي ، وقد كانت النتائج مثيرة للإعجاب .

وعلى مدار السنوات الأخيرة كان هناك الكثير من الاقتراحات لمحاربة الواجهات الخرسانية الرمادية المملة وغير الملهمة وأيضًا لمحاربة تلوث الهواء الذي يهدد الحياة على كوكب الأرض ، ومن هذه الجهود ما قامت به حكومة برشلونة التي تعهدت بإنشاء 54 مساحة خضراء جديدة وزراعة 200 ألف شجرة أخرى في أنحاء المدينة .

وتوصي منظمة الصحة العالمية بأهمية توفير 12 متر مربع من المساحات الخضراء لكل فرد ، ولكن عندما نقارن هذا الرقم بمدينة ساو باولو نجد أن هناك 2.8 متر مربع من المساحات الخضراء للفرد فقط ، وأيضًا عندما نقارن ساو باولو بغابة خرسانية مثل مدينة لندن نجد أن نصيب الفرد من المساحات الخضراء في لندن يعادل 35 متر مربع للفرد لذلك تعتبر لندن واحة حقيقية ، أما ساو باولو التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة فإنها تفتقر للمساحات الخضراء بشكل كبير .

يقول جيل بلانش مؤسس أستوديو m90 ، وهو أستوديو لتصميم المساحات الخضراء وهو قائد الثورة الخضراء في مدينة ساو باولو :” لقد بدأنا بإذن رسمي لتغيير واجهات المباني الخرسانية إلى حدائق عمودية وتحويل المدن الكبرى إلى مدن أكثر ملائمة للعيش ، ومن خلال الحدائق العمودية استطعنا تغيير المشهد الحضري للمدينة لإضفاء اللون الأخضر على المدينة ” .

بدأ أستويو m90 العمل في عام 2013 لتحويل مركز مدينة ساو باولو في المنطقة المحيطة بالطريق السريع المرتفع المعروف باسم مينهوكاو إلى منطقة خضراء ، وذلك لتقليل التلوث البيئي الناتج من مرور حوالي 300 ألف سيارة على هذا الطريق كل يوم .

ومنذ عام 2015 أنشأت الشركة 10 حدائق عمودية في جميع أنحاء المدينة باستخدام 62.5 طن من النفايات المعاد تدويرها ، مما ساعد في خفض كمية ثاني أكسيد الكربون في هواء مدينة ساو باولو بمقدار 16 طن.

وهذه هي البداية فقط فمازال هناك أربعة حدائق عمودية تحت الإنشاء ، ويوضح بالنش أنه من أجل بناء حديقة عمودية بمساحة 600 متر مربع خلال 30 يومًا ، تقريبًا يحتاج إلى فريق مكون من ستة أشخاص .

ووفقًا لمخططات m90 فهناك إمكانية لبناء 280 ألف متر مربع من المساحات الخضراء في عام واحد دون شغل أي مساحة على الأرض ، وهذا المخطط سوف يحسن مستويات المعيشة في واحدة من أكبر مدن العالم بشكل لا يصدق ، فمدينة سان باولو بها العديد من المباني والطرق التي يمكن تحويلها إلى مساحات خضراء من أجل تغيير مشهد المدينة وأيضًا القضاء على آثار التلوث البيئي .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *