هل أنت شخص نهاري أم ليلي !

يميل معظم الناس إلى وصف طبيعتهم إما كشخص نهاري أو شخص ليلي ، فهناك من لا يجد صعوبة في الاستيقاظ مبكرًا ، ولكنه يجد صعوبة في الاستيقاظ حتي موعد أخبار المساء ، بينما يوجد من يعتبر وقت الظهيرة هو الصباح المبكر ويستطيع السهر حتي فجر اليوم التالي .

محتويات

أنماط النوم الشائعة

وأظهرت دراسات جديدة أن الاستيقاظ مبكرا كطائر القبرة أو السهر ليلا كطيور البوم ليست النماذج الوحيدة من أنماط النوم ، فإذا كنت لا تتناسب تمامًا مع فئة واحدة أو أخرى ، فهناك خياران إضافيان لما قد يكون عليه نمط النوم الخاص بك .

أجرى باحثون في فرع سيبيريا التابع لأكاديمية العلوم الروسية دراسة استقصائية لـ 130 شخصًا لتحديد فئة مناسبة لهم ، ليس فقط من حيث نمط النوم بل وأيضا درجة النشاط ، فلم يقتصر الاستطلاع حول موعد ذهاب الأشخاص إلي الفراش وموعد استيقاظهم في الصباح ، بل وشمل أيضا معرفة أكثر الأوقات التي يشعر فيها المشتركين بالنشاط ، وفي حين وجد مجموعة ممن يستيقظون مبكرًا ويشعرون بالنشاط في الصباح ، ومجموعة ممن يفضلون السهر والعمل ليلا ، وجدت مجموعة أخري كبيرة حوالى 57 شخص لم ينضموا إلى أي من الفئتين .

أنماط النوم المكتشفة

تم تقسيم المجموعة الأخيرة إلي قسمين ، حيث شعر القسم الأول بالاستعداد والنشاط في الصباح الباكر ولكن أصابهم الهبوط مع مرور اليوم ، ثم مروا بفترة أخرى من النشاط ، وبدا أن هذه المجموعة تجمع بين الفئتين السابقتين وتنشط في الصباح المبكر والليل ، أما القسم الأخر فكان لمجموعة مختلفة تماما كانت تشعر بالتعب والخمول طوال اليوم ، ولا يبدو أنها قادرة على الحصول على النوم أو الشعور بالانتعاش في أي وقت.

لقد تبين أن هذا الأمر أكثر شيوعًا مما تعتقد ، ويقوم الباحثون حاليا بتقسيم نمط النوم إلى أربعة أنواع رئيسية مختلفة ، ومن المعتقد أن هذه الأنماط يحكمها بشكل جزئي علم الوراثة ، فإذا اختير أفضل شخص لأداء مهمة ما في الصباح الباكر و كان هذا الشخص من الفئة التي تنشط ليلاً فلن تحصل بالطبع علي أفضل النتائج ، والعكس صحيح .

وقد وجد الباحثين في جامعة واشنطن إن اختلاف أنماط النوم ترتبط بخصائص مختلفة ، فقد يحصل الطالب الذى يستيقظ مبكرا على درجات أفضل ، ولكن بصفة عامة فقد يسجل الطالب الذي ينام متأخرًا نتائج أفضل في اختبارات المعرفة العامة .

دراسات أخرى

كما وجدت بعض الأبحاث أن نمط النوم يؤثر على مدى أمانتك ، فعندما طُلب من المتطوعين إجراء سلسلة من الاختبارات التي تم تصميمها لقياس مدى صدقهم ، كانت الفئة التي تفضل الاستيقاظ مبكرا أكثر صدقاً في الصباح ، وكان أداء الساهرين ليلًا على العكس ، ولكن هذا لا يعني أنك لا تستطيع الوثوق بما يقوله شخص نهاري أثناء الليل أو العكس ، ولكن الأمر يشير إلي وجود الكثير من الاختلافات الفعلية بين فئة طيور القبرة التي تستيقظ مبكرا وفئة طيور البوم التي تسهر ليلًا ، وهذه الاختلافات تتعدى مدى سعادتهم في الصباح ، الأمر الذي يتطلب مزيدًا من الدراسات والأبحاث .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *