جزيرة مدغشقر

مدغشقر هي جزيرة تقع في المحيط الهندي تبلغ مساحتها 226،658 ميل مربع ، وتنتمي لقارة أفريقيا ، ولطالما أشار العلماء إليها بأنها القارة الرابعة وذلك بسبب أنها ظلت معزولة عن باقي القارات لسنوات طويلة ، وتعتبر مدغشقر موطنًا لما يقرب من 10 ألاف نوع من النباتات ويوجد 90% منها في مدغشقر فقط ولا توجد في أي مكان أخر في العالم  ، كما أن معظمها أصبح مهدد بالانقراض .

بدأ البشر في إقامة مستوطنات على الجزيرة منذ ما يقرب من 2350 عامًا وقد أدى ذلك إلى اختفاء 90% من الغابات المطيرة الموجودة هناك .

وتصنف الجزيرة الوسطى في مدغشقر بأنها أكبر جزيرة في العالم ، وكانت موطنًا ل 24،894،551 شخص في عام 2016 ، ويعود أصل كلمة مدغشقر إلى اللغة الملغاشية وهي مشتقة من كلمة Madagasikara  وهي تعني جزيرة ، وقد أعلنت منظمة الحفظ الدولية أن مدغشقر هي نقطة تنوع بيولوجي ساخنة ، كما أعلنت الأمم المتحدة أن مدغشقر من أكثر الدول تخلفًا في العالم .

تاريخ جزيرة مدغشقر :
يعتقد العلماء أن أول هجرة بشرية إلى الجزيرة حدثت منذ عام 350 إلى 550 قبل الميلاد ، وكانت الزراعة هي المهنة الأساسية للشعوب الأولى في مدغشقر ، وقد قامت هذه الشعوب بالقضاء على الكثير من الغابات المطيرة الموجودة في الجزيرة بهدف توفير أراضي للزراعة وقد تسبب ذلك في انقراض العديد من أنواع الحيوانات والنباتات .

وقد ساهمت حركة التجارة عبر المحيطات التي جذبت العرب والأوربيون إلى الجزيرة في التأثير في تاريخ وثقافة الجزيرة ، وقد كانت الجزيرة تحت الاحتلال الفرنسي حتى حصلت على استقلالها في عام 1960 .

ثقافة مدغشقر :
تستمد مدغشقر ثقافتها من خلال استلهام الثقافة من دول مختلفة منها فرنسا والصين والهند ، ويدين معظم سكان مدغشقر بديانة خاصة بالجزيرة وأيضًا تتمتع الديانة المسيحية بحضور هام في الجزيرة ، واللغة السائدة هناك تسمى الملغاشية ولهذه اللغة العديد من اللهجات ولكنها تصنف إلى لهجتين رئيسيتين وهما الملغاشية الشرقية والغربية ، كما أن الجزيرة لها تاريخ ثقافي وفني غني .

الطعام في مدغشقر :
تأثر المطبخ في مدغشقر بالعديد من الثقافات التي تفاعلت مع الجزيرة ، ويعتبر الأرز عنصرًا أساسيًا في طعام سكان الجزيرة وعادة ما يكون مصحوبًا بأطباق من الخضروات أو اللحم .

حيوانات مدغشقر :
تعتبر مدغشقر موطن لبعض الحيوانات الفريدة من نوعها في العالم منها قردة بليمور والتي تشتهر ليس فقط بألوانها ولكن أيضًا بسبب سلوكها ، كما أن حيوان فوسا هو أحد الحيوانات المفترسة التي تتواجد بكثرة في مدغشقر ، وعلى الرغم من أنه يشبه القطط البرية إلا أنه أكثر ارتباطًا بحيوان النمس ، كما أن الجزيرة موطن لواحدة من أجمل حشرات العث الموجودة في العالم وهي عث المذنب ، كما يوجد بها أيضًا عدد كبير من الزواحف منها أبو بريص الشيطاني والحرباء النمرية .

نباتات مدغشقر :
تمتلك مدغشقر نباتات متنوعة منها بساتين الفاكهة والتي تضم أكثر من 900 نوع من الفواكه ، كما أن أشجار النخيل هي أحد أكثر الأشجار شهرة على الجزيرة حيث يوجد حوالي 200 نوع من أشجار النخيل وهذا العدد أكثر بمقدار ثلاثة أضعاف من العدد الموجود في البر الرئيسي لقارة أفريقيا بأكملها ، وتحتل الغابات المطيرة حوالي 8% من مساحة مدغشقر ، ولكنها في الماضي كانت تغطي مساحات أكثر بكثير .

تهديدات تواجه مدغشقر :
تواجه مدغشقر تحديات كبيرة في مختلف المجالات منها الاضطرابات السياسية منذ عام 2009 ، وقد أثر الاضطراب السياسي على الاقتصاد بدرجة كبيرة ، كما أن الحياة البرية على الجزيرة مهددة بالانقراض نتيجة للقضاء على الموائل والغابات الطبيعية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *