الفوائد الصحية لجوزة البلوط

جوزة البلوط لها عديد من الفوائد الصحية ، ولها تأثير مفيد لصحة القلب وتحفيز الطاقة وتحسين الهضم وتنظيم مستوى سكر الدم وتساعد في بناء عظام قوية والعناية بالبشرة .

– ما هي جوزة البلوط ؟
جوزة البلوط تتكون على أشجار البلوط وتغلف الجوزة بقشرة صلبة وتتصل مباشرة بفروع شجرة البلوط ، ويبلغ طولها من ١-٦ سم ومن ٨ – ٤ سم في العرض وتأخذ من ٦-٢٤ شهر حتى تنضج ، وقد تجدها تتساقط من الشجر من تلقاء نفسها أو تجمعها السناجب لتخزنها لفصل الشتاء ، والعديد من الدول تستخدم جوزة البلوط في تحضير أطباق شهية خاصة بواسطة الشعوب الكورية والأمريكية .

– هل يمكن تناول جوزة البلوط ؟
نعم يمكن تناولها نيئة لكن طعمها لاذع ويصعب هضمها لأنها غنية بكمية كبيرة من مادة tannin ، لكن لتناولها بشكل أسهل يمكن سلقها في الماء المغلي ، أو نقعها في الماء حتى تتوقف عن تحويل الماء للون البني وذلك يضمن التخلص من كمية كبيرة من مادة tannin التي تسبب مشاكل في الهضم والمعدة .

– القيم الغذائية في جوزة البلوط :
تحتوي على كربوهيدرات ودهون وبروتينات وفيتامين B1 وفيتامين B2 و B5 و B6 و B9 ، وكالسيوم ونحاس ومنجنيز وحديد وبوتاسيوم وزنك .

– فوائد تناول جوزة البلوط :
– العناية بالبشرة :
عند نقع الثمرة في الماء ، تحصل على محلول عالي المحتوى بالتانين ، وهو مادة قابضة عندما يوضع على البشرة يساعد على التئام الجروح .

– تحسين الهضم :
تحتوي جوزة البلوط على نسبة عالية من الألياف ،  التي تحسن حركة الامعاء والجهاز الهضمي ويمنع حدوث الإمساك والإسهال والمغص والانتفاخات .

– يمنع مرض السكري :
تساعد جوزة البلوط على تنظيم مستوى سكر الدم ، وتقلل ارتفاع نسبة سكر الدم ، وذلك لاحتوائه على ألياف وكربوهيدرات مركبة .

– يحافظ على صحة القلب :
تعد جوزة البلوط بديل صحي للأشخاص التي تريد تقليل كمية الدهون في طعامها ، فتلك الثمرة تحتوي على كمية من الدهون غير المشبعة 5 أضعاف كمية الدهون المشبعة الموجودة فيها ، لذا تساهم في تحسين الصحة العامة للقلب وتقلل مستوى الكوليسترول وتمنع السمنة وتصلب الشرايين .

– يرفع مستوى الطاقة :
تحتوي جوزة البلوط على نسبة عالية من الكربوهيدرات المركبة ، وهو ما يمد الجسم بالطاقة لفترات طويلة ، لذا يمكنك استبدال طحين القمح بطحين جوزة البلوط ، كما يفضل شرب قهوة جوزة البلوط لمد الجسم بالطاقة أفضل من مشروبات الطاقة أو المشروبات المحلاة .

– يحافظ على صحة العظام :
تحتوي جوزة البلوط على كميات كبيرة من معادن هامة لصحة العظام مثل الكالسيوم والفوسفور البوتاسيوم ، وكلها معادن تحافظ على قوة العظام وتمنع الإصابة بهشاشة العظام خاصة معدن الكالسيوم وهو يوجد بوفرة في جوزة البلوط .

– يحسن الأيض :
تحتوي جوزة الطيب على مجموعة من فيتامبنات B بأنواعها وهي فيتامينات هامة لتحسين الأيض ، والاستهلاك المنتظم لجوزة البلوط يساهم في تنظيم بعض العمليات الإنزيمية في الجسم وهي بدورها تؤثر على الصحة العامة .

– يسرع شفاء الجروح :
جوزة البلوط مصدر جيد للبروتين الذي يعمل على بناء أنسجة وخلايا جديدة بل ، ويعمل البروتين على إصلاح تلف الخلايا وسرعة التئام الجروح لذا تناول جوزة البلوط يسرع من النمو .

– طريقة عمل قهوة جوزة البلوط :
أكثر طريقة يمكنك الاستفادة بها من جوزة البلوط هو عن طريق عمل قهوة البلوط وذلك عن طريق غلي البلوط لمدة ٢٠ دقيقة ، وأتركه يبرد ثم قم بتقشيره وتكسير الجوزة إلى قطع صغيرة ثم قم بتحميصها لمدة 35-40 دقيقة ، على حرارة 400 فهرنهايت حتى يصبح لونها بني ثم قم بطحنها لصنع قهوتك المفضلة .

– طريقة تناول جوزة البلوط :
حديثًا أصبح مسحوق جوزة البلوط بديل للقهوة عن طريق طحنه وتحميصه واستخدامه في صنع الخبز والمافن ، وفي كوريا يتم استخدام طحين جوزة البلوط في صنع المكرونة والنودلز ويستخدم كعامل مكثف في صنع الكاري والحساء .

– الآثار الجانبية من تناولها :
الإسراف في تناولها قد يسبب غثيان وألم في المعدة نظرًا لوجود مادة tannin بكميات كبيرة ، بل وقد تؤدي إلى تسمم واضطرابات في الجهاز الهضمي والكلى عن تناولها بكميات كبيرة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *