لماذا نفقد حاسة الشم والتذوق عندما نصاب بالبرد

يوجد حوالي مائة فيروس يسبب أغلب نزلات البرد ، وتشمل أعراضه انسداد الأنف ، والتهاب الحلق والعطس والصداع والسعال وآلام الجسم المعتدلة وتعد نزلات البرد أقل حده من الإنفلونزا ، فغالبا ما تستمر أعراض الانفلونزا الشديدة (مثل ارتفاع درجة الحرارة والضعف والتعب وآلام الجسم والصداع) من خمسة إلى سبعة أيام ، في حين أن أسوأ نزلات البرد تختفي عادة في غضون يومين إلى أربعة أيام.

ومع ذلك فإن من أسوء ما يعنيه مرضى نزلات البرد والانفلونزا هو عدم القدرة على الاستمتاع بنكهات الأطعمة  ، حيث يفقد المريض حاسة التذوق ، لكن هل تساءلت يومًا لماذا لا تتمكن من التذوق لدى إصابتك بنزلة برد أو انسداد الأنف؟ والسؤال الذي يحتاج إلى إجابة أولا هو لماذا يسبب البرد انسداد الأنف في المقام الأول؟ يرجع السبب إلى قيام خلايا الدم البيضاء في الجسم بإنتاج مواد كيميائية لقتل الخلايا المصابة بالفيروس ، وهذا يسبب زيادة الإفرازات المخاطية وكذلك تورم الأنف والالتهاب.

العلاقة بين حاسة الشم والتذوق
ينبغى أن ندرك أن تميز نكهة الطعام تعتمد على كل من حاسة الشم والتذوق ، حيث يرتبط 80٪ من القدرة على التذوق بالقدرة على الشم ، فاللسان هو العضو المسؤول عن التذوق ، لأنه يمكن أن يميز المالح والحلو والحامض والمر والحار ، وتساعد حاسة الشم لدينا على إدراك ما تبقى من نكهة الطعام ، وهذا هو السبب في صعوبة إدراك نكهة الطعام عندما نعانى من انسداد الأنف من البرد أو التهاب الجيوب الأنفية.

وهناك منطقة صغيرة تسمى الشفة الشمية توجد في أعلى سقف الأنف ، حيث تستشعر الخلايا المختصة الروائح المختلفة الموجودة في الهواء الذي نتنفسه ثم ترسل الإشارات إلى المخ عبر العصب الشمي ، وأي شيء يعيق وصول الإحساس بالمذاق إلى المخ يسبب مشاكل في القدرة على التذوق.

ويضعف الالتهاب والإنسداد الناتج عن نزلات البرد حاسة الشم ، وحيث أنه لا يتم إدراك نكهة الطعام إلا من خلال حاستى التذوق والشم معا ، فستقل أيضا قدرتك على التذوق ، وعندما تعانى من انسداد الأنف ، تقوم مستقبلات التذوق في الفم بتقييم نكهة الطعام ، وعلى الرغم من أن هناك ما يقرب من 2000 و 5000 مستقبلات تذوق على اللسان ، وفي الفم والحلق ، فإنها لا تتمكن من القيام بدور الأنف ، وهناك حوالى ستة ملايين خلية بمستقبلي الرائحة في الممرات الأنفية ، ويمكنهم تميز الاختلافات بين ما لا يقل عن تريليون رائحة.

وقد يشعرك فقدان حاسة التذوق أثناء نزلات البرد بالضيق ، ولكن لا داعي للقلق ، فعادةً لا تدوم تلك الحالة طويلاً ، وينبغى أن تعود قدرتك على التذوق بشكل طبيعي عندما تشفى من العدوى.

متي تقلق من فقد حاسة التذوق أو الشم
ومع ذلك ، قد يعاني البعض من فقد حاسة الشم لفترة أطول أو بشكل دائم بعد الشفاء من نزلة برد ، ويعتقد أن هذا الفقدان الدائم يحدث بسبب الإصابة المباشرة والتهاب الخلايا العصبية الشمية ، والتي تنتج بدورها عن الفيروسات الأنفية التي تسبب البرد ، وينصح بزيارة الطبيب إذا:
– كنت تعانى من مشكلة مستمرة فى القدرة على التذوق.
– تواجه طعم غير طبيعي مع أعراض أخرى.
– كنت تشعر بالقلق من تغيير مستمر في حاسة التذوق أو الشم .
– كان هناك فقدان مفاجئ أو غير مبرر لحاسة التذوق أو الشم .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *