أكبر حمام سباحة في العالم

يبلغ طول أكبر حمام سباحة  في العالم والذي يوجد في منتجع سان ألفونسو ديل مار في مدينة ألجاروبو ، شيلي 1.013 متر (3.324 قدمًا) وتبلغ مساحته الإجمالية 8 هكتارات (19.77 فدانًا) ، وقد تم إدراجه رسمياً كأكبر حمام سباحة حسب المساحة في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في ديسمبر 2006 .

ويحتوي حمام السباحة على 250 مليون لتر (66 مليون جالون) من الماء وهو ما يعادل حوالي 6000 حمام سباحة بطول 8 أمتار ، وتقع سان أفونسو ديل مار على بعد 90 كيلومترًا (56 ميلًا) من سانتياجو ، وهى معلم سياحي رئيسي ووجهة شهيرة لكل من الشيليين والسياح من جميع أنحاء العالم .

 لماذا تم بناء حمام السباحة بجانب المحيط ؟

في عام 1997 ، قرر فيرناندو فيشمان ، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس ، تطوير مشروع للسياحة العقارية وهو منتجع سان أفونسو ديل مار ، في ألجاروبو ، وهي بلدة صغيرة تقع على الساحل المركزي لشيلي ، وتعتبر مياه الساحل التشيلي باردة وقاسية وخطرة حيث يحظر السباحة في المنطقة ، لذلك كان من الصعب تخيل كيف يمكن أن يكون المشروع ناجحًا وفريدًا في تلك الظروف .

ولحل هذه المعضلة ، كان السيد فيشمان يحلم بصنع بحيرة كبيرة ذات مياه صافية تتيح للزوار فرصة السباحة والاستمتاع بالرياضات المائية في بيئة آمنة ونظيفة ومياه دافئة ، وجال فيشمان العالم بحثًا عن التكنولوجيا التي قد تحول حلمه إلى حقيقة ، ومع ذلك فإن تلك التكنولوجيا لم تكن موجودة ، وكان الخيار الوحيد المتاح هو بناء حمام سباحة تقليدي كبير جداً ، ولكن هذا الخيار لم يكن ممكنًا من الناحية الفنية والاقتصادية نظراً لارتفاع تكاليفه .

التكنولوجيا وراء أكبر حمام سباحة في العالم

حازت التكنولوجيا التي حققت حلم فيشمان وجعلت فكرته ممكنه على براءة اختراع في جميع أنحاء العالم ، وتقوم هذه التكنولوجيا بشكل أساسي على تجميع وتصفية المياه من المحيط ، والحفاظ على درجة حرارة أكثر دفئا من مياه المحيط بحوالي 9 درجات (في الصيف بالطبع) ، وقد توصل فيشمان ، رئيس مجلس إدارة الشركة ومؤسسها ، وهو عالم كيمياء حيوية ، إلى تلك التكنولوجيا التي ساعدت على صنع البحيرات ذات الحجم الهائل بمياه صافية وبتكاليف أقل بالنسبة إلى أحواض السباحة التقليدية ، وقد نتج عن هذا الحل براءة اختراع عالمية وشركة جديدة أُطلق عليها تقنية كريستال لاجونز .

وقد قدرت الشركة تكاليف إنشاء حمام السباحة بحوالي 400.000 دولار أمريكي لكل هكتار (160.000 دولار أمريكي لكل فدان) في بحيرة بمساحة قياسية تبلغ مساحتها 5 هكتار (12 فدانًا) (باستثناء تكاليف أعمال الحفر وما يتعلق به) ، وتبلغ تكاليف الصيانة 4000 دولار أمريكي تقريبًا لكل هكتار شهريًا (1.600 دولارأمريكي لكل فدان في الشهر) بما في ذلك تكلفة الطاقة والعمالة والإضافات .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *