نصائح لتجنب عدوى المسالك البولية لدى الرجال

يشير وجود عدوى في المسالك البولية إلى دخول بكتريا ضارة إلى مجرى البول وبدأت تنتشر عبر مجرى البول والمثانة وقد تصل إلى الكلى في بعض الأحيان ، وقد تكون تلك العدوى شائعة بدرجة أكبر بين النساء ولكنها يمكن أن تصيب الرجال أيضًا .

وهي بلاشك تجربة مؤلمة بالنسبة للنساء والرجال ويمكن أن تؤدي لمشاكل صحية أخرى أكثر خطورة إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب ، وعادة ما يشعر الرجال المصابون بهذه العدوى برغبة في التبول أكثر من المعتاد ، كما أنهم يشعرون بألم أثناء التبول ، وإذا كنت تشعر أنك مصاب بهذه العدوى فعليك استشارة الطبيب .

وسواء كنت مصاب بعدوى في المسالك البولية أم لا فهناك بعض الإرشادات التي يجب أن تتبعها حتى لا تصاب بتلك العدوى المزعجة .

1- لا تحبس البول :
إن حبس البول لمدة طويلة يؤدي إلى تعرض الجسم للبكتريا الضارة التي تسبب التهاب المثانة ، وعادة ما تتحمل المثانة من 400 إلى 500 سم مكعب من البول ، ولكنها ترسل إشارات إلى الدماغ عندما يكون فيها200 سم مكعب حتى يحفزك على التبول ، وعندما يصل حجم البول في المثانة إلى 500 سم مكعب فإن الإشارات التي تذهب إلى المخ تكون غير منضبطة وقد يصعب التحكم في البول ، لذلك من الأفضل إفراغ المثانة قبل امتلائها .

أشرب ما يكفي من السوائل :
إن شرب الماء له فوائد صحية كثيرة منها تحسين وظائف الجهاز الهضمي وتحسين عملية التمثيل الغذائي ، كما أنها تمنع الإصابة بعدوى الجهاز البولي ، ويمكن أيضًا شرب ماء الشعير أو عصائر الفاكهة ، ولكن حتى شرب الماء وحده كافي للجسم ، وينصح بتناول مالا يقل عن 2.5 إلى 3 لتر من الماء يوميًا

حافظ على نظافة وجفاف الأعضاء التناسلية :
يجب تنظيف العضوي الذكري في كل مرة تذهب فيها إلى التبول ، كما يجب تنظيفه جيدًا عند الاستحمام ، لأن العدوى دائمًا تبدأ في صورة حكة وتهيج خارجي ثم تنتقل تدريجيًا إلى الداخل والاهتمام بالنظافة يعمل على تقليل احتمالات انتقال العدوى إلى مجرى البول .

احصل على فحص دوري :
بعض الحالات الصحية مثل حصى الكلى أو السكري أو تضخم البروستاتا تزيد من احتمالات الإصابة بعدوى مجرى البول ، ولتجنب ذلك ينصح بعمل فحوصات دورية بشكل نصف سنوي للاطمئنان على صحتك العامة ، كما ينصح الرجال الذين تجاوزوا سن ال50 بعمل فحص للبروستاتا .

كن حذرًا عند ممارسة العلاقة الجنسية :
إن بكتريا الإشريكية القولونية E.coli هي المسئولة عن معظم عداوى مجرى البول ، وهي يمكن أن تنتقل من شخص لأخر وتنتقل من خلال العلاقة الجنسية ، لذلك يجب أن تحرص على النظافة قبل وبعد العلاقة ، كما يمكن استخدام الواقي الذكري على الرغم من أنه ليس فعال تمامًا ضد جميع الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *