نصائح عملية للتعامل مع مريض الاكتئاب

الاكتئاب هو فخ ، لا يستطيع أي شخص لم يمر به أن يتفهم مدى صعوبة هذا الأمر وكم المعاناة والألم الناتجة عنه ، بالرغم من أن معظم الناس تستخدم هذا المصطلح للتعبير عن مشاعر عابرة من الحزن أو خيبة الأمل ، لكن الاكتئاب في الواقع هو مرض جسدي مزمن تصحبه مجموعة من الأعراض التى في الغالب تكون غير مرئية .

الاكتئاب مرض مزعج لأنه أمر مرهق للغاية أن تظل حزيناً أو محبطاً ، غير قادراً على النوم لفترات طويلة من الزمن ، خاصة عندما لا يمكنك إثبات أنك مريض حقاً لمن هم حولك .

الاكتئاب يؤثر على كل شئ في حياتك ، فيتتدخل في قدرتك على العمل والإنتاج ، وعلى الطريقة التي تعامل بها رؤسائك ، ويجعل أحبائك والأصدقاء ينفرون منك .

الاكتئاب في أسوأ أشكاله يمكن أن يؤدي إلى الموت ، فهو مرض خطير ويستنزف المصاب والمحيطين به أيضاً، ومعظم المصابين بالاكتئاب يكونوا عالقين مع أعراض هذا المرض اللعين ، لا حول لهم ولا قوة فالأمر تماماً كما لو أنك تعاني من الصداع فلا يمكن أن تتعافى بقوة ذهنك .

من الرائع أننا بدأنا في مكافحة التضليل المحيط بالاكتئاب ، فالوعي أمر عظيم، ولكن في نهاية المطاف ما يحتاجه المريض هو أن يكون محاطاً من الناس الذين يتفهمون بالفعل مرضه ويعرفون كيفية تقديم الدعم لهم ، لذا سنقدم لكم بعض الارشادات لكيفية دعم أي شخص تحبه مريض بالاكتئاب :

1- لا تجعله يشعر أنه عبء ثقيل
عندما يقال لشخص مصاب بالاكتئاب ” أنت اصبحت عبء ثقيل لا يمكن تحمله ” وخاصة من شخص قريب منه سواء بشكل مباشر أو ضمنياً من خلال تصرفاتك معه ، فإن هذا يجعله يشعر بالذنب ويزيد من قلقه وحزنه السحيق ، غالباً ما يكون الناس الذين يعانون من الاكتئاب لديهم أفكار مشوهة حول من يقدمون لهم الحب والدعم ، لذلك سماع ” لا أستطيع التعامل معك ” من شخص ما يحبونه ويثقوا فيه يمكن أن يعني تعميم هذا الشعور على كل المقربين منه ، فالاكتئاب يجعلك تشعر وكأنك عبئاً على العالم .

هذا لا يعني أنك تحتاج طوال الوقت إلى أن تكون مصدراً ثابتاً للدعم العاطفي لهذا الشخص ، فهي ليست وظيفتك أن ترعى الصحة النفسية لأي شخص آخر ، لكن هناك طريقة جيدة لتراقب نفسك وكلماتك معه لكي لا يشعر بالذنب أو انه حمل ثقيل عليك هو قول أشياء مثل “أ ن لا أفضل أن أكون الوحيد الذي تتحدث معه عن هذه الأشياء ” .

كن إيجابياً ومشجعاً فهي أيضاً طريقة مفيدة فيمكنك القول : ” أنا أحب أن تذهب للتمشية قليلاً لحين الانتهاء من هذا البريد الإلكتروني إلى رئيسي في العمل ” أو  ” أنا فخور جداً بك لرعايتك لنفسك ، وأنا أقدر أنك ملتزم بمساعدتي في الشعور بأني أقدم لك الدعم والمساندة ” .

2- ليس من العار أن تكون سلبياً
السلبية ليست أمراً مخزياً تخجل منه ، فالاكتئاب يعيد العالم إلى مشهد من السلبية ، فتجد نفسك أنه يمكنك التواصل أفضل مع مشاعرك السلبية عن التواصل بتلك المشاعر الإيجابية ، فالناس المصابين بالاكتئاب ليس لديهم الإختيار  فهم مجبرون على رؤية السلبيات وتجاهل الايجابيات ، أضف إالى ذلك أنه من الصعب الوصول إلى المشاعر الإيجابية ، حاول أن تسأله عن أشياء مثل ” هل حدث شيء لطيف معك اليوم؟ ” أو حاول تحريف ما حدث خطأ مع يومهم بأسئلة مثل ” شعرك يبدو جميل اليوم! هل قمت بتصفيفه بشكل مختلف ؟ ”

إن ما نجده مفيداً أيضاً هو محاولة مدح الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب ، فهناك بعض الأيام التي لا يشعرون فيها بأي شعور جيد على الأطلاق بالنسبة لهم .

3- تشجيعهم على الألتزام بالأدوية
في بعض الأحيان أخذ الدواء بانتظام أمر مهم للغاية ، فالاشخاص المصابون بالاكتئاب يشعرون أن الدواء يؤثر ظاهرياً فقط على السلوك الخارجي فيكون الشخص لطيفاً وهادئاً ، ولكن داخلياً يشعر أنه يعيش حياته غارقاً في وعاء ممتلئ بالاكتئاب .

القاعدة الوحيدة حول عدم توقف الدواء الذي يجب أن تنفذ من قبل أحد أفراد الأسرة هو أنه إذا كان يفكر في إلحاق الضرر بنفسه أو بالآخرين ، يجب الحصول على مساعدة على الفور ، لكن غير ذلك يمكنك تغيير الطبيب أو الأدوية .

4- يجب ان تتفهم أن الاكتئاب لا يعني ” الحزن ”
الاكتئاب هو حالة مرضية تصاحبها مجموعة متنوعة من الأعراض مثل التعب ، والتفكير المشوش ، ومشاكل النوم ، والقلق ، هذه كلها أعراض الاكتئاب ، والأمور الإيجبارية تكون احيانأ مفيدة للتعامل مع هولاء الاشخاص ،لانه من الصعب السيطرة على القلق والحزن أو الأرق ، والتحكم في السلوكيلا الغير مرغوب فيها

5- اتبع سياسة الإجبار
الإجبار ليس مجرد أداة جيدة للتعامل مع هولاء الاشخاص فقط ، لكنها أداة جيدة للتعامل مع كل جانب من جوانب شخصيات ممن يعانون من مرض مزمن .

المنطق هنا لن يساعد ، فالشخص الذي يعاني من الاكتئاب لا يعيش في نفس العالم الذي تعيش به أنت  ، والقوانين التي تحكم الكون الخاص بك لا وجود لها في عالمه ، فالمرض العقلي يختلف عن المرض النفسي ، فيرجى محاولة أن نفهم أن التفكير العقلاني لن يعمل مع المرضى النفسيين لأن المنطق حرفياً لا وجود له في الكون الذي يسكنه حالياً .

وجود الاكتئاب هو أمراً مرهقاً للغاية ، فالمريض يقضي الكثير من الوقت والطاقة لإدارة المزاج الخاص به ، والتحكم في النوم ، والطعام ، مستوى نشاطه ، وعلاقاته حتى يتمكن من الاستمرار في ممارسة حياته .

أنه من الصعب التعامل مع شخص مريض بالاكتئاب فهذا يتطلب الكثير من الجهد والصبر والتعاطف وإظهار مشاعر الرحمة والشفقة ، فلا أعتقد أن أحداً يجادل بأنه أمر سهل.

ولكن تذكر دائمًا أنهم في أشد الحاجة إلى الحب والرفقة أيضا، وهم يستحقون ذلك .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *