أشهر جرائم القتل في الولايات المتحدة خلال القرن التاسع عشر

يمكن أن نتذكر بعض الجرائم السيئة التي حدثت في القرن التاسع عشر ، منها قتل الرئيس الأمريكي إبراهام لينكولن ، وقتل عاهرة في نيويورك وكانت سبب في ابتكار نظام جديد في الصحافة ، وسوف نستعرض أهم الجرائم التي حدثت في الولايات المتحدة خلال القرن التاسع عشر وأثارت الصحافة والرأي العام :

اغتيال إبراهام لينكولن :
كان اغتيال لينكولن من أكثر الجرائم المثيرة للصدمة في القرن التاسع عشر وقد تم ذلك في مسرح فورد بواشنطن في 14 أبريل 1865 ، وكان القاتل هو ممثل يدعى جون ويليكس بوت ، وقد فعل ذلك لأنه كان غير راض عن القرارات الأخيرة التي اتخذها لينكولن .

وقد سارت أخبار مقتل الرئيس بسرعة وانتقلت عبر التلغراف وفي اليوم التالي استيقظ الأمريكيين على خبر مقتل الرئيس يتصدر العناوين الرئيسية في الصحف .

قضية القاتل ليزي بوردون :
بعد مقتل لينكولن كانت أهم قضية قتل هزت الرأي العام الأمريكي خلال القرن التاسع عشر ، هي الجريمة المزدوجة التي ارتكبتها ليزي بوردون في عام 1892 ، وهي شابة كانت تعيش في نهر فال بولاية ماساتشوستس ، وقد اتهمت بقتل والدها وزوجته بالفأس ، وقد كتبت الصحف أنها ضربت أمها 40 طعنة بالفأس وتم نشر جميع التحليلات القانونية للقضية والأدلة  ، تم اعتقال ليزي وتقديمها للمحاكمة ، ولكن في النهاية برأتها المحكمة ولا زال الغموض حول هذه القضية قائمًا حتى الآن .

مقتل بيل بول :
كان بيل بول ملاكمًا معروفًا في مدينة نيويورك وكانت شهرته “بول الجزار” وقد كان مؤسس لجماعة سياسية تسمى حزب Know-Nothing ، وقد جعله ذلك يكتسب الكثير من الأعداء منهم بعض أفراد العصابات الأيرلنديين الذين كان لهم ميول سياسية مخالفة .

تم قتل بول عن طريق إطلاق الرصاص عليه وهو في صالون برودواي واستقرت رصاصة في قلبه ، ويقال أن من قتله أحد اتباع ملاكم أيرلندي يسمى جون موريسي (أصبح فيما بعد عضو في الكونجرس) .

استمر بول على قيد الحياة لمدة أسبوع وفي النهاية توفي ، وكانت جنازته مهيبة ، ويقال أنها كانت أكبر تجمع عام في مدينة نيويورك حتى ذلك التاريخ ، ولم تشهد المدينة حشد أكبر من ذلك سوى في جنازة إبراهام لينكولن عام 1865 .

مقيل هيلين جيويت :
كان القتل الوحشي لمومس تعيش في نيويورك عام 1836 من أوائل الجرائم التي أثارت الصحف في القرن التاسع عشر ، وبسببها تم إنشاء نموذج جديد من الصحف يسمى التابلويد لتغطية هذا الحدث .

كانت هيلين جيويت بكل المقاييس جميلة وراقية على نحو غير عادي بالنسبة لعاهرة ، وقد أتت من نيو إنجلاند وتلقت تعليمًا جيدًا .

وفي أحد الليالي عثر عليها مقتولة في غرفتها بأحد بيوت الدعارة مرتفعة الثمن ، وتم اتهام الشاب ريتشارد روبنسون بقتلها وقدم للمحاكمة ، وقد خصصت الصحف تغطية يومية للقضية وكانت صحف الفضائح تنشر أخبار مبالغ فيها وبعضها كان ملفق .

وفي النهاية تمت تبرئة روبنسون بعد محاكمة مذهلة ، ولكن تم تأسيس تقنية جديدة في عالم الصحافة وظلت مستمرة حتى بعد انتهاء القضية .

المبارزة الشهيرة في القرن التاسع عشر:
كانت بعض جرائم القتل البشعة في القرن التاسع عشر تتم في إطار شرعي ولم تكن تعتبر جريمة بالنسبة للعامة ، مثل المبارزة التي كانت مقبولة في ذلك الوقت من الجميع .

وقد كان نظام المبارزة قد تم وضعه في أيرلندا في أواخر القرن الثامن عشر حيث كان يسمح للرجل أن يدعو رجل أخر للمبارزة إذا شعر أنه انتهك شرفه ، وكان لابد للرجل الأخر أن يرد على الدعوة .

وكانت أشهر تلك المبارزات :

المبارزة الشهيرة بين ألكسندر هاملتون وأرون بور والتي تمت في نيوجيرسي وأصيب فيها هاملتون بجروح قاتلة .

المبارزة التي تمت خارج واشنطن وقتل فيها البطل الأمريكي البحري ستيفن ديكاتور .

وكانت المبارزات في الولايات المتحدة غير قانونية وكان الشخص الفائز غالبًا ما يفر مثلما فر أرون بور بعد مبارزة هاملتون لأنه كان يخشى محاكمته بتهمة القتل ، ومع ذلك ظل هذا التقليد متبع حتى منتصف القرن التاسع عشر .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *