نصائح لتتجنب لدغات الزنابير

إن الصيف هو وقت ممتع للحشرات بوجه عام والزنابير بوجه خاص ، ويقول خبير الحشرات الدبس بن ألديس : إذا سقط عليك دبور فإن سوأ ما ستقوم به هو الصراخ والجري ” .

الظروف المثالية لنمو الزنانير

تحتاج ملكة الزنانير إلى ظروف جافة وباردة حتى تقضي فترة سباتها بنجاح والتي تستمر لمدة 6 أشهر ، وتلي ذلك فترة طويلة من الطقس الحار والجاف في الربيع فتقوم خلال تلك الفترة ببناء أعشاشها وترقية أول العمال .

كيف تتغذى الزنابير ؟

من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول الزنابير أنها أكثر عدوانية من النحل ، وفي الواقع فإنها تبدو كذلك لأن احتياجاتها الغذائية مرتبطة بنا نوعًا ما ، فنحل العسل ونحل الطماطم من أكلة العشب ولها ألسنة طويلة لذلك يمكنها الحصول على كل متطلباتها الغذائية من الزهور لذلك فإن النحل نادرًا ما يزعج البشر .

ولكن من ناحية أخرى فإن الزنانير تعتبر من أكلات العشب واللحوم وهي ذات ألسنة قصيرة ، ولكنها مثل النحل تحتاج إلى الكربوهيدرات الحلوة كمصدر للطاقة ، ولكنها لا يمكنها الوصول إلى الرحيق الموجود داخل معظم الأزهار .

وعلى عكس النحل فإن الزنابير تحصل على البروتين الخاص بها من اللحوم وبشكل أساسي تعتمد على أكل الحشرات الأخرى مثل العناكب وغيرها من المفصليات ، ومع ذلك فإن اصطياد الفرائس يحتاج إلى مهارة فائقة ولذلك فإن الزنابير تنجح في اصطياد سبعة فرائس وتفوت عشرة ، لذلك فإن الزنابير قد تلجأ للخيار السهل وهو البشر .

فهي تمتلك حسًا عالِ بالرائحة وطعم البشر ، لذلك فإن أدنى أثر لأي شوائب على جلد البشر يجذب الزنابير ، فنحن في النهاية نتكون من اللحم .

أنواع لدغات الزنابير

ولذلك يمكنك أن تتعرف على طريقة لدغ الزنابير في موقفين مختلفين ، الأول هو عندما يكون الدبور يبحث عن الطعام وعادة ما يكون ذلك بعيدًا عن العش بمسافة ، وفي هذه الحالة لا تتدخل الزنابير الأخرى ، وفي هذه الحالة لن يلدغك الزنبور إلا إذا كنت تهاجمه أو أنه يزحف في ملابسك وأنت تتحرك .

فإذا سقط عليك دبور لا تحركه أو تحاول طرده لأنه قد يؤذيك ، وسوف يأخذ الدبور وقته الخاص ويطير ، أما إذا كان محتجز داخل ملابسك فإن الوضع سيكون أسوأ  لأن أي ضغطه منك سوف يعتبرها حركة عدائية ، لذلك من الأفضل أن تهدأ وتدعه يجد طريقه للخروج .

أما الوضع الثاني فهو الأكثر خطورة ، وهو إذا لدغك دبور وأنت على بعد ثلاثة أمتار من العش لأن الزنابير الأخرى سوف تبدأ في مهاجمتك بسبب وجود مادة كيميائية في سم الزنبور تعمل على اجتذاب الزنابير الأخرى ، كما أنها تعمل على إبقاء الكائنات المفترسة بعيدًا عن مستعمرة الزنابير .

كيف تتجنب لدغ الزنبور ؟

لذا ما الذي يجب عليك فعله إذا كنت مضطر للذهاب في أماكن قد تحتوي على عش الزنابير ؟ ، تشير الأبحاث أن الزنابير تنجذب أكثر إلى الألوان الداكنة تكون هجماتها أشد ضراوة ، كما أنها تهاجم على مسافة حوالي ثلاثة أمتار من العش ، فإذا كنت ترتدي ألوان مثل الأبيض أو الأصفر أو أي لون فاتح أخر فإن احتمالات اللسعات تقل كثيرًا ، بالإضافة إلى ذلك إذا لاحظت وجود عش في مسافة ثلاثة أمتار ، فعليك أن تتحرك ببطء وبسلاسة وسيكون هناك احتمال أن تصاب بلسعة واحدة فقط .

وخلافًا للاعتقاد الشائع أيضًا فإن أعشاش الزنابير توجد معظمها تحت الأرض ، لذلك يفضل ارتداء ملابس بيضاء عند قيامك بالبستنة ، وهناك أنواع من الزنابير تقوم ببناء أعشاشها فوق الأشجار ، لذلك كن حذرًا أيضًا عند تقليم الأشجار ، وإذا كانت الزنابير لا تضايقك فاترك أعشاشها كما هي لأنها تعشش بشكل سنوي وتنتهي المستعمرة قبل فصل الشتاء ولا تستخدم نفس العش مرة أخرى ، ولكن وجود العش في مكانه سوف يمنع الزنابير الأخرى من التعشيش في هذا المكان في الموسم التالي .

كما أن فخاخ الدبابير فكرة جيدة للتخلص من الزنابير في حديقتك ، ويمكنك صنعها باستخدام جرة مربى مثقوبة من الغطاء وأملأها لمنتصفها بالماء وأي مادة جاذبة مثل الزنجبيل أو المربى ، وأضف بضعة قطرات من الصابون السائل ، وسوف تغرق الزنابير في الفخ على الفور .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *