هل تنتمي روسيا لقارة أوروبا أم قارة آسيا ؟

دولة روسيا والتي يطلق عليها رسميًا اسم الاتحاد الروسي هي أكبر دولة ذات سيادة في العالم ، حيث تبلغ مساحة أراضيها أكثر من 17 مليون كيلومتر مربع ( 17،098،242 كم مربع) ، وهي تاسع دولة في العالم من حيث عدد السكان حيث يبلغ عدد سكانها 144 مليون نسمة ، وموسكو هي العاصمة الروسية ، وهي أحد أكبر المدن في العالم ، وتشمل المدن الكبرى الأخرى في روسيا نوفوسيبيرسك ، نيجني نوفغورود ، سانت بطرسبرغ ، وايكاترينبورغ .

نظام الحكم في روسيا

وتمتد دولة روسيا من الشمال إلى الجنوب بطول 4000 كيلومتر ، ومن الشرق إلى الغرب بطول 10 ألاف كيلومتر ، ونظام الحكم في روسيا رئاسي حيث يكون الرئيس هو حاكم الدولة ، بينما يرأس رئيس الوزراء الحكومة .

الرمز الوطني

روسيا لها رمزان وطنيان وهما العلم والشعار ، واللغة الرسمية هناك هي اللغة الروسية ، والعملة هي الروبل ، والديانات الرئيسية هناك هي المسيحية الأرثوذكسية والإسلام ، وهناك عدد من المجموعات العرقية الموجودة في روسيا منها الأوكرانية والتتار وياشكير وغيرها .

ويبلغ متوسط العمر المتوقع للرجال في روسيا 63 عامًا ، بينما يبلغ متوسط عمر النساء 75 عام .

موقع روسيا

يمر بروسيا تسعة مناطق زمنية ولديها مواقع على سواحل كل من المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي والمحيط المتجمد الشمالي ، وتغطي دولة روسيا حوالي عُشر اليابسة الموجودة على سطح الكرة الأرضية .

تتشارك روسيا الحدود الدولية مع ستة عشر جمهورية ذات سيادة في العالم ، وتقع حوالي 77% من مساحة روسيا داخل قارة آسيا ، بينما تقع باقي أراضيها داخل قارة أوروبا ، وبالرغم من ذلك فإن أغلب سكان روسيا يعيشون في الجانب الأوروبي من الدولة ، فالكثافة السكانية في الجانب الأوروبي من روسيا تبلغ 27 فرد لكل كيلو متر مربع ، أما في الجانب الأسيوي فإنها حوالي 2.5 نسمة لكل كيلومتر مربع .

آسيا أم أوروبا ؟

وفي الماضي وبالتحديد خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ، كان تحديد إذا ما كانت روسيا تنتمي لقارة آسيا أم قارة أوروبا أمر معقد أكثر من الآن ، وخاصة أن روسيا في ذلك الوقت كانت تمتلك أراضي في قارة أمريكا الشمالية ، وهي بذلك كانت تقع ضمن نطاق ثلاثة قارات ، واستمر هذا الوضع حتى قامت روسيا ببيع أراضيها الموجودة في قارة أمريكا الشمالية للولايات المتحدة في عام 1867 نظير مبلغ 7.2 مليون .

ولكن ظل الجدل حول الجزء الذي تنتهي فيه الأراضي الأوروبية داخل روسيا ويبدأ الجزء الآسيوي ، فالبعض اختار جبال الأورال لتكون الحد الفاصل بين القارتين ، والبعض الآخر اختار نهر فولجا ليرسم حدود القارتين .

ولذلك يفضل أن تصنف روسيا ثقافيًا وسياسيًا تبعًا لقارة أوروبا ، أما جغرافيًا فهي تنتمي أكثر لقارة أسيا ، أما من الناحية الاقتصادية فإن الوضع ملتبس قليلًا ، ولكن في النهاية فإن روسيا تضم قارتي آسيا وأوروبا في نفس الكتلة الأرضية ، وبعض المناطق يطلق عليها اسم أوراسيا .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *