أصل ارتداء ربطة العنق !

ربطة العنق هي واحدة من تلك الأشياء التي يرتديها العديد ولكن القليل من يعرف أصلها تحديدًا ، فهل تعرف أنت متى ولماذا اخترعت أربطة العنق ؟ تستطيع الآن معرفة الإجابة من خلال هذا المنشور اليوم .

 بداية ربطة العنق

من المفاجئ أن ربطة العنق لها خلفية عسكرية ، حيث يرجع أول دليل على وجود أشخاص يرتدون أربطة العنق إلى الصين القديمة حوالي 200 قبل الميلاد ، كان الإمبراطور تشين شي هوانج يخاف من الموت لدرجة أنه أمر بدفن جميع حراسه معه حتى يتمكنوا من حمايته في الآخرة ، ولكن نصحه مستشاروه بأنه بدلاً من قتلهم ، فإن من الحكمة صناعة نسخًا مماثلة للحراس بالحجم الحقيقي حتى يتمكنوا من حمايته إلى الأبد ، وهكذا فعلوا ، وعندما تم اكتشاف هذه التماثيل “الجيش الطيني” في عام 1974 ، لاحظ علماء الآثار إرتدائهم جميعا قطعة من القماش حول العنق تشبه أربطة العنق ، وكانت رمز لشجاعة الحراس منحت لهم كهدية من قبل زعيمهم .

في نفس الوقت تقريباً عام 113 م ، ظهر دليل أخر على وجود أربطة العنق في العصر الروماني أيضًا ، فعندما هزم الإمبراطور الروماني تراجان الداسكيين واحتفل بفوزه ، قام ببناء عمود رخامي ، وصور هذا العمود آلاف الجنود الذين كان العديد منهم يرتدون أربطة عنق ، وكانت أيضا رمزًا لشخصية المحارب الشجاعة .

كيف انتشر ارتدء ربطة العنق

وأصبح هذا الرمز العسكري للشجاعة زيًا عصريًا خلال القرن السابع ، ويرجع الفضل في ذلك للكرواتيين ، فعندما عُرِض على الملك لويس الرابع عشر الجنود الذين ساعدوه في كسب المعركة ضد إمبراطورية هابسبورج ، كان بينهم فوج من المرتزقة الكرواتيين الذين كانوا يرتدون أربطة عنق ملونة ، وقد أحب الفرنسيون هذه القطعة من الملابس لدرجة أنهم بدأوا في ارتداء أربطة مماثلة ، ويعتقد بعض المؤرخين في الواقع بأن كلمة “كرافتة” تأتي من “كروات” .

وبعد أن بدأت النخبة الملكية الفرنسية في ارتداء أربطة العنق ، لم يستغرق الأمر طويلاً حتى انتشر العرف في جميع أنحاء أوروبا ، وعندما عاد الملك تشارلز إلى إنجلترا عام 1660 وتولى العرش ، تبعه الأرستقراطيون الذين جلبوا تقليد ارتداء الكرافات إلى إنجلترا ، ولكن أربطة العنق كانت باهظة الثمن في ذلك الوقت وكان يرتديها القليل . 

مصمم ربطة العنق الحديثة

وفي أوائل القرن التاسع عشر قدم بيو بروميل ، وهو شخصية بارزة في مجال أزياء الرجال في ذلك الوقت ، ربطة العنق كإكسسوار ، ولأن أربطة العنق المصنوعة من الحرير كانت باهظة بالنسبة للطبقة العاملة ، فقد اقترح بروميل ارتداء الباندانا حول الرقبة ، وخلال ذلك الوقت استبدلت كلمة “ربطة” بكلمة “كرافتة” بعد نشر مقالة في أحد المجلات تضمنت 14 طريقة لربط الكرافتة .


ومع مرور السنوات ، تغير أسلوب وتصميم أربطة العنق ، وهكذا انتهى الأمر بالشكل الحالي الذي تم تصميمه في الواقع في العشرينات من القرن العشرين من قبل جيسي لانجسدورف من مدينة نيويورك ، وكانت إضافة لانجسدورف الحديثة هي القطع المائل والتجميع المكون من ثلاث قطع ، وعلى الرغم من أن العرض والطول قد توسعا وتقلصا على مر السنين ، فإن التصميم الأصلي للانجسدورف هو نفس التصميم الذي نستخدمه في الوقت الحاضر

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *