حقائق مذهلة عن الغزلان

يوجد أكثر من 60 نوعًا مختلفًا من الغزلان في جميع أنحاء العالم ، وتعيش الغزلان في جميع القارات – باستثناء القارة القطبية الجنوبية – فى بيئات متنوعة من المناطق الجبلية إلى الغابات المطيرة الدافئة والممطرة ، بينما تعد الغزلان البربرية الحمراء هي الأنواع الوحيدة الموجودة في أفريقيا .

ويطلق على ذكر الغزال الظبي أو الأيل و تسمي الأنثى الظبية أو الأيلة ، ويمكن التمييز بين ذكر الغزال وأنثى الغزال من خلال وجود قرون ، وتعد أنثى الرنة هي نوع الغزلان الإناث الوحيدة التي تنمو لها قرون ، كما أن جميع أنواع الغزلان لها قرون باستثناء غزلان الماء الصينية ؛ والتي تمتلك بدلًا من ذلك أنياب طويلة قد يصل طولها إلي 8 سم !

تسقط قرون الغزلان كل عام وتنمو من جديد ، وأثناء إعادة نموها ، يتم تغطيتها بطبقة من الفرو تسمى المخملية ، وهي طبقة غنية بالأعصاب والأوعية الدموية ، مما يسمح للقرون بالنمو سريعا ، وخلال موسم التزاوج تستخدم الذكور قرونها للقتال علي الإناث ، ويكون الفائز هو الذي تمكن من التغلب على الآخرين ، ويمكن سماع سليل الغزلان الحمراء لجذب الإناث فى البرية .

وتختلف طول فترة الحمل في الغزلان باختلاف الحجم ، فكلما كانت الأنواع أكبر كلما كان الحمل أطول ، كما يعتمد على المكان الذي تعيش فيه الأنواع وتتكاثر ، ويمكن أن تتكاثر الغزلان في المناخات المدارية على مدار السنة ، وتولد معظم الغزلان ببقع بيضاء تختفي بعد النضج ، وتساعد هذه البقع الغزلان الصغيرة على الاندماج مع البيئة المحيطة كنوع من التمويه ، ويستطيع الغزال الصغير المشي عادة فى غضون نصف ساعة من الولادة ، ولا يكون له رائحة مما يساعدهم على تجنب الحيوانات المفترسة .

وتحتوي معدة جميع أنواع الغزلان على أربع حجرات تسمح لهم بمضغ الطعام المجتر ، حيث يتم مضغ الطعام جزئيا وارتجاعه ، ثم مضغه مرة أخرى لتسهيل عملية الهضم ، وتصبح الغزلان أقل نشاطًا في فصل الشتاء للحفاظ على الطاقة نظرًا لتوفر كمية أقل من الطعام .

تستطيع الغزلان القفز إلى ارتفاع 10 أقدام ، كما تستطيع السباحة بمهارة ، ووجود عيون الغزلان على جانب رأسها يمكنها من الرؤية لنطاق 310 درجة ؛ وهي أكثر من نطاق رؤية البشر التى تبلغ 180 درجة ، كما تتمتع الغزلان أيضًا برؤية ليلية جيدة جدًا تفيدها بشكل خاص أثناء الفجر والغسق عندما تكون أكثر نشاطًا .

وتظهر أغلب الغزلان بلون مائل إلى اللون البني الفاتح ، كما يوجد ظباء بيضاء – كتلك التي توصف في الأساطير والقصص الخيالية – في الحياة الحقيقية ! ويظهر الأيل الأبيض عندما تصاب الغزلان بحالة تسمى “البهاق” والتي تؤدي إلى فقدان الشعر والجلد للونه الطبيعي ، وعندما يتم رصد أيل أبيض فلا يتم الإعلان عنه غالبا لمنع الصيادين من العثور عليه وبيعه ، وتعد أكبر أنواع الغزلان حجما هى الغزالة الأيرلندية العملاقة التي انقرضت قبل 11000 سنة ، حيث بلغ طولها 7 أقدام حتى الكتف ، ويزيد طولها بالقرون إلي 12 قدمًا .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *