7 نصائح لزيادة تركيزك أثناء الدراسة

لقد ناضلنا جميعًا  أثناء فترات الدراسة مع الأمور التي تشتت الذهن ، فعلى سبيل المثال تكون جالس على مكتبك تدرس باهتمام فتأتيك أفكار غير ذات صلة أو يحين موعد فطور الصباح أو تتذكر الفيلم المضحك الذي شاهدته الأسبوع الماضي ، أو يدخل أفراد عائلتك إلى الغرفة التي تدرس فيها ، كل هذه الأمور وغيرها تجعلك تفقد التركيز ، ولكن إذا قمت بتحسين مهارات التركيز لديك فإنك قد تستطيع مقاومة كل عوامل التشتيت الداخلية الخارجية التي قد تؤثر على دراستك .

إيقاف التشتيت التكنولوجي

إن الدراسة وهاتفك الخلوي إلى جوارك ليست فكرة جيدة ، حتى لو قمت بضبطه على الاهتزاز ، يجب أن تقوم بإغلاق هاتفك تمامًا ووضعه في غرفة أخرى ، وإذا كنت تعتقد أن لن تتحمل إغراء الهاتف ، فاطلب من أحد أفراد أسرتك أن يحتفظ به أثناء وقت الدراسة ، وينطبق الشيء نفسه على جهاز الكمبيوتر والجهاز اللوحي ، إلا إذا كنت تستخدمه للدراسة .

اختر بيئة الدراسة الخاصة بك بحكمة

إذا لم يكن أصدقائك شركاء دراسة جيدون فعليك أن تدرس بمفردك ، وضع علامة على غرفتك تخبر فيها أفراد عائلتك أو أصدقائك أو شركائك في السكن أن يبتعدوا عن الغرفة ، وعند الدراسة في المنزل اختر غرفة هادئة كما يمكنك استخدام سماعات لإلغاء الضوضاء ، وإذا كان بالمنزل أطفال فأطلب من أحد أفراد الأسرة أن يهتم بهم ويبقيهم بعيدًا عنه ، وإذا كان ذلك غير ممكن فإنه من الأفضل أن تختار مكان مريح خارج المنزل لتدرس به ، وهيئ بيئة مريحة للدراسة قبل أن تبدأ حتى لا تضطر إلى التوقف .

توقع احتياجاتك المادية

إذا كنت تدرس باهتمام ، فسوف تشعر بالعطش ، فتناول مشروب قبل أن تفتح  الكتاب كما يمكنك أن تتناول وجبة خفيفة واستخدم الحمام أيضًا ، وارتدي ملابس مريحة ، وأضبط درجة حرارة الغرفة على درجة مناسبة ، حتى لا تضطر إلى القيام أو الخروج من الغرفة أثناء الدراسة وتفقد تركيزك .

أبدأ في الدراسة خلال ذروة تركيزك

قم بوضع جدول دراستك في المواعيد التي تكون طاقتك في ذروتها ، فإذا كنت شخصًا صباحيًا ، فهذا يعني أنك يجب أن تدرس في الصباح الباكر ، وإذا كنت شخصًا مسائيًا فهذا يعني أن يجب أن تبدأ الدراسة في المساء ، فرتب جدول مذاكرتك بحيث تبدأ في المساء لأن عقلك يكون أكثر وعيًا وتركيزًا في تلك الأوقات وسوف تكون الدراسة أكثر فعالية .

الإجابة على الأسئلة الداخلية التي تقلقك

في بعض الأوقات يأتي التشتيت من داخلك ، فهناك الكثير من الأسئلة التي تدور في ذهنك وتجعلك تفقد تركيزك بالكامل ، ولحسن الحظ ، هناك حل لهذه المشكلة ، وهو الإجابة عن هذه الأسئلة الداخلية حتى تستطيع أن تعيد توجيه عقلك إلى أي الدراسة ، فعليك تحديد السؤال الأساسي الذي يسبب لك القلق بطريقة منطقية ، مثل :

” لماذا لا يمكنني فهم هذه المادة ؟ ” والجواب : ” أنا أدرس كما يفترض أن أكون ، لذلك أنا واثق من أنني  سأفهم ذلك ، ولكن إذا كنت ما زلت أواجه هذه المادة في نهاية الأسبوع ، فسوف أتحدث إلى أستاذي للحصول على مساعدة إضافية ” .

ويمكنك حتى كتابة السؤال والإجابة على ورقة ، ثم طيها ووضعها في درج مكتبك لقراءتها لاحقًا ، والهدف من ذلك هو الاعتراف بالقلق الذي بداخلك ، وإعادة انتباهك إلى المذاكرة .

الحصول على أعمال بدنية

يحتاج بعض الناس للقيام بأعمال بدنية باستمرار حتى يطرد الملل ويشعر بالحيوية ، كما أن عقولهم تنخرط في التركيز بشكل أفضل عندما تتزامن المذاكرة مع عمل حسي ، ولذلك يمكنك خلال الدراسة أن :

القلم : امسك قلم في يديك وقم بوضع خطوط تحت الكلمات الهامة .

الكرة المطاطية : يمكنك استخدام كرة مطاطية للضغط عليها ، أو إلقائها باتجاه الحائط أثناء الدراسة .

القفز : قم بقراءة السؤال ثم قف وقم بعمل عشر قفزات ، ثم أجلس واقرأ إجابة السؤال .

تخلص من الأفكار السلبية

الأفكار السلبية تجعل من المستحيل عليك التركيز في الدراسة ، فإذا راودتك أفكار سلبية ، فحاول إعادة صياغتها في شكل أفكار إيجابية مثل :

الفكر السلبي : “هذا المفهوم صعب للغاية ولا أستطيع فهمه ” .

الفكر الإيجابي : ” هذا المفهوم صعب ولكن يمكنني أن أفهمه مع الوقت ” .

التعود على طرد الأفكار السلبية من رأسك سوف يساعدك في التركيز ، ويجعل الدراسة أقل عبئًا مع مرور الوقت .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *