أعراض وتشخيص التهاب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية هي عضو صغير متصل بالأمعاء الغليظة في الجانب الأيمن السفلي ، وعندما يلتهب ذلك العضو يسمى التهاب الزائدة الدودية ، وهي حالة طارئة تحتاج التعرف السريع على أعراضها والتدخل الطبي السريع لعالجها .

 أعراض التهاب الزائدة الدودية

– ارتفاع درجة الحرارة .
– ألم شديد ومستمر في البطن يزداد في الجانب الأيمن والسفلي .
– فقدان الشهية .
– غثيان وقيء .
– إسهال مصحوب بمخاط .
– انتفاخ في البطن .

إذا امتد الألم في منطقة البطن ، فقد يكون ذلك علامة على انفجار الزائدة الدودية وهي حالة طارئة ، ومن أعراض انفجار الزائدة الدودية هو ارتفاع درجة الحرارة إلى 40 درجة سيلزيوسية ، وهنا يجب الإتصال بالطبيب فورًا .

 المشاكل التي تحدث في حالة التهاب الزائدة الدودية

إذا لم يتم إزالة الزائدة الدودية الملتهبة ، فربما قد تنفجر في فترة من 48 – 72 ساعة من التهابها وظهور أعراضها ، بل وقد يسبب ذلك في انتشار البكتريا والصديد في البطن .

 الفئة المعرضة لالتهاب الزائدة الدودية

عادًة ما يحدث التهاب الزائدة الدودية في الفترة من 5- 20 عام ، ونادرًا ما يحدث في الأطفال أقل عمرًا .

أسباب التهاب الزائدة الدودية

عندما يحدث انسداد في الزائدة الدودية تتراكم بداخله البكتريا وتسبب التهابها ، ويحدث انسداد الزائدة الدودية نتيجة البراز الصلب أو تورم العقد الليمفاوية في الأمعاء ، أو نتيجة طفيليات وعدوى في الأمعاء ولكنها غير معدية أي لا تنتقل من شخص لآخر .

تشخيصها

تتشابه أعراضها مع أعراض حصوات الكلى والالتهاب الرئوي والتهاب القناة البولية ، لذا يطلب الطبيب تحليل دم وتحليل بول وأشعة على البطن وأشعة موجات فوق صوتية على البطن ، ويمتنع الطفل عن تناول الطعام والشراب في حالة الخضوع للإجراء الجراحي .

علاجها

عادًة ما يتم إزالة الزائدة الدودية الملتهبة ويمكث الطفل يومًا تحت الرعاية الطبية في المستشفى ، ويتم إعطاء الطفل المضادات الحيوية والمغذيات الوريدية قبل وبعد الخضوع للجراحة لمنع العدوى وتقليل الشعور بالألم ، أما في حالة انفجار الزائدة ، فقد يتطلب الوضع مكوث الطفل فترة أطول في المستشفى لتناول المضادات الحيوية المكثفة لقتل البكتريا التي انتشرت في البطن بعد انفجار الزائدة الدودية .

 هل يمكن منع الإصابة بالزائدة الدودية ؟

لا توجد وسيلة لمنع الزائدة الدودية لكن التدخل الطبي السريع عند ظهور الأعراض يمكن الطبيب من علاج المشكلة .

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *