أسباب طعم المرارة في الفم وطرق العلاج

من الطبيعي الشعور بطعم مر في الفم أثناء تناول شيئًا مر مثل الشيكولاتة أو القهوة السوداء ، بينما الشعور المستمر بوجود طعم مرير في الفم ، بغض النظر عما تتناوله من طعام أو شرب ، ليس أمرًا طبيعياً ويمكن أن يشير إلى حالات صحية عديدة ، تابع القراءة لمعرفة المزيد عن أسباب الطعم المر في الفم ، ومتى ينبغي طلب المساعدة ، وكيف يمكنك التخلص من هذه الأعراض .

الأسباب

متلازمة حرقة الفم

تسبب متلازمة الفم الحارق إحساسًا حارقًا أو مؤلماً للغاية ، ويمكن أن تحدث هذه الأعراض في جزء واحد من الفم أو في الفم بأكمله ، ويمكن أيضا أن تخلق شعورا بجفاف الفم والطعم المر أو المعدني ، وتحدث حرقة الفم لكل من النساء والرجال ، ويعتقد الأطباء أنها قد تكون بسبب تلف الأعصاب في الفم ، أو قد يكون الأمر مرتبطًا بحالات مرضية  أو علاجات داء السكري والسرطان ، أو بسبب التغيرات الهرمونية أثناء انقطاع الطمث .

الحمل

يؤثر تغير نسب هرمون الأستروجين أثناء الحمل على حاسة التذوق ، فتعاني العديد من النساء من طعم مرير أو معدني في أفواههن أثناء الحمل ، وعادة ما يختفي في وقت لاحق في فترة الحمل أو بعد الولادة .

جفاف الفم

يحدث بسبب انخفاض كمية اللعاب أو التغيير في تركيبته نتيجة لعدد من الأسباب منها ؛ الشيخوخة أو تناول بعض الأدوية أومرض المناعة الذاتية (مثل متلازمة سجوجرن ، التي تسبب جفافًا مفرطًا في الفم والعينين)  أو تدخين التبغ ، وبدون إنتاج كم اللعاب المناسب يتغير المذاق ويصبح مر أو أقل ملوحة ، كما يمكن أن يؤدي نقص اللعاب إلى صعوبة البلع أو التحدث ، أو تسوس الأسنان وعدوى اللثة .

ارتجاع المريء

يحدث عندما تضعف عضلة المريء السفلية وتسمح للطعام وأحماض المعدة بالانتقال من المعدة إلى الأعلى في المريء والفم ، وبما أن هذا الطعام يحتوي على حمض الهضم والإنزيمات ، فيمكن أن يؤدي إلى طعم مر في الفم ، تشمل الأعراض الأخرى ؛ حرقة في الصدر بعد ساعات قليلة من الوجبة ومشاكل في البلع وسعال جاف مزمن .

الأدوية والمكملات الغذائية

حالما يمتص الجسم أنواعًا معينة من الأدوية ، يتم إخراج بقايا الدواء إلى اللعاب ، خاصًة إذا كان الدواء يحتوي على عناصر مرة أو معدنية ، فإنه قد يترك طعمًا مرًا في الفم ، ويشمل ذلك أدوية مثل : المضاد الحيوي تتراسيكلين ، الليثيوم الذي يستخدم لعلاج بعض الاضطرابات النفسية ،  بعض أدوية القلب ، والفيتامينات والمكملات التي تحتوي على الزنك والكروم والنحاس .

الأمراض والالتهابات

عندما تصاب بالبرد أو التهاب الجيوب الأنفية أو أي مرض آخر ، فإن جسمك يطلق بشكل طبيعي بروتينًا مصنوعًا من خلايا مختلفة في الجسم ويعتقد أن هذا البروتين يمكن أن يؤثر أيضًا على حاسة التذوق ، مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالطعم المر عندما تكون مريضًا

علاج السرطان

يمكن أن يؤثر الإشعاع والعلاج الكيميائي على حاسة التذوق ، مما يسبب طعم مر أو معدني للكثير من الأشياء بما في ذلك الماء .

العلاجات المنزلية

هناك بعض الخطوات التي يمكنك القيام بها في المنزل للمساعدة في تخفيف ومنع طعم المرارة في فمك منها :
– شرب الكثير من السوائل ومضغ العلكة الخالية من السكر للمساعدة في زيادة إفراز اللعاب .
– الحفاظ على صحة الأسنان ، وفرش الأسنان برفق لمدة دقيقتين مرتين في اليوم ، واستخدام خيط التنظيف يوميًا ، وكذلك مراجعة طبيب الأسنان كل ستة أشهر لإجراء الفحوصات .
– قلل من أسباب ارتجاع الحمض عن طريق فقدان الوزن إذا كنت بحاجة إلى ذلك ، وتجنب الأطعمة الحارة أو الدهنية ، وعدم تدخين التبغ ، والحد من الكحول ، وتناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من الوجبات الكبيرة .
– اطلب من طبيبك تبديل أدويتك إذا لاحظت أن أحدهم يسبب مذاقًا مرًا .
– بشكل عام يعتمد العلاج على الحالة الأساسية أو المسبب الرئيسي للطعم المر .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *