الآثار الجانبية المترتبة على الإسراف في تناول الكركم

تظهر الآثار الجانبية للكركم عند الإكثار من تناوله دون وعي ، أو تناول مكملات الكركم دون استشارة الطبيب .

– ما هو الكركم ؟
هو أحد التوابل التي نحصل عليها من نبات موسمي ينتمي لعائلة الزنجبيل ، ويحمل الاسم العلمي Curcuma longa ، وهو الذي يمنح اللون الأصفر للكاري .

ويحتوي الكركم على مضادات أكسدة هائلة وتسمى المادة الفعالة الموجودة به curcumin ، وهي المسئولة عن تقليل احتمالية حدوث السرطانات وتقليل الالتهابات وتلطيف المعدة ومنع الأمراض المتلفة للأعصاب .

– الآثار الجانبية الناتجة من الإسراف في تناول الكركم :
– نزيف :
المادة الفعالة في الكركم وهي مادة curcumin لها قدرة على منع تجلط الدم ، وهو أمر بالغ الخطورة للأشخاص التي تعاني من نزيف ، بل ويشكل خطورة لكبار السن حيث يصبح الجلد أقل سماكة ورفيع .

– مشاكل في المعدة :
مكملات الكركم يتم تغليفها بطبقة من طحين القمح الذي يحتوي على جلوتين ، لذا إذا قام شخص يعاني من عدم تحمل الجلوتين ، ستظهر لديه أعراض جانبية غير محببة ومشاكل في الجهاز الهضمي .

– ارتجاع حمض المعدة :
إذا كنت تعاني من ارتجاع حمض المعدة أو ما يعرف باسم GERD فتناول الكركم سيزيد من الأمر سوءًا .

– مشاكل في الحوصلة المرارية :
إذا كنت تعاني من إنسداد في القناة المرارية أو حصوات في المرارة ، فيفضل تجنب تناول الكركم على الإطلاق .

– ضغط الدم :
من المعروف أن الكركم يخفض مستوى ضغط الدم المرتفع ، لذا يعد مثالي للأشخاص ذات مشاكل في القلب ، لكن إذا كنت تتناول أدوية لخفض مستوى ضغط الدم مع الكركم سيحدث هبوط حاد في ضغط الدم لذا يجب الحرص عند تناوله .

– حصوات في الكلى :
2% من تركيب الكركم عبارة عن أوكسالات وهي مادة تساهم في تكوين الحصوات في الكلى ، وبالتالي يجب الحرص في تناوله خاصة لدى الأشخاص التي تعاني من حصوات في الكلى .

– الحمل :
يسبب الكركم تقلصات في الرحم وهو أمر بالغ الخطورة خاصة أثناء الشهور الأولى من الحمل ، بل وقد يحفز عملية الولادة في الشهور الأخيرة من الحمل ، لذا يفضل تجنب تناوله أثناء الحمل والرضاعة .

– تفاعلات تحسسية :
عند تناول كمية كبيرة من الكركم يسبب ذلك تفاعلات تحسسية تظهر في صورة التهابات في الجلد وتورمات وميل للقيء والغثيان وإسهال وانتفاخات وتقلصات .

– عقم :
تناول مكملات الكركم تسبب نقص في مستوى هرمون التيستوستيرون في الجسم ، بل ويقلل حركة الحيوانات المنوية ، مما يصعب من عملية الإنجاب .

– نقص حديد :
الإسراف في تناول الكركم يسبب تعطيل امتصاص الحديد من الجهاز الهضمي ، نظرًا لاحتوائه على مادة الكركمين ، مما قد يسبب حدوث أنيميا .

– مرض السكري :
إذا كنت تعاني من مرض السكري فيجب تناول الكركم بحذر ، وذلك لأنه يسبب انخفاض ملحوظ في مستوى السكر في الدم ، وبالتالي تناول الكركم بشراهة مع أدوية علاج السكري يعد أمر بالغ الخطورة 

– العمليات الجراحية :
يمنع الكركم تجلط الدم لذا لابد من تجنب تناوله قبل العمليات الجراحية لتجنب حدوث النزيف .

– صداع :
تناول كمية كبيرة من الكركم تزيد عن 500 مللي جرام منه يسبب صداع لدى بعض الأشخاص .

– تحذير :
قبل تناول الكركم او مكملات الكركم يجب إجراء اختبار التحسس منه لأن هناك بعض الأشخاص التي تتحسس من الكركم ، كما يجب استشارة الطبيب .

– ويتم إجراء اختبار تحسس على منطقة صغيرة من الجلد ، للتأكد من ردة فعل الجسم تجاهه .

– إذا كنت مريض سكري أو تعاني من انخفاض ضغط الدم أو حصوات في المرارة فيفضل تناول الكركم بحذر لأنه يزيد من خطورة تلك المشاكل الصحية .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *