5 معلومات عن كوكب الزهرة

الزهرة يشبه الأرض ، ولكنه مختلف تمامًا :
إذا كان لكوكب الأرض توأم في النظام الشمسي فهو كوكب الزهرة ، فتبلغ كتلة الزهرة حوالي  0.81 من كتلة كوكب الأرض ، وحجمه تقريبًا نفس حجم الأرض ، ونصف قطره حوالي 6،052 كم ،أما نصف قطر الأرض فيبلغ حوالي 6378 ، ولأن حجم وكتلة الأرض والزهرة قريبة من بعضها فهذا يعني أن كثافتها متساوية تقريبًا ، وبالتالي لهما نفس التكوين .

ولكن هناك اختلافات أيضًا بين الأرض والزهرة ، فدرجة حرارة سطح كوكب الزهرة تبلغ حوالي 482 درجة مئوية ، ويتكون غلافه الجوي من ثاني أكسيد الكربون ويبلغ الضغط فيه 95 مرة من ضغط الغلاف الجوي للأرض ، كما أن سحب كوكب الزهرة تتكون من حمض الكبريتيك .

جو فينوس حار جدًا بسبب تأثير الدفيئة :
لأن الغلاف الجوي لكوكب الزهرة سميك فإنه يتعرض لتأثير يشبه تأثير الدفيئة أو الصوبة وهذا يجعله ساخن جدًا ، وعلى الرغم من أنه أقرب للشمس من الأرض إلا أنه يمتص أشعة أقل بسبب سحبه السميكة ، وبالرغم من ذلك فإن القدر القليل من الأشعة التي تتسرب إلى داخل الزهرة يتم إعادة إنتاجها كأشعة فوق حمراء فتتسبب في تسخين الكوكب .

يدور الزهرة عكس اتجاه دوران الكواكب الأخرى :
إذا نظرت إلى المجموعة الشمسية من مكان ما فوق القطب الشمالي للشمس ، فسوف تجد أن الكواكب تدور عكس اتجاه عقارب الساعة باستثناء اثنين من الكواكب منهم كوكب الزهرة الذي يدور في اتجاه عقارب الساعة ، واليوم على الزهرة طويل جدًا ، حيث يبلغ طوله 243 يوم من أيام الأرض ، وهو أطول من العام عليه حيث يبلغ طوله 225 يوم من أيام الأرض ، وما زال العلماء يتساءلون لماذا يدور الزهرة في الاتجاه العكسي ؟! .

يدور الغلاف الجوي للزهرة أسرع من الكوكب نفسه :
في حين أن الزهرة يدور حول محوره ببطء شديد ، حيث يتم دورة كل 243 يوم أرضي ، فإن الغلاف الجوي العلوي للكوكب يدور أسرع من ذلك ، فهو يتم دورة كل 4 أيام ، ولكن السبب النهائي لذلك غير معروف .

الغلاف الجوي لكوكب الزهرة يمكن أن يحتوي على حياة :
تم العثور على خطوط أو شرائط سوداء في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة ، ولكن لا أحد يعرف ما هي هذه الخطوط ولماذا لا تختلط بالتساوي في الغلاف الجوي ، وأحد الاحتمالات التي وضعها العلماء هي أن هذه الخطوط دليل على وجود حياة ميكروبية على الكوكب ، فدرجة الحرارة على سطح الكوكب تبلغ 482 درجة ، ولكن عندما نرتفع عن السطح بمقدار 50 أو 60 كم فإن درجة الحرارة تقترب كثيرًا من درجة الحرارة على الأرض ، ولكن ماذا عن سحب حمض الكبريتيك التي تغطي الكوكب ؟!

إن الميكروبات يمكن أن تغلف بثمانية ذرات من الكبريت ، لذلك فإنها قد لا تتأثر بتلك السحب .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *