أسباب تنميل الوجه

تتعرض أجزاء الجسم عادةً إلى الخدر أو التنميل عندما تتعرض الأعصاب للتلف أو الانضغاط أو التهيج ، حيث يوجد زوج من الأعصاب التي تسري في الجانب الأيسر والأيمن من الرأس هي المسؤولة عن شعور الوجه بالألم ودرجة الحرارة والأحاسيس الأخرى ، وتتحكم مجموعات مختلفة من الأعصاب في كيفية تحرك الوجه ، وقد تتسبب أي مشكلة تحدث لهذه الأعصاب في فقد الشعور لأي جزء من الوجه ، ويمكن أن يحدث ذلك بعد جراحة الأسنان ، أو الإصابة ، أو حتى النوم في وضع غريب ، كما يمكن لبعض الحالات الطبية أيضا أن تسبب خدر الوجه .

مرض التصلب العصبي المتعدد

الخدر أو التنميل هو أحد العلامات الأولية والأكثر شيوعا لمرض التصلب العصبي المتعدد ، فيسبب فقد الشعور في الوجه أو أي أجزاء أخرى من الجسم ، ويحدث ذلك لأن جهاز المناعة في الجسم يهاجم الطبقة التي تحمي الألياف العصبية ، وبدون هذه الطبقة تتعرض الأعصاب للتلف .

داء القوباء المنطقية

تنتج هذه العدوى للأعصاب من نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء ، فيمكن أن تسبب القوباء المنطقية طفح جلدي مؤلم على جانب واحد من الوجه أو الجسم ، وفي بعض الأحيان تصاب المنطقة حول أحد العينين ، وقد يشعر المريض بالألم أو الحرقة أو الحكة أو الوخز أو الخدر على ذلك الجزء المصاب من الجلد قبل ظهور الطفح بحوالي يوم إلى خمسة أيام .

السكتة الدماغية

تحدث هذه الحالة الطبية الطارئة عند انسداد أو انفجار أحد الأوعية الدموية التي تضخ الدم والأكسجين إلى الدماغ ، وتعد أحد العلامات التحذيرية لحالة السكتة الدماغية هي حدوث تنميل أو شلل مفاجئ في الوجه ، حيث تموت خلايا الدماغ بسرعة بدون الدم والأكسجين ، ويتوقف جزء الجسم الذي تتحكم فيه هذه الخلايا عن العمل .

وعند حدوث السكتة الدماغية فإن كل دقيقة تهم ، فكلما طال الانتظار للحصول على العلاج ، كلما زادت الفرصة في حدوث تلف دائم بالمخ ، فإذا شعرت بأي خدر أو ضعف ، أو بشعور مفاجئ بالاضطراب أو الدوار مع مشكلة في الرؤية ، اتصل فورا بالإسعاف .

شلل بيل

تسبب هذه الحالة ضعف أو شلل العضلات على جانب واحد من الوجه ، حيث يتدلى هذا الجانب من الجفن وحتى زاوية من الفم ، يحدث شلل بيل عندما يتورم العصب الوجهي ، مما يؤثر على كيفية تحرك الوجه ، وقد تظهر أعراض أخرى ، مثل سيل اللعاب ، خلال ساعات أو أيام ، ويتحسن المصابون بشلل بيل من تلقاء أنفسهم خلال بضعة أسابيع .

الأورام

قد تنمو بعض الأورام الحميدة أو غير السرطانية على أو بالقرب من الأعصاب التي تتحكم في الإحساس في الوجه ، فإذا كان الورم كبيرًا بما يكفي ، فيمكنه الضغط على العصب ، وتختلف الأعراض حسب العصب المصاب ، فقد يحدث تنميل في الوجه ، أو مشكلة في المضغ ، و قد تضعف عضلات في الوجه أيضًا ، أو تحدث مشاكل في السمع .

تمدد الأوعية الدموية بالمخ

وهو ضعف وانتفاخ في جدار الشريان الدماغي ، ويمكن أن يضغط على أنسجة المخ والأعصاب ، مما يؤدي إلى حدوث تنميل في جانب واحد من الوجه ، و قد يصاحبه ألم في عين واحدة أو الإصابة بحالة رؤية مزدوجة .

صداع الشقيقة

هذا هو نوع نادر من الصداع النصفي الذي يمكن أن يسبب الخدر أو الضعف لأحد جانبي الجسم ، كما يمكن أن يحدث ذلك للوجه أو الذراع  أو الساق ، وقد تستمر الأعراض من بضعة ساعات إلى بضعة أيام .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *