وصفات طبيعية من الطب الهندي لمنع الحمل

انتشرت وسائل منع الحمل من الواقي الذكري وحتى حبوب منع الحمل ، فالعلم الحديث وفر لنا الكثير من الطرق لتقليل فرص الحمل غير المرغوب فيه .

ولكن ببعض الوسائل قد تؤثر على الدورة التناسليةالطبيعية لدى المرأة على المدى البعيد ، كما أن لهاآثار جانبية أخرى منها الشعور بالغثيان والقيء وزيادة الوزن والعديد من الآثار الأخرى ، ولذلك تلجأ بعض السيدات لوسائل طبيعية لمنع الحمل ، وهذه بعض الوسائل المستخدمة في الطب الهندي “الأيورفيدا” لهذا الغرض .

بذور الخروع الطازجة

يمكن أن تستخدم البذور البيضاء الموجودة داخل حبوب الخروع كوسيلة طبيعية لمنع الحمل ، ويمكن استخدامها عن طريق ابتلاع واحدة من تلك الحبوب في خلال 72 ساعة من حدوث الجماع ، كما يمكن ابتلاع ثلاثة من تلك الحبوب على مدار الثلاثة أيام الأخيرة من الدورة الشهرية ، وقد تعمل على منع الحمل لمدة شهر .

الملح الصخرى وزيت السمسم

إذا كنت ترغب في القضاء على احتمالات الحمل ، فيمكنك أن تجرب هذه الطريقة من الأورفيدا ، وهي عن طريق غمس قطعة من الملح الصخري في زيت بذور السمسم ، وفي غضون 2-5 دقائق من الجماع يتم مسح منطقة المهبل بكرة قطنية مغموسة في الزيت لمدة 100 ثانية للتأكد من عدم وصل الحيوانات المنوية إلى الرحم .

أوراق النعناع الجاف

يمكن استخدام أوراق النعناع الجاف لتقليل فرص حدوث الحمل عن طريق غلي ملعقة من النعناع الجاف في بعض الماء وشربها بعد الاتصال الجنسي مع الزوج مباشرة .

الملح الصخري

يمكن منع الحمل عن طريق قتل الحيوانات المنوية من البداية ومنعها من الوصول إلى الرحم ، ويمكن عمل ذلك عن طريق غلي 500 مل من الماء وإضافة 50 جرام من الملح الصخرى إليها وتقليبها جيدًا ، وفي غضون 5 دقائق من الجماع يتم غسل المهبل جيدًا بهذا المحلول .

زهور الكركديه

يمكن عمل معجون زهرة الكركديه الطازجة مع النشا وتناول هذا المعجون لمدة الثلاثة أيام الأولى من الدورة الشهرية ، وذلك سوف يقلل من فرص حدوث الحمل خلال ذلك الشهر .

الفلفل الطويل وأضلاع الإميليا والبوراق

يمكن صنع مسحوق يتكون من الفلفل الأحمر الطويل وأضلاع الإميليا Emelia ribs والقليل من البوراق الطبي ، ويتم حفظ هذا المسحوق في إناء ، ويتم تناول ملعقة من المسحوق مع كوب من الحليب خلال فترة الدورة الشهرية لمنع الحمل خلال ذلك الشهر .

ملحوظة

تم استخدام هذه الوصفات في الطب الهندي منذ سنوات ، ولكن لا توجد أي أبحاث علمية تثبت فاعليتها أو أضرارها ، لذلك ينصح باستشارة الطبيب قبل تجريب أي وصفة .

كما ينصح بتناول كمية قليلة في البداية لمعرفة إذا كان الجسم يعاني من أي فعل تحسسي تجاه أي من هذه المكونات .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *