قناة بنما

يتيح الممر المائي الدولي البالغ طوله 48 كيلومترا (المعروف باسم قناة بنما) للسفن المرور بين المحيط الأطلسي والمحيط الهادي ، مما يوفر حوالي 8000 ميل (12.875 كيلومتر) من رحلة حول الطرف الجنوبي لأمريكا الجنوبية ، كيب هورن .

تاريخ قناة بنما
سمحت الحكومة البنمية الجديدة لرجل الأعمال الفرنسي فيليب بونو فاريلا بالتفاوض لعقد معاهدة مع الولايات المتحدة ، وسمحت معاهدة هاي-بونو-فاريلا للولايات المتحدة بحفر قناة بنما والسيطرة الدائمة على منطقة تبلغ خمسة أميال من جانبي القناة.

وعلى الرغم من أن الفرنسيين حاولوا تشييد قناة في عام 1880 ، فقد تم حفر قناة بنما بنجاح من عام 1904 إلى عام 1914 ، وبمجرد اكتمال القناة احتفظت الولايات المتحدة بقطعة أرض تمتد على مسافة 50 ميلاً تقريبًا عبر برزخ بنما.

أدى تقسيم دولة بنما إلى جزأين بسبب وجود الولايات المتحدة فى منطقة القناة إلى حدوث توتر طوال القرن العشرين ، بالإضافة إلى أن منطقة القناة المستقلة (الاسم الرسمي للأراضي الأمريكية في بنما) لم تساهم كثيرا فى اقتصاد بنما ، حيث كان سكان منطقة القناة والعاملين بها وبالقناة من مواطني الولايات المتحدة بشكل أساسي ومن الهنود الغربيين.

اندلع الغضب في الستينيات وأدى إلى أعمال شغب معادية لأمريكا ، وبدأت الحكومتان الأمريكية والبنمية العمل معاً لحل القضية الإقليمية ، وفي عام 1977 وقع الرئيس الأمريكي جيمي كارتر معاهدة نصت على إعادة 60٪ من منطقة القناة إلى بنما في عام 1979 ، وتمت إعادة القناة والأراضي المتبقية ، المعروفة باسم منطقة القناة ، إلى بنما 31 ديسمبر 1999.

كما قامت لجنة ثنائية انتقالية بإدارة قناة بنما من عام 1979 إلى عام 1999 ، حيث تولى قائد أمريكي العقد الأول فى الفترة ، ثم مدير بنمي فى العقد الثاني ، وتم الانتقال في نهاية عام 1999 بسلاسة ، وأصبح أكثر من 90 % من موظفي القناة مواطنين بنميين بحلول عام 1996.

اعتبرت معاهدة 1977 القناة كممر مائي دولي محايد ، ويضمن عبور أي سفينة بآمان حتى في أوقات الحرب ، وقد اشتركت الولايات المتحدة وبنما بعد تسليم القناة عام 1999 في مهام مشتركة للدفاع عن القناة.

تشغيل قناة بنما
يستغرق الأمر ما يقرب من خمسة عشر ساعة لاجتياز القناة من خلال أى من بوابتها الثلاثة (حوالي نصف الوقت يقضي في الانتظار بسبب حركة المرور) ، تتحرك السفن العابرة للقناة من المحيط الأطلنطي إلى المحيط الهادئ فعليًا من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي ، بسبب الاتجاه الشرقي-الغربي لبرزخ بنما.

توسيع قناة بنما
في سبتمبر 2007 بدأ العمل في مشروع بقيمة 5.2 مليار دولار لتوسيع قناة بنما ، واكتمل مشروع توسيع قناة بنما تقريبا في عام 2014 ، وسمح مشروع توسيع القناة للسفن الأكبر حجمًا المرور عبر القناة ، مما زاد بشكل كبير من كمية البضائع التي تنقل عبر القناة.

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *