أهم الأسباب التي تجعلك مستيقظًا لفترة طويلة وتشعر بالإرهاق

قد لا يكون الاستيقاظ المبكر نشاطًا مفضلاً لدى الجميع ، ولكن إذا تكرر الشعور بالإرهاق الحاد بعد الاستيقاظ ، فقد تكون هناك مشكلة ، فتحقق من ممارستك لبعض هذه العادات السيئة، وإذا لاحظت أنك تقوم ببعضها باستمرار ، حاول أن تقلع عن ممارسة تلك العادة من أجل شعور أفضل وأكثر راحة في الصباح.

تتناول مشروبات تحتوي على الكافيين قبل النوم
إذا كنت تشرب القهوة أو المشروبات الغازية في فترة ما بعد الظهر أو في الليل ، فقد تؤثر على نوعية النوم التي تحصل عليها ، لذا حاول التقليل من تناول الكافيين ، أو على الأقل تناوله في وقت مبكر من اليوم ، إذا كنت تعتقد أن هذا هو السبب في شعورك بالإرهاق الشديد كل صباح.

الشعور بالتوتر أو القلق
القلق والتوتر كلها أسباب ضخمة لعدم الحصول على قسطًا وافرًا من النوم ، لذا حاول التعرف على مسببات الإجهاد لديك ، والعمل على تجنب تلك المسببات ، أو تقليل الشعور بالتوتر عن طريق ممارسة المزيد من التمارين الرياضية ، والتحدث إلى الأصدقاء ، أو رؤية مستشار نفسيًا إذا لزم الأمر.

غرفتك مظلمة للغاية
تعتبر الستائر المعتمة رائعة وأنيقة ، ولكن أشعة الشمس القادمة من خلال النوافذ في الصباح ، هي في الواقع إشارة إلى إيقاعك اليومي بأن الوقت قد حان للاستيقاظ ، لذا حاول استخدام الستائر التي يمكن أن تسمح بنفاذ بعض الضوء في الصباح ، حتى يعرف جسمك أن الوقت قد حان لبدء يوم جديد.

جدول نومك يتغير باستمرار
إن وضع جدول زمني للنوم مهم للغاية لصحتك ، ويمكن أن يؤثر على شعورك كل يوم وطول اليوم أيضًا ، لذا حاول النوم في نفس الميعاد تقريبًا كل ليلة ، واستيقظ في نفس الموعد كل صباح ، سيساعد هذا الجسم على التعود على هذه الأوقات حتى تشعر بالاسترخاء كل يوم.

تمارس نظام الغفوة
يعتبر زر التأجيل في المنبه مغري للغاية كل صباح ، ومع ذلك ، قد يكون هذا في الواقع يؤذيك أكثر مما تعتقد ، لأن هذا القدر الضئيل من النوم الذي تحصل عليه بين الإنذارات ليس في الواقع نومًا مريحًا ، لذا فأنت في الواقع تسيء لجسدك أكثر مما تنفعه ، وما عليك سوى ضبط المنبه بعد ذلك بقليل ، وعدم ضرب الغفوة بعد الآن.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *