نصائح لتخفيف حدة التوتر والخوف من ركوب الطائرات

إذا كانت فكرة الصعود على متن الطائرة لا تشعرك بالارتياح ، فتبدأ يديك في التعرق و معدتك في الاضطراب ، فهناك بعض الخطوات التي يمكن أن تساعدك تخفيف القلق والتوتر وتهدئة أعصابك قبل إقلاع الطائرة .

تخيل نفسك في مكان آخر
إذا شعرت بالقلق من حقيقة أنك على ارتفاع 30000 قدم في الهواء في مكان ما فوق المحيط ، حاول إغلاق عينيك لبضع دقائق وتخيل أنك في مكان آخر ، وتسمى هذه الأداة العلاجية “التخيل” ، ويقول الخبراء إن هذه التقنية تساعد من خلال إلهاء نفسك في مواقف التوتر ، فوفقًا للبحوث التي أجراها علماء النفس السريري ، فإن الأفراد الذين أمضوا خمس دقائق وهم يتخيلون أنفسهم في مكان آخر أثناء وجودهم الفعلي فى مواقف مقلقة ، قلت مشاعر التوتر لديهم بنسبة كبيرة .

اكتب باليد التي لا تستخدمها في الكتابة
قد يبدو الأمر مجنونا ، ولكن بعد أن تصعد على متن رحلتك ، أخرج قلمًا وورقة وقم بالتدريب على كتابة اسمك بيدك التي لا تستخدمها في الكتابة ، يساعد هذا التمرين علي تشتيت الانتباه وبالتالي تهدئة الأعصاب قبل إقلاع الطائرة ، حيث يجبر النشاط عقلك على التركيز على مهمة تستدعي الانتباه ، وفي نفس الوقت توجيه تركيزك بعيدًا عن أفكارك المقلقة .

جرب القيام ببروفة عقلية
يتطلب الاسترخاء قبل رحلة طيران بعض الإستعداد أو “البروفات العقلية” كما يسميها أطباء النفس ، يقوم فيها الأشخاص بمحاولة تقليل القلق والتخلص من أي أفكار أو مشاعر سلبية نحو السفر بالطائرة ، فإذا عانى شخص ما من تجربة طيران مؤلمة فقد يحتاج إلى المساعدة لكسر الارتباط السلبي وإعادة ضبط توقعاته ، والتي يمكن أن تتم بالطرق العلاجية ، مثل العد العكسي وتخيل النزول إلي الطابق السفلي ، فمن خلال تشتيت ذهنك بحركات معينة ؛ يمكنك الابتعاد عن حالتك العقلية الحالية والتركيز على شيء آخر تمامًا .

أرفض الأفكار السلبية
في كثير من الأحيان ، تزداد الأفكار القلقة داخل أذهاننا عندما نواصل التفكير دون التوقف ، حاول كتابة اثنين أو ثلاثة من مخاوفك على ورقة لإخراجها من رأسك ، كما ينصح علماء النفس بالتركيز علي الجوانب الإيجابية فى حياتنا والتفكير بما نشعر نحوه بالامتنان بدلا من التفكير فى المخاوف ، وكذلك رفض الأفكار السلبية ومحاولة إبعادها عن الذهن .

لا تتنفس بعمق شديد
أخيرا التنفس ، إن النصيحة النموذجية التي نسمعها عندما نكون قلقين هي أخذ نفسًا عميقًا ، ولكن وفقًا لأخصائية العلاج الطبيعي في مدينة نيويورك باتريشيا لادس ، فإن التنفس بشكل مبالغ فيه قد يجعلك أكثر قلقاً عندما تكون في حالة ذعر بالفعل ، ويكون البديل هو محاولة أخذ نفسًا هادئا ؛ ضع لسانك إلى سقف فمك مع إغلاق الفم ، والتنفس برفق من خلال الأنف من دقيقتين إلى خمس دقائق ، سيساعد الإيقاع البطيء للتنفس علي استرخائك جسمانيا وذهنيا .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *