جون كوليسون أصغر ملياردير عصامي في العالم

أصبح جون كوليسون في السابعة والعشرين من عمره أصغر ملياردير عصامي في العالم ، وعلى الرغم مما يقال بأنه الملياردير الشاب الوحيد إلا أن هناك أخاه باتريك ذا التسعة وعشرين عامًا وهو أيضًا ملياردير.

وينحدر الأخوان من بلدة صغيرة تقع في ريف أيرلندا ، وقاما معًا بتأسيس شركة سترايب وهي العقل الإلكتروني المدبر خلف ما يزيد عن 100 ألف عمل تجاري ، حيث تقوم بالتعامل مع أنظمة الدفع عن طريق الإنترنت بجانب توفير بعض الخدمات الأخرى مما يساعد الشركات على إدارة مواقعهم الإليكترونية.

مؤسسي موقع باي بال يدعمان سترايب :
وعلى الرغم من أن كثيرًا من الناس لم يسمع بموقع سترايب من قبل إلا أن من مستثمريه مؤسسيْ موقع “باي بال” وهما بيتر ثييل والمهندس الكندي إيلون ماسك ، وقد بلغت قيمة سترايب العام الماضي أكثر من 9 مليار دولار مما يعني أن حصة كلا من الأخوين على حدة تبلغ 1.1 مليار دولار على الأقل وفقًا لما أصدرته مجلة فوربس.

موقفهما من الثروة :
على الرغم من هذا النجاح الضخم ، أشارت مقابلة أُجرتها “بي بي سي” مؤخرًا مع الأخوين جون وباتريك أنهما ما زالا عمليين للغاية ، فعندما سُئِلا عن شعورهما حيال امتلاك ثروة هائلة في هذه السن الصغيرة أجاب جون : ” أصبح الناس يوجهون هذا السؤال لنا كثيرًا ، وأشعر كما لو أنهم يريدون دومًا إجابة مشوقة لكني ليس لدي أية إجابة على سؤالهم. ”

إن الثراء ليس شيئًا جديدًا بالنسبة لهذين الشابين ، فكلاهما أصبح مليونيرًا قبل أن يلتحق بالجامعة ، التحق جون بجامعة هارفارد أما باتريك فقد التحق بمعهد ماساشوستش للتكنولوجيا ، لكن كليهما تركا الجامعة في عام 2011 ليكرسا استخدام مهاراتهما في تصميم الشفرات لتأسيس موقع سترايب.

نشأة موقع سترايب ومميزاته عن غيره من مواقع الدفع الإليكتروني :
وقد قال جون ل”بي بي سي” : ” قد تتساءل ما الصعوبة في بدء مشروع تجاري عبر الإنترنت ، يمكننا صنع منتج سيرغب الناس في شرائه ويمكننا أيضًا نشره لنجعلهم يتعرفون عليه ، ولكن الحصول على المال من الناس عبر الإنترنت كان صعبًا للغاية. ”

وأضاف : ” أتذكر عندما سألت باتريك إلى أي درجة يمكن أن يكون الأمر صعبًا ، حسنًا يمكننا أن نحاول على الأقل”.

إن هناك العديد من الشركات التي تحاول مساعدة المؤسسات في عملية الدفع عبر الإنترنت ، لكن سترايب على وجه الخصوص تمكن من النمو بشكل سريع مقدم نفسه كنموذج تجاري بسيط ذي نظام بسيط .

ويحصل سترايب في المملكة المتحدة على أجر يقدر ب1.4% من قيمة كل صفقة ، كما يمكّن المؤسسات من العمل وإجراء الصفقات في غضون بضع دقائق ، فوفقًا لما ورد في الموقع يلغي سترايب التعقيد غير المرغوب فيه والتفاصيل الزائدة.

سترايب مستمر في النمو :
كما أشارا إلى أن 5% من نفقات المستهلكين حول العالم أصبحت حاليًا عبر الإنترنت ، ويبدو أن تخطي حاجز المليار دولار لم يبطئ من طموح الأخوين ، حيث صرح جون للبي بي سي: “نحن على دراية بنمو اقتصاد الإنترنت ، وكلما استمر اقتصاد الإنترنت في النمو فإن سترايب سينمو بدوره ، لا أعلم ما رأيك حيال ذلك لكن بالنسبة لي هذا الأمر مؤكد يمكنني أن أراهن عليه بيقين.”

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *