أسباب زيادة احتمالات الحمل بعد إجراء أشعة HSG

قد يكون الحمل بعد تصوير الرحم بالصبغة أمر أكثر احتمالًا ، ولكن ذلك في الحقيقة يعتمد على نوع الأسباب التي تسبب عدم الحمل ، فقد وجدت بعض الدراسات أن تصوير الرحم بالصبغة والذي يعتمد على الزيت قد أدى لزيادة احتمالات حدوث الحمل عند بعض الحالات بمقدار مرتين أو ثلاثة .

ما هو تصوير HSG ؟

وتصوير الرحم بالصبغة HSG هو نوع من الأشعة السينية التي تعتمد على إدخال صبغة اليود عبر عنق الرحم حتى تصل إلى الرحم وقناتي فالوب ، ثم التقاط صورة الأشعة السينية ، ويهدف هذا الاختبار إلى التحقق من الشكل العام للرحم ومعرفة إذا كانت قناتي فالوب سليمتين .

وهناك كثير من السيدات حصلن على الحمل بعد شهر أو شهرين من إجراء أشعة HSG .

وسيط  الماء أو الزيت

يتم عمل هذا الاختبار باستخدام وسيط ، وهذا الوسيط إما يعتمد على الزيت أو محلول مائي وهذا الوسيط هو الذي يسمح للتقني برؤية شكل الرحم وقناتي فالوب على جهاز الأشعة .

كما يمكن أن يستخدم هذا الوسيط بهدف تنظيف قناتي فالوب دون عمل تصوير إشعاعي لهما .

وبينما لا يساهم هذا الوسيط في زيادة معدل الخصوبة ، ولكن يبدو أن له علاقة بحدوث الحمل بعد عمل جلسة التصوير الإشعاعي ، وقد قامت بعض الدراسات بمقارنة النتائج بعد كل من :

  • عمل تصوير إشعاعي للقنوات باستخدام وسيط مائي .
  • عمل تصوير باستخدام وسيط زيتي .
  • عمل التصوير باستخدام مزيج من الوسيطين .

وقد وجدت تلك الدراسات أن احتمالات حدوث الحمل بعد إجراء التصوير باستخدام وسيط مائي أو باستخدام مزيج من الماء والزيت  لا تزيد .

ولكن احتمالات الحمل قد زادت بعد عمل التصوير باستخدام وسيط الزيت ، ولذلك إذا كنت ترغبين في زيادة احتمالات حدوث الحمل ، فيجب أن تجري تصوير الرحم بالصبغة المعتمدة على الزيت .

مقدار الزيادة في معدلات الحمل

كان لدى بعض الأزواج الذين لا يعانون من أي مشاكل أخرى في الخصوبة ، وبدون أي تدخلات احتمالات حدوث حمل تعادل 17% في أي شهر .

ولكن عندما خضع هؤلاء الأزواج لعمل تنظيف أنبوبي باستخدام وسيط يعتمد على الزوج زادت احتمالات حدوث الحمل ووصلت لمعدل يتراوح بين 29 إلى 55 % ، وقد استمر هذا المعدل في التحسن لمدة 3 أشهر بعد العملية .

لماذا تزيد احتمالات الحمل ؟

حتى الآن من غير الواضح لماذا يزيد هذا التصوير احتمالات الحمل ، فهناك عدد مختلف من النظريات ، منها أن الصبغة المستخدمة تزيل كتل صغيرة متراكمة داخل قناة فالوب لدى بعض السيدات ، وعند عمل التصوير فإن القنوات تكون قد أصبحت نظيفة وخالية من الكتل .

وفي بعض الحالات يتوقف تدفق الصبغة عبر القنوات بسبب وجود التصاق بها ، وفي حالة وجود التصاق أو انسداد خطير في القنوات فإن هذا التصوير لن يزيد من احتمالات الحمل .

والاحتمال الآخر هو أن هذه الصبغة تساعد في تقوية وتعزيز بطانة الرحم بطريقة ما ، مما يسهل زرع البويضة داخل الرحم ، وربما يكون للصبغة تأثير مضاد للالتهابات .

ونظرية أخرى هي أن محلول الصبغة يؤثر بطريقة أو بأخرى على المنطقة المحيطة بالمبايض ، مما يعزز التبويض .

هناك نظرية أخرى تقول أن مجرد وضع القسطرة في نظام عنق الرحم يعزز معدلات الحمل لدى بعض النساء ، عند القيام به وهذا ما يعرف باسم خدش بطانة الرحم .

يبدو أن تصوير بطانة الرحم بالصبغة HSG يكون له تأثير أكبر على أولئك الذين يعانون من العقم غير المبرر ، أو أولئك الذين يعانون من التهابات مبكرة في بطانة الرحم .

ولكن يجب أن تعرف أن الأطباء يطلبون هذا الاختبار لأغراض تشخيصية وليس لأغراض علاجية ، فلا يجب أن تشعر بخيبة أمل إذا قمت بعمل الاختبار ولم يحدث الحمل بعده ، لأن الهدف منه هم تقييم مستوى الخصوبة وليس علاج العقم .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *