ما الذي يسبب عوائم العين أو ذبابة العين !

بالنسبة لمن لا يعرف هذه الظاهرة ، فإن عوائم العين هي أشياء غريبة الشكل تظهر في مجال الرؤية ، وغالبًا عندما ينظر المرء إلى الضوء الساطع مثل السماء الزرقاء ، وتختلف أشكالها كثيرا ، ولكنها غالبًا ما تظهر كبقع أو خيوط كنسيج العنكبوت أو أشكال عشوائية ، وهذه ليست أوهام بصرية ، بل هي أشياء تراها العين المصابة في الواقع ، وهناك بعض الأسباب المختلفة التي قد تؤدي لهذه الظاهرة ، ولكن في معظم الحالات تنتج هذه العوائم العينية بسبب انفصال أجزاء من مادة زجاجية تشبه الجيل من الجزء الخلفي من العين ومن ثم تطفو في مقلة العين .

وهذه المادة الزجاجية أو الجسم الزجاجي عبارة عن جل شفاف يملأ الفجوة بين شبكية العين والعدسة ، ويساعد على الحفاظ على شكل العين المستدير ، ويتكون هذا الجل من حوالي 99 ٪ من الماء و 1 ٪ من عناصر أخرى هي في الغالب شبكة من حمض الهيالورونيك والكولاجين ، ويقوم حمض الهيالورونيك بالاحتفاظ بجزيئات الماء ، ومع مرور الوقت تنهار هذه الشبكة مما يؤدي إلى إطلاق جزيئات الماء المحتبسة في حمض الهيالورونيك ، وعندما يحدث هذا يتشكل كيان مائي في الجسم الزجاجي .

ومع التقدم في العمر ، تنفصل أجزاء من شبكة الكولاجين وحمض الهيالورونيك التي لا تزال تشبه الجل ، وتطفو في هذا الكيان المائي ، وعندما يمر الضوء عبر هذه المنطقة فإنه يخلق ظلًا على شبكية العين ، وهذا الظل هو في الواقع ما يراه الشخص المصاب بعوائم العين

وإذا ظلت عوائم العين ثابتة بدلاً من أن تطفو ، سيعمل المخ تلقائيا علي تكيفك معها و لن تدرك وجودها ،  تماما مثلما يتعامل مع الأوعية الدموية داخل العين لأنها ثابتة بالنسبة إلى شبكية العين ، ويرجع السبب في رؤية العوائم بشكل أوضح عند النظر إلى السماء أو الضوء الساطع إلي انكماش بؤبؤ العين إلى حجم أصغر فتضيق فتحة الرؤية ، مما يجعل العوائم أكثر وضوحًا وتركيزًا .

يمكن أن تتسبب العوائم  في تلف الشبكية أو تمزقها ، مما يؤدي إلي غزو المادة الزجاجية من خلال التمزق وتوسيع الفجوة ، وتتعرض 50 ٪ من هذه الحالات في نهاية المطاف إلى فصل الشبكية إذا لم يتم علاجها عن طريق الجراحة.

لا يعاني الأطفال والمراهقون في الغالب من هذه الأنواع من عوائم العين ، حيث تحدث بشكل أساسي نتيجة التدهور في المادة الشبيهة بالهلام في العين ، مما يخلق النواة المائية وظهور هذه العوائم ، ومع ذلك فقد يتعرض الأطفال والمراهقون إلي الإصابة بنوع معين من العوائم العينية التي غالباً ما تبدو مثل شبكة بلورية فى مجال رؤيتهم ، ولا توجد هذه العوائم في الجسم الزجاجي مثل العوائم المذكوره أعلاه ، وتوجد بدلا من ذلك في منطقة البقعة مباشرة فوق الشبكية ، وهذه العوائم مجهرية الحجم ولكنها تظهر بحجم كبير بسبب قربها من شبكية العين ، ولسوء الحظ فإن طبيعتها المجهرية تجعل علاجها شبه مستحيل في معظم الحالات .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *