الفوائد الصحية للأطعمة الحارة  

إذا كنت تحب تناول الأطعمة الحارة جداً التي تجعل عينيك تدمع وأنفك يسيل ، فهناك أخبار جيدة لك ، فهذه الأطعمة لها بعض الفوائد الصحية التي ربما لم تكن تعرفها ، فقد وجد أن استهلاك الأطعمة مثل الفلفل الحار والتوابل الحارة الأخرى مفيد للقلب والدماغ و الصحة بشكل عام .

وتركز الدراسات حول البهارات والتوابل بشكل عام على مركب واحد وهو الكابسيسين ، وهو واحد من المركبات التي تسبب الشعور بالحرقة في الفم عند تناول شيئًا حارًا ، وقد استخدم في تجارب لعلاج آلام العضلات والتهاب المفاصل ، ولكن حتى في حالة وجوده بنسب أقل في الأطعمة فقد يكون له تأثير على صحتك ، ومع ذلك فمن الضروري دائمًا تناول هذه الأطعمة الحارة باعتدال ، وفيما يلي سبع فوائد للأطعمة الغنية بالتوابل :

تقلل استهلاكك من الملح

إن اتباع نظام غذائي غني بالتوابل قد يعني في الغالب تقليل الصوديوم في الطعام ، وهو أمر جيد لصحة القلب وضغط الدم ، فقد أظهرت دراسة أنه كلما استمتعت بالطعام الحار في الطعام ، كلما تمكنت من الشعور بطعم الملح بشكل عام ، وهذه الحساسية للملح تعني أنك تشعر بالرضا عن تناول كميات قليلة منه في طعامك .

تطيل العمر

إذا كنت تعتمد على نظام غذائي تكثر فيه من تناول الفلفل الأحمر الحار ، فيبدو في الغالب أن تناول الكثير من الفلفل يحمي من النوبات القلبية والسكتة الدماغية ، وقد وجد العلماء أن للفلفل الأحمر خصائص مضادة للميكروبات قد تؤثر بشكل غير مباشر عن طريق تغيير ميكروبات الأمعاء ، ولذلك فهناك الكثير من الطرق التي قد يساعدنا بها الفلفل الحار على عيش حياة أطول .

تحمي الكبد

وجدت دراسة أجريت على الفئران ، أن النظام الغذائي المتضمن مركب الكابسيسين يساعد على إبطاء تلف الكبد أو منعه من البداية ، وهذا يتوقف على ما تسبب في الضرر في المقام الأول ، ومع ذلك ليس من الواضح ما إذا كان فعال مع البشر ، فقد وجدت دراسة أخرى أن الفئران التي احتوى نظامها الغذائي على مركب الكابسيسين كانت أكثر عرضة للإصابة بسرطانات الكبد أكثر من أولئك الذين لم يتناولوه ، لذلك يجب استكشاف هذا الأمر أكثر قبل أن يتم الإعلان عنه كفائدة صحية شاملة .

تمنع نمو أورام الأمعاء

تشير دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا عام 2014 أن الطعام الحار قد يكون له فوائد طويلة الأمد لصحة الأمعاء ، واستخدمت الدراسة مركب الكابسيسين في غذاء الفئران ، ووجدت أن خلايا جدران الأمعاء قد تحفزت بدرجة عالية عندما تعرضت الكابسيسين ، وقاومت تلك الخلايا تطور الأورام في القولون والمستقيم بشكل أكثر نجاحًا من أمعاء الفئران التي لم تكن تتناول أي نوع من التوابل .

تعمل على استرخاء الأوعية الدموية

أحد الأسباب التي تجعل الكابسيسين مفيد للصحة العامة عند تناوله كجزء من نظام غذائي متوازن هو أنه جيدًا لتدفق الدم ، فقد وجد أن مركب الكابسيسين في الفلفل الحار يخفض ضغط الدم ، لأنه يجعل الأوعية الدموية “أكثر استرخاءً” عن طريق منع الجينات التي تسبب تقلص الأوعية الدموية ووقف آثارها ، وبالتالي توسيع الأوعية والسماح بتدفق الدم إلى الخلايا الجسم بشكل أفضل .

تحارب الكوليسترول الضار   

يساعد مركب الكابسيسين على تكسر الكوليسترول الضار في الدم بينما يترك الكوليسترول النافع ، ومن المعروف تأثير الكوليسترول الضار على مستويات ضغط الدم والصحة العامة ، حيث يعمل مركب الكابسيسين والمركبات المماثلة له على خفض مستويات الكوليسترول عن طريق الحد من تراكم الكوليسترول في الجسم و تعطيل إفرازه .

تقليل ألم الجيوب الأنفية

قد يكون رذاذ الأنف المحتوي على الكابسيسين هو الأفضل لتنظيف الجيوب الأنفية ، ولكنه قد يبدو مؤلمًا وغير محتمل ، لكن نتائج الدراسة التي استخدمت رذاذ الكابسيسين على 44 شخصًا لديهم تاريخ طويل من مشكلات الأنف غير المرتبطة بالحساسية ، أثبتت نجاح المحاولة ؛ فقد شعر المصابون بالارتياح في غضون دقيقة  بعد استخدم الرذاذ ، واستمرت الآثار لمدة أطول من ساعة ، ومن المهم أن لا تفعل ذلك بدون استشارة الطبيب لأن الدراسة كانت لنوع معين من التهاب الأنف .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *