فكتور جروين صاحب فكرة مراكز التسوق الحديثة

يعد تصميم مراكز التسوق الحالية أمر مفروغ منه للعديد ، حيث توجد الكثير من المتاجر في مكان واحد ، مع الكثير من الإعلانات واليافطات المضيئة ، كما يوجد بالتأكيد قاعة طعام مليئة بالطعام المعاد تسخينه ، وصراخ الأطفال المتوجهين عادة نحو أماكن التسلية والألعاب ، وقد يجده البعض مكان كئيب للغاية ، وهو في الواقع ليس ما تخيله صاحب فكرة مراكز التسوق في ذهنه .

أول مركز تسوق

يرجع الفضل إلى فكتور جروين في ابتكار فكرة مراكز التسوق ، ولكن في الواقع لا يوجد تشابه بين مراكز التسوق الحالية و بين رؤيته الأصلية باستثناء وجود كل شيء في موقع مركزي واحد ، ولد جروين في 18 يوليو عام 1903 وكان من مواطني فيينا ، وقد قرر هو وزوجته الهجرة إلى أمريكا في عام 1938 ، وهناك تصور فكرة إنشاء مركز للتسوق ، حيث تم بناء أول مبنى في ديترويت في أوائل الخمسينات ، شغل مركز التسوق مساحة كبيرة من الأرض ، وكان يحتوي على مساحات خضراء هائلة ، وكان مشروعه التالي ، في مينيابوليس ، يعد أول مبنى مكون من طابقين من المتاجر متصلان بالسلالم والممرات ليسهل تنقل الزوار ، وقد امتد على مساحة 10 أفدنة .

رؤية فكتور جروين

كان هدف جروين هو محاول خلق مكان جذاب يأسر الألباب ، وهذا ما غفل عنه مؤسسي المراكز حاليا ، فقد شمل مركز جروين للتسوق مساحات كبيرة خضراء مضاءة من أعلى من خلال نافذة عملاقة ، وكان هناك حدائق و طيور و أشجار وبحيرات سمك وجدران نباتية ، كما كان هناك منشآت وأعمال فنية ونافورات ومياه جارية ، باختصار تم إحضار أفضل العناصر من مركز كل مدينة في البلاد إلى الضواحي .

أراد جروين أن تصبح مراكز التسوق مكانًا للتواصل الاجتماعي ، وأن ينشئ مكان يمكن أن يلتقي فيه الناس لتناول الغداء في الحديقة ، ومشاهدة الطيور ، وتناول فنجان من القهوة ، لقد رأى في جوهر الأمر هدفًا ثقافيًا وجماليًا وليس تجارياً لجني الأموال ، ولقد كان الأمر كذلك في البداية ، ولكن بحلول نهاية الستينيات كانت مراكز التسوق لا تشبه المباني الجميلة والعظيمة التي تصورها جروين وأصبحت أشبه بما نراه اليوم .

استنكار فكتور جروين لمراكز التسوق الحالية

ولم يحب جروين ذلك على الإطلاق ، وكتب الكثير عن الظاهرة التي اخترعها ، وأنتهز كل فرصة للتنصل من مراكز التسوق الجديدة ، فلم يرغب في أن يرتبط اسمه بما أصبحت عليه مراكز التسوق ، كما أقر رفضه لدفع نفقات لما اعتبره تطورات بغيضة تدمر المدن .

ظاهرة تأثير جروين

ولسخرية القدر فقد أُطلق اسم جروين على ظاهرة في عالم البيع بالتجزئة والتي نتجت بعد انتشار مراكز التسوق ، وهي ظاهرة تأثير جروين ، وتحدث عندما تذهب للتسوق بغرض شراء شيء واحد فتصبح غارقا في كل الأشياء من حولك بحيث تنسى ما جئت من أجله .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *